• الأربعاء 15 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر10:41 ص
بحث متقدم

إسرائيل تتساءل: لماذا لم ترسل مصر القنصل الجديد لإيلات؟

الحياة السياسية

أرشيفية
أرشيفية

محمد محمود

موقع عبري: رحيل أكرم حمدي دون خليفة علامة على السلام البارد

مصر لم تصادق على تعيين القنصل الجديد.. والخارجية: ليس لدينا معلومات 

القنصلية المصرية: نعرف هوية الدبلوماسي الجديد ونمتنع عن الإدلاء بأي معلومة

قال موقع "عيريف" الإخباري العبري إن مصر لم ترشح قنصلاً جديدًا في "إيلات" المدينة الساحلية المحاذية للحدود المصرية، مع رحيل أكرم حمدي القنصل المصري، إذ لم تصادق الحكومة المصرية على تعيين قنصل جديد، الأمر الذي اعتبره "علامة جديدة على السلام البارد مع مصر".

ولم تعرف إسرائيل سبب ذلك حتى اللحظة، وفق ما نُقل عن مصادر بالخارجية الإسرائيلية، قالت: "لا نعرف حتى لحظتنا تلك هوية القنصل العام المصري الجديد أو تاريخ وصوله لإسرائيل".

وأضاف: "القنصل المصري في إيلات، أكرم حمدي أكمل مؤخرًا فترة عمله التي بلغت 4 سنوات والتقي مع مائير يتسحاق هليفي رئيس بلدية المدينة، ونائبه إيلي لنقري ومدير وحدة التعاون الإقليمي سامي ساموراي".     

وأشار إلى أن "على الرغم من رحيل القنصل عن إيلات فإن خليفته لم يصل بعد، وفعليا إسرائيل ليس لديها أي معلومات عن موعد حلول القنصل الجديد محله سلفه، خاصة أن الحكومة مصرية لم تصادق على تعيين الدبلوماسي الجديد بعد".

وتابع: "القنصلية المصرية لم تقدم إجابات عن هوية القنصل القادم أو تاريخ وصوله لإيلات واكتفت بالقول إنها تعرف هوية الدبلوماسي، لكن ولأن مصر لم تصادق على تعيينه فإن القنصلية تمتنع عن الإدلاء بأي معلومة عنه، كما لا يعرفون موعد الموافقة على هذا التعيين". 

ونقل الموقع عن المتحدثة باسم بلدية إيلات قولها: "القنصل المصري السابق أثنى على رئيس البلدية والأطقم العاملة معه وأكد أنه تحت إدارة هؤلاء حظي برؤية إيلات وهي تشهد تطورًا وازدهارًا، كما أعرب عن سعادته بسبب الحفاظ على الهدوء في المدينة وأن كل مبعوث من مبعوثي مصر ومن بينهم هو فعلوا وسيفعلون كل شيء لتعزيز الأمن، وأنه خلال فترة عمله التي استمرت 4 سنوات، وجد الاستجابة والانفتاح إزاء كل ملف، وهذا شكل الجسر لتعزيز العلاقات مع إسرائيل".

وأشار الموقع إلى أن "رئيس البلدية مائير يتسحاق هليفي شكر القنصل المصري على العلاقات الدافئة والتعاون بين الجانبين، وأكد أن فترة عمل الأخير مكنته من أن يكون سفيرًا لمنطقة إيلات والعقبة وسيناء، وأنه واثق من أنه بفضل هذا وبفضل شخصيته اللطيفة، سيواصل الإسهام في تعزيز التعاون في جميع أنحاء المنطقة".

ونقل عن مصادره بالخارجية الإسرائيلية: "من غير المعروف الآن من سيكون القنصل المصري العام أو موعد وصوله، وجدير بالذكر أن منصب القنصل العام يشبه منصب السفير؛ أي يمكن أن يحل محله أحيانا قائم بالأعمال أو نائب يؤدي مهامه، وتعيين قنصل عام جديد لا يستلزم التقدم بطلب للمصادقة، لكن هناك دول تبعث بخطاب التعيين وتطالب بالمصادقة على الخطاب من قبل رئيس الدولة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:04 م
  • فجر

    03:55

  • شروق

    05:25

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:43

  • عشاء

    20:13

من الى