• الإثنين 20 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر08:55 ص
بحث متقدم

برلمانى: "الصحة" أثبتت فشلها في أزمة الأدوية

الحياة السياسية

الدسوقى
الدسوقى

حنان حمدتو

علق النائب محمد بدوي دسوقي، على الغرامات الموقعة علي 5 من رؤساء شركات الأدوية  في القضية  التى عرفت باحتكار الدواء، وقضت المحكمة بتغريم 8 متهمين 510 ملايين  جنيه لكل منهم , بأن  القضية كشفت عن وجود أزمة حقيقية في سوق الدواء في مصر مما يعكس أوجه القصور في الملف الدوائى, مشيرًا إلى أن هذه الغرامات فضحت كلاً من وزارة الصحة ونقابة الصيادلة وهذه الشركات في خلق أزمات وهمية في بعض الأدوية ما أدي إلي أزمات متلاحقة في بعض الأدوية الحيوية منها المحاليل الطبيبة والبنسلين .

وأشار عضو مجلس النواب، فى بيان إلى أن أزمة الاحتكار بدأت منذ 2007 إذ أن سلاسل الصيدليات ظهرت في غياب الرقابة مرورًا بعام 2011 بالمخالفة للقانون الصيدلي 127 لسنة 1955, كما أن هذه السلاسل التي تحكمت بالأسواق، وكانت سببا رئيسيا في خسارة شركات قطاع الأعمال وهو ما وضح من شراء وتحكم بعض أصحاب هذه السلاسل في الشركات الحكومية الآن، بالإضافة إلي أن الشركات الاستثمارية وبعض الشركات الحكومية استخدمت أساليب "لى الذراع" في تعطيش الأسواق للضغط علي الدولة في زيادة أسعار الأدوية.

وأكد بدوي، أن وزارة الصحة هى المسئول الأول عن أزمة الدواء حيث أعطت الفرصة للشركات العالمية الاستثمارية للسيطرة على سوق الدواء وأيضًا انهيار شركات قطاع الأعمال التي أثبتت فشلها في كل المجالات وعدم قدرتها علي التنافسية وتعرت لمجرد دخول الاستثمارات, مؤكدًا أن الحل الوحيد هو قانون جديد ينظم سوق الدواء ويضع قواعد وأسس لدخول أي دواء إلي السوق المصري فمن المفترض أن ما يصنع في مصر لا يجب استيراده، بجانب تغيير نظام التسعير الذي لا بد أن يرتبط بالمادة الفعالة وحجمها واستخدامها وتأثيرها وقيمتها، وذلك هو الذي يحدد سعرها وليس بلد المنشأ أو سعرها في الأسواق العالمية، فضلاً عن خروج منظومة الأدوية من يد وزارة الصحة وتشكيل هيئة عليا للدواء.

 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى