• الأحد 19 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر01:12 م
بحث متقدم

«سعد الدين إبراهيم» يفتح النار على الرافضين للتطبيع

آخر الأخبار

سعد الدين إبراهيم
سعد الدين إبراهيم

عبدالله أبوضيف

وجه الدكتور سعد الدين إبراهيم، رئيس مركز "ابن خلدون للدراسات الإنمائية، الذي أثار الجدل قبل أسابيع بزيارته إلى إسرائيل، انتقادات شديدة اللهجة إلى المثقفين المصريين الرافضين للتطبيع مع الدولة العبرية.

وقال إبراهيم في تصريحات إلى "المصريون": "بعض المثقفين لايسايرون الزمن فيما يخص التعاون مع دولة إسرائيل أو الاعتراف بأنها عنصر مهم في الحياة اليومية لمصر والمنطقة العربية"، مشيرًا إلي أن "الرؤساء العرب والمصريين لهم علاقات مميزة مع الجانب الإسرائيلي".

ولفت إلى أن هناك تنسيقًا بشكل يومي مع إسرائيل بخصوص الأوضاع في سيناء، والعمليات العسكرية التي تشنها قوات الجيش والشرطة ضد التنظيمات الإرهابية، "إلا أنه لا يستطيع أحد الحديث عن هذا الأمر".

وشدد إبراهيم على أن "مصر توطدت علاقاتها خلال الفترة الأخيرة مع الجانب الإسرائيلي، وأصبحنا نستورد الغاز الطبيعي من إسرائيل ونقوم بعملية إسالته وتصديره للخارج لصالحها، وهو أمر محمود على طريق تطوير العلاقات".

وأقر بأن "هناك مشاعر شعبية مصرية مضادة لإسرائيل، وهو أمر لا أنكره أحد على الرغم، وإن كان هناك كثيرون خرجوا في الآونة الأخيرة ليؤكدوا تقبل وجود إسرائيل في المنطقة، وهو أمر يظهر على فترات ويخفت في فترات أخرى".

لكنه اعتبر أن "التطبيع مع إسرائيل من عدمه هي وجهة نظر شخصية، لا يمكن لأحد أن يفرضها على الجميع".

وفي يناير الماضي، زار رئيس مركز ابن خلدون، إسرائيل للمشاركة في مؤتمر عقدته جامعة تل أبيب، ما أثار جدلاً واسعًا آنذاك. وفي مقطع فيديو متداول، عبر منصات التواصل الاجتماعي، ظهر عدد من الشباب الفلسطينيين، يرددون عبارات تهاجم إبراهيم وتصفه بـ"الخائن والمُطبع".

في المقابل، دافعت السفارة الإسرائيلية بالقاهرة عن زيارة الأكاديمي المصري للمشاركة في مؤتمر نظمته جامعة تل أبيب عن مصر والثورات العربية.

وقالت السفارة، إنه "بناء على معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل (1979) فإن كل المصريين مرحب بهم لزيارة إسرائيل وإجراء حوار مع المجتمع الإسرائيلي".

وعلى المستوى الرسمي تقيم مصر علاقات سياسية واقتصادية مع الجانب الإسرائيلي، كان آخرها عودة السفير الإسرائيلي إلى القاهرة مؤخرًا بعد غياب منذ ثورة 25 يناير 2011.

وفي الوقت نفسه تواجه هذه العلاقات رفضًا على المستوى الشعبي.

وفي مارس 2016، وافق مجلس النواب على إسقاط عضوية النائب المستقل توفيق عكاشة، على خلفية لقائه السفير الإسرائيلي السابق حايين كوريين، قبلها بأسبوع، وهو ما أثار موجة غضب برلمانية وشعبية وقتها.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • عصر

    03:41 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:39

  • عشاء

    20:09

من الى