• الخميس 16 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر11:44 ص
بحث متقدم
بالفيديو ..

والدة توتة: ازاي بنتي ماتت علي الرصيف وأنا في إيدي التليفون وبكلمها

فيديو

أمينة عبد العال

"أنا كنت لسه بكلمها فى التليفون وأنا لسه فى أوضتى مسافة ما خرجت من الأوضة مافيش 5 دقايق ألاقى الباب بيخبط بنتك ماتت فى حادثة"، كلمات التقطها بصعوبة من بين دموع والدة توتة، وهى تصرخ قائلة: بنت عمرى وأول فرحتى، تتخطف منى فى ثوان كده ليه، اللهم لا اعتراض".

وتضيف والدة "فاطمة" لـ"المصريون"، قائلة: "حق بنتى لازم يرجع، لو هو مش عارف يسوق بيسوق ليه، بيقولوا عنده ضغط وسكر ما كلنا كده تعبانين، بس مش بنموت ناس بريئة، مين هيرجع لى بنتى تاني؟".

و "توتة" فاطمة إبراهيم 27 عامًا، خرجت  من منزلها فى التاسعة  من صباح يوم الخميس30 يناير، فى طريقها إلى الجامعة لأداء آخر امتحاناتها فى كلية التجارة "تعليم مفتوح"، وهى تودع والدتها وشقيقتها، تابعتها والدتها بالتليفون حتى تستقل الميكروباص، الذى ستذهب به إلى الجامعة، دقائق معدودة لتصل الأخبار بأن"توتة" فارقت الحياة.

اتشحت جدران المنزل ودرجاته بالسواد، حزنًا على فتاة قد شهد لها جميع من بالمنزل من أقرابها أنها كانت بسمة المنزل وضحكاته، لم تبخل بمساعدة من يحتاجها من كبير أو صغير، لا يتحرك أى من أقربائها إلا بها لشراء أى شىء أو أى احتياجات لهم.

شاهد الفيديو..


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:04 م
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:42

  • عشاء

    20:12

من الى