• الجمعة 17 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر12:00 ص
بحث متقدم

60 عامًا سرقة ونهب لجبل "الكريستال" بواحات الوادي

قبلي وبحري

جبل الكريستال
جبل الكريستال

الوادي الجديد – محمد عمر

يعتبر جبل الكريستال بالصحراء الغربية واحدًا من أهم وأغلى الموارد الاقتصادية الموجودة بواحات محافظة الوادي الجديد ومصر بصفة عامة، فالجبل بالكامل تحول إلى ماس حقيقي بفعل العوامل المناخية التي تعرضت لها المنطقة على مدار العصور الماضية.

وعن نشأة وظهور هذا الجبل أكد عدد من الجيولوجيين أن المنطقة كانت عبارة عن حقل نيازك قديمًا، وظهرت الصخور نتيجة ارتطام هذه النيازك بالأرض منذ ملايين السنين، ما نتج عنه حرارة هائلة تسببت في صهر الصخور في باطن الأرض وتحويلها إلى قطع من الماس والكريستال، ومع عوامل التعرية والمناخ ظهرت على الأرض.

وتعتبر منطقة جبل الكريستال بالمنطقة الغربية بالوادي الجديد من أهم المزارات السياحية في الواحات خاصة أنها مكان مفضل لرحلات السفاري والتقاط الصور التذكارية، فضلاً عن أنه يحظى بشهرة عالمية كبيرة لأنه مصنف ضمن المناطق الطبيعية الرائعة والخلابة على مواقع السياحة الدولية.

تضم منطقة الكريستال والماس حوالي 125 نوعًا من أنواع الكريستال المختلفة التي تأخذ أشكالاً متعددة، فهناك الأصفر والأحمر والبني والأخضر، وجميعها تأخذ ألوانًا مختلفة عند سقوط أشعة الشمس عليها وتتلون بألوان زاهية للغاية.

وتعرض جبل الكريستال على مدار السنين الماضية للعديد من عمليات النهب من جانب السياح والمصريين، حتى أنه لم يتبق من الجبل سوى الأجزاء الصلبة التي يصعب على الزوار تكسيرها وذلك قبل أن تتخذ وزارة البيئة إجراءات عاجلة لمنع سرقة محتويات المكان وعدم المساس بالموارد الاقتصادية الموجودة به.

من جانبه أكد سامح عوض، منظم رحلات سفاري بواحة الفرافرة، أن جبل الماس الذي تمتلكه واحة الفرافرة يعد من الموارد الاقتصادية المهمة الموجودة بها كما أنه واجهة سياحية فريدة من نوعها، مضيفًا أننا كنا نقوم بتنظيم رحلات السفاري إلى هذا المكان هو والصحراء البيضاء، وكان السياح يقومون بأخذ قطع من الكريستال الموجود بالمنطقة كتذكار للزيارة ولكن اكتشفنا فيما بعد أنهم يأخذونها نظرًا لقيمتها الاقتصادية التي تدخل في صناعة العقود وحلى الزينة فضلاً على أنها تحتوى على مواد مشعة وتعتبر من أنقى أنواع الأحجار في العالم بالرغم من أنها لم تصل إلى درجة الماس الحقيقي. 

وأضاف أننا فور اكتشافنا هذا الموضوع قام بعضنا بعدم الدفع بالسياح إلى هذه المناطق، أو الاشتراط عليهم عدم المساس بالمقدرات الطبيعية الموجودة بالمنطقة والاكتفاء فقط برؤيتها والتقاط الصور التذكارية لها حفاظًا عليهًا، لافتًا إلى أن المنطقة تم اكتشفاها منذ حوالي 6 عقود، وشهدت طوال تلك الفترة أعمال ونهب وسرقة كثيرة في الوقت الذي لم يعرف المصريون قيمة هذه الموارد الطبيعية الموجودة في المكان إلا مؤخرًا.

فيما أوضح الجيولوجي أحمد كمال مدير محمية الصحراء البيضاء التي تضم جبل الكريستال أنه بالرغم من كل أعمال النهب والسرقة التي تمت في الماضي لمنطقة جبل الكريستال، إلا أن الأحجار الملونة ما هى إلا أحجار جيرية تكونت مثل أي أحجار أخرى في الطبيعة نتيجة العوامل المناخية التي مرت بها المنطقة خاصة في العصور القديمة نافيًا أن تكون نوعًا من أنواع الماس أو الكريستال كما يظن البعض، مشيرًا أيضًا إلى أنها ليس قيمة اقتصادية كبيرة كما توجد منها أشكال وأنواع عديدة وجميعها أحجار جيرية متحولة.

يذكر أن جبل الكريستال يقع بالقرب من محمية الصحراء البيضاء بواحة الفرافرة ويبعد عن محافظة القاهرة بحوالي 650 كم.




تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • فجر

    03:57 ص
  • فجر

    03:57

  • شروق

    05:27

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:41

  • عشاء

    20:11

من الى