• الأربعاء 15 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر08:39 م
بحث متقدم

سلامة: تغيير الأوضاع السياسية بتغيير الشعوب

الحياة السياسية

عبد الناصر سلامة
سلامة

حنان حمدتو

طرح عبد الناصر سلامة الكاتب الصحفى، تساؤلاً أوضح من خلاله الفرق بين الشعوب والسلطات  فى المطالبة بتغيير السياسات المتبعة للدول وقال: :هل الشعوب مطالبَة بتغيير سياسات الأنظمة، أم أن العكس هو الصحيح؟"، مشيرًا إلى الآية الكريمة والتى حسمت هذه القضية وتحدثت عن الأقوام، وليس الأنظمة فقال الله  تعالى: "إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ"، بمعنى أن الشعوب هى المعنية بالخطاب، أى وضع عليه حال الأقوام هى تستحقه ماداموا لم يغيروا ما بأنفسهم، يستحقون الحاكم، كما يستحقون الحالة الاقتصادية، كما يستحقون الحالة الاجتماعية، كما يستحقون ضنك الحياة أو رفاهيتها على حد سواء".

وأضاف سلامة خلال مقاله الذى نشر بـ"المصرى اليوم" تحت عنوان "حتى يغيروا ما بأنفسهم"،  قائلا: "هى حالة خطيرة يجب التوقف أمامها، ذاك أن الأنظمة يمكن أن تتصالح فيما بينها بين لحظة وأخرى، بمجرد اتفاق أحياناً، أو إملاءات خارجية أحياناً أخرى، أو حتى إدراكاً للخطر المشترك فى وقت ما، إلا أن الحالة الشعوبية المشحونة سوف تستمر طويلاً".

وتابع الكاتب الصحفى مستكملا: "الغريب فى الأمر هو أن هذه المخترعات الإلكترونية أُطلق عليها، منذ نشأتها، مواقع (تواصل) وليست مواقع قطيعة مثلاً، أو سب وقذف، أو تصفية حسابات، أو ما شابه ذلك، إلا أن العرب، فيما يبدو، شعوباً وحكومات، قد فهموا الموضوع خطأً، صالوا وجالوا ليس بمزيد من التواصل (الاجتماعى) وإنما بتدمير ما هو قائم بالفعل من تواصل، الغريب أيضاً أن النخب العربية «ودن من طين وأخرى من عجين» لم نعد نرى لا الرجل الرشيد الذى يخرج علينا مستنكراً، ولا مركز الدراسات الرشيد الذى يفرد مساحات واسعة من جهوده فى هذا الصدد، ربما تأكيداً لنظرية الناس على دين ملوكهم".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • فجر

    03:56 ص
  • فجر

    03:55

  • شروق

    05:25

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:43

  • عشاء

    20:13

من الى