• الإثنين 20 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر12:44 م
بحث متقدم

جنود بشار يغتصبون السوريات مقابل إعطائهم معلومات عن ذويهم

عرب وعالم

أرشيفية
أرشيفية

متابعات

كشفت ماريا العبدة - مديرة منظمة (النساء الآن للتنمية) - أن جنود رئيس النظام السوري بشار الأسد يمارسون العنف الجنسي والاغتصاب ضد النساء بذرائع مختلفة ، أبرزها الانتقام من المعارضة ، مؤكدة أن هذا السلوك يوف يتعزز في حال استطاع الأسد البقاء في منصبه .

وأضافت العبدة في حوار مع وكالة الصحافة الفرنسية أن العنف الجنسي يحدث في مراكز الاعتقال وفي نقاط التفتيش "حيث تكون ثمنا تدفعه المرأة مقابل السماح لها بالعبور".

وستخدم النظام السوري العنف الجنسي أيضا عندما يستعيد السيطرة على منطقة للمعارضة بغرض الانتقام، حسب العبدة.

وتتخذ منظمة "النساء الآن للتنمية" من باريس مقرا لها ولديها أكبر شبكة لمساعدة النساء في سورية وهي حاضرة في الغوطة الشرقية التي تتعرض لهجوم من قوات النظام منذ عدة أسابيع.

وتقول العبدة أن إحدى النساء روت لها أنها ذهبت للحصول على أخبار عن ابنها "فوعدوها بإخبارها عنه إن وافقت على اغتصابها".

وتتم بعض حالات الاغتصاب بغرض الانتقام من شقيق أو والد المرأة، حسبما تشير مديرة المنظمة.

وتضيف العبدة قولها: "النظام السوري يمارس الاغتصاب بحق الطبقات الأكثر فقرا لأنها لا تمتلك القدرة على الدفاع عن نفسها. هم لا يغتصبون محامية على سبيل المثال".





تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • عصر

    03:41 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى