• الجمعة 17 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر09:01 ص
بحث متقدم
بمتحفها الكبير

"الآثار" تعرض أثرًا يؤرخ لخروج "بني إسرائيل"

الصفحة الأخيرة

نقل سرير "عنخ آمون" إلى المتحف الكبير
نقل سرير "عنخ آمون" إلى المتحف الكبير

المصريون ووكالات

أعلنت وزارة الآثار المصرية، يوم الجمعة، عرض عمود أثري، يعتقد العلماء أن نقوشه تمثل خروج "بني إسرائيل" من مصر، في المتحف الكبير قرب أهرامات الجيزة، غربي القاهرة.
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية، إن المتحف المصري الكبير يشهد، غدًا السبت، استقبال عمود الملك مرنبتاح (حكم بين عامي 1213– 1203 ق.م) ليستقر في مكان عرضه الدائم بجانب تمثال الملك رمسيس الثاني (حكم بين عامي 1279-1213 ق.م) في البهو العظيم للمتحف.
وعمود (مرنبتاح) مصنوع من الغرانيت والحجر الرملي، وتم اكتشافه في الستينيات من القرن الماضي، ويعتقد علماء أن نقوش هذا العمود تمثل خروج "بني إسرائيل" من مصر، حسب المصدر ذاته.
ويتم نقل العمود الأثري، من قلعة صلاح الدين، بمنطقة المقطم، شرقي القاهرة، إلى مقر المتحف المصري الكبير، غربي العاصمة، وقالت وزارة الآثار في وقت سابق، إن عملية النقل ستتم بأحدث الطرق العلمية حفاظًا على الأثر.
وتروي الديانات السماوية الثلاث (الإسلام، المسيحية، اليهودية)، قصة خروج بني إسرائيل من مصر، ونجاتهم على يد النبي موسى، بعد تعرضهم لاستبداد وظلم وبطش فرعون مصر (لم تحدده الروايات التاريخية) وذلك عبر رحلة طويلة.
وتسابق الحكومة الزمن للانتهاء من المرحلة الأولى للمتحف المصري الكبير، القريب من أهرامات الجيزة الشهيرة، لافتتاحه جزئيًا نهاية 2018، بينما سيتم الانتهاء منه في 2022.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:04 م
  • فجر

    03:57

  • شروق

    05:27

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:41

  • عشاء

    20:11

من الى