• الإثنين 20 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر02:36 م
بحث متقدم

خبير يفتح النار على إعلاميي السلطة

الحياة السياسية

محمود خليل
محمود خليل

حنان حمدتو

وصف دكتور محمود خليل، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة حال النخبة الإعلامية فى الفترة الحالية بأنها عاجزة عن عن حل أحد الألغاز الكبرى التى تواجه السلطة السياسية، ليس فى مصر وحدها، ولكن فى دول أخرى عديدة وهذا اللغز يتمثل فى تقديم خطاب قديم فى زمن جديد أية سلطة فى العالم تعتبر الإعلام جزءاً منها وأداة من أدواتها.

وأضاف خليل  خلال مقاله الذى نشر بالوطن  تحت عنوان "نخبة فى محنة" قائلا: "أكثر ما يميز الخطاب الإعلامى المتسكع عبر نوافذ الإعلام المصرى حالياً هو «الشيخوخة» الخطاب يعانى من شيخوخة مفرطة  الكثير من العناوين والمانشيتات والمفردات والأوصاف والصياغات التى يستخدمها الخطاب الإعلامى الحالى تجد لها أصلاً فى متاحف إعلام الخمسينيات والستينيات والسبعينيات".

واستكمل الخبير الاعلامى:" فى ظل هذه الأجواء أصبح الدور الأهم لأفراد النخبة الإعلامية هو «الدور الدفاعى»، فجلُّ همهم ينصرف الآن إلى الرد، ويصح أحياناً أن تقول «الردح» ضد خطابات التواصل الاجتماعى من ناحية وخطاب الفضائيات المعادية من ناحية أخرى. ولأنهم منشغلون بالردح والجعجعة اللفظية (الستينية) أكثر من اهتمامهم ببناء خطاب متماسك قادر على الإقناع فقد أصبحوا أداة ضعيفة لا تستحق، من وجهة نظر مموليها، كل هذا الإنفاق ".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • عصر

    03:41 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى