• الأحد 19 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر09:43 ص
بحث متقدم

الأوقاف والكنيسة يحشدان لـ «السيسي»

الحياة السياسية

الأوقاف والكنيسة يحشدان لـ «السيسي»
الأوقاف والكنيسة يحشدان لـ «السيسي»

عصام الشربيني

من أكثر ما يعيبه خصوم "الإخوان المسلمين" على الجماعة، هو خلط الدين بالسياسة، واستغلال الدين في التصويت خلال الاستحقاقات الانتخابية التي شاركت فيها، الأمر الذي تكرره السلطة الحالية، عبر استغلال منابر دينية في حشد الدعم لصالح الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ولطالما واجهت جماعة "الإخوان"، اتهامات باستغلال المساجد في الحشد لصالحها، إلا أن الحال لم يتبدل كثيرًا - برأي مراقبين – بعد أكثر من 4 سنوات على الإطاحة بحكم الجماعة من السلطة، حيث برزت الأصوات المؤيدة لها في الأوساط الدينية، المسلمة والمسيحية على حد سواء.

وقال الشيخ محمد عبدالفتاح، رئيس قسم الثقافة والإرشاد بأوقاف القليوبية، في احد مؤتمرات حملات تأييد الرئيس السيسي، إنه جاء لحضور مؤتمر "علشان تبنيها" لدعم السيسي، إن "الرئيس حقق إنجازات بالغه خلال الأربع سنوات الماضية وكان ينحت في الصخر وحده، وكان سببًا في تجميع وحده المصريين".

وأضاف: "السيسى يتمتع بتواضع شديد وساهم في حل كثير من الأزمات التي عانى منها المصريون وعلى رأسها محاربه الإرهاب".

واعتبر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن المشاركة الإيجابية في الانتخابات الرئاسية المقبل مطلب شرعي وواجب وطني، قائلاً: "لما نقول مطلب مقالناش غزوة صناديق زى غيرنا أو اللى هينتخب هيدخل الجنة واللى مش هينتخب هيروح النار وإنما نطالب بالإيجابية لأن بعض الدوائر الأخرى والعالم الغربى يقولون إن الشعوب العربية غير مؤهلة للديمقراطية ولا تعرف ممارستها ويتهمونا بالجمود والتخلف".

كما شارك ممثلون عن الكنيسة في أكثر من مؤتمر شعبي لدعم السيسي خلال الانتخابات المرتقبة، أعربوا خلالها عن تأييدهم الواضح له.

وخلال فعاليات مؤتمر دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي، برعاية ائتلاف دعم مصر، بمحافظة الجيزة، أكد القس برسوم فخرى، أنه بالنيابة عن مسيحي بولاق الدكرور، يعلن عن تأييده الرئيس السيسي لفترة ثانية.

وأضاف أنه عاصر جميع رؤساء مصر وكلهم على كفاءة، غير أن السيسي أعظمهم لما قام به من إنجازات غير مسبوقة، وعدم تفرقته بين أي عنصر من عناصر الأمة. وأشار إلى أن "الجميع يتمنى أن يكون الرئيس السيسي حاكمًا لمصر لفترات رئاسية أخرى، لا لولايتين فقط".

وقال الدكتور سعيد صادق، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، إن "رجال الدين ووزارة الأوقاف الذين يحضرون مؤتمرات دعم الرئيس السيسي يحضرونها بصفة شخصية وليس بصفتهم الوظيفية".

وأضاف لـ "المصريون": "لو استخدم رجال الدين مناصبهم الوظيفية وقاعات وزارة الأوقاف في المحافظات المختلفة للدعاية لأي مرشح للرئاسة، فهذه مخالفه صريحة ويعرضهم للمساءلة القانونية، لكنهم يحضرون مؤتمرات دعم الرئيس السيسي في غير أوقات العمل الرسمية ولا يستخدمون المقرات الحكومية في الدعاية الانتخابية".

وتابع: "هذا يعني أن موقفهم القانوني سليم؛ فمن حق كل مواطن في مصر دعم أي مرشح في الانتخابات الرئاسية القادمة طالما لا يستخدم إمكانيات وظيفته الحكومية في ذلك".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:39

  • عشاء

    20:09

من الى