• الإثنين 20 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر12:44 م
بحث متقدم
"ديفنس نيوز":

صفقة "سكالب" الفرنسية مع مصر متوقفة على "أمريكا"

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

ذكر موقع "ديفنس نيوز" الأمريكي، المتخصص في الشئون العسكرية، أنه يتعين على الحكومة الفرنسية أن تطلب تصريحًا من الولايات المتحدة قبل بيع صواريخ "سكالب" الفرنسية ذات المكونات الأمريكية إلى مصر، وفقًا لتصريحات رئيس شركة "داسو" الفرنسية للصناعات الجوية، أريك ترابييه.

وأشار الموقع في تقريره إلى أن مصر أجرت محادثات مع فرنسا، بشأن شراء 12 طائرة "رافال" إضافية، شريطة أن تكون قادرة على حمل صواريخ "كروز" ذات المكونات الأميركية، إلا أن واشنطن لا تزال تتمسك برفض تزويد مصر بتلك الصواريخ.

ولفت الموقع أن هذا الشرط أدرج في عقد صفقة المقاتلات الـ24 الرافال، التي تسلمتها مصر، مقابل 5.2 مليار يورو في عام 2015، وفقًا لما كشفته صحيفة "لاتريبيون" الفرنسية، الشهر الماضي .

وأكدت الصحيفة الفرنسية أن مفاوضات إتمام بيع الـ12 مقاتلة متوقفة على عدم تنفيذ  فرنسا شرط مصر بشأن صواريخ سكالب، وليست قضية تمويلية، كما كانت في الماضي.

وفي السياق ذاته، قال رئيس "داسو"، إن هذا "أمر شديد الحساسية"، مشيرًا إلى أن هذا عقد بين حكومتين الفرنسية والأمريكية.

وأوضح الموقع أن الأجزاء الأمريكية التي تدخل في صواريخ "سكالب أي جي" حاسمة بالنسبة لقدرتها على العمل.

من جانبه، قال مسئول بوزارة الخارجية الأمريكية: "نحن لا نعلق على التبادلات الدبلوماسية الخاصة، وبموجب القانون الفدرالي فإننا مقيدون من إدلاء أي تعليق يخص القضايا المرتبطة بحالات ترخيص صادرات الدفاع التجارية"، في حين امتنعت وزارة الدفاع الفرنسية التعليق على تصريحات رئيس داسو.

ونوه الموقع أن مصر كانت أول عميل يطلب شراء طائرات "رافال"، كجزء من صفقة أسلحة فرنسية ضمت فرقاطة متعددة المهام تابعة للبحرية الفرنسية وأربعة طرادات من طراز جويند.

وكان الموقع قد كشف في وقت سابق أن فرنسا قررت، بشكل مفاجئ، إجراء تعديلات على مقاتلات "رافال"، التي اشترتها مصر من شركة "داسو"، بهدف تقليص قدراتها القتالية.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • عصر

    03:41 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى