• الأربعاء 15 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر09:04 ص
بحث متقدم

شاهد يروى تفاصيل اقتحام 6 ملثمين لحزب الغد

قضايا وحوادث

حرق مقر حزب الغد
حرق مقر حزب الغد

شيماء السيد

واصلت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، نظر إعادة مُحاكمة المُتهم إسلام حسن، والصادر ضده حكم غيابي بالسجن لمؤبد في قضية أحداث حرق مقر حزب الغد.

واستمعت محكمة لشهادة عصام السيد، والذي استهل شهادته بالإشارة إلى أنه أحد أعضاء حزب الغد، وكان في يوم الأحداث الموافق 22 فبراير، موجودًا بالحزب، وذلك للإعداد لدعوات المؤتمر الإقتصادي الذي كان مقررًا له اليوم التالي.

وذكر الشاهد بأنهم فوجئوا باقتحام ستة مُلثمين لمقر الحزب، وأشهر أحدهم مُسدسًا وصوبه ناحية رأسه، وأخذ عنوة الهاتف المحمول الذي يقتنيه، وذكر بأن مُسلح آخر قام باحتجاز زميله المهندس شريف مكاوي، و وضع سنجة على رقبته، وأخذ منه الهاتف أيضًا.

وذكر الشاهد، أنه وعقب ذلك، دخلت مجموعة إضافية قوامها أربعة أشخاص، الى المكاتب، وقاموا بسرقة عدد من أجهزة الحاسب الآلي، وتابع سرده للحظات الاعتداء بالإشارة إلى أن قرعًا على الباب سُمع فتبين أن الطارق هو صحفي بأحد المواقع الإلكترونية ويُدعى "عبد الرحيم"، وأشار الشاهد إلى أن المُعتدين ضموا ذلك الصحفي للمحتجزين داخل الحزب، ليلبغ عددهم 3 مُحتجزين.

وأكد الشاهد أن المُعتدين اقتادوا المُحتجزين الى غرفة "أيمن نور"، وأوصدوا الباب من خلفهم، لتقوم مجموعة قادمة من الخارج برش مواد مُعجلة بالاشتعال، على الأرضية، وعلى الدواليب، ومن ثم أشعلوا النار وفروا هاربين، وعن غرضهم ذكر الشاهد بأنه إما أن يكون للإرهاب، أو للإتلاف وتابع الشاهد بأنه وعقب هروب الجُناة هرول هو ورفاقه للإتيان بـ"طفايات حريق" من النادي اليوناني، ومحل "جروبي"، للسيطرة على الحريق، وهو ما تم.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، وعضوية المستشارين محمد محمد النجدي، وعبد الرحمن صفوت الحسيني.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:04 م
  • فجر

    03:55

  • شروق

    05:25

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:43

  • عشاء

    20:13

من الى