• الإثنين 20 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر08:54 ص
بحث متقدم
"شينجوا":

"فريق المعجزات" أمل مصر في كأس العالم

الصفحة الأخيرة

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

"يستطيع الأمل أن يصنع المعجزات. ويمكن للتحدي والعزيمة والعمل الدؤوب تحويل الأحلام إلى حقيقة"، بهذه الكلمات سلط موقع وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" الضوء على آمال فريق "المعجزات" في تكوين أول دوري كرة قدم لمتحدي الإعاقة في مصر.

وأوضح الموقع، أن مجموعة مكونة من 40 لاعبًا كرة قدم مصرية ذات قدم واحدة بتكوين فريق "المعجزات" الذي يطمح لبدء دوري للاعبي كرة القدم ذوى الاحتياجات الخاصة في البلاد، كما يحلمون بالمشاركة يوما ما في المونديال العالمي لمبتوري الأطراف.

وقال المحامي محمود عبده (28 عامًا) وهو مؤسس الفريق وكابتن الفريق الذي فقد ساقه في حادث عندما كان طفًلا، "نحن نحب كرة القدم منذ الطفولة. لدينا حلم بأن نكون لاعبي كرة القدم لكن لم تكن لدينا فرصة.".

وأضاف :"بعد أن شاهدنا المباراة الشهيرة بين تركيا وإنجلترا عندما فاز الفريق الأول ببطولة كرة القدم الأوروبية 2017 ، تم إحياؤنا حلمنا. أدركنا أن كرة القدم لمبتوري الأطراف معترف بها في جميع أنحاء العالم لذا يمكن أن يتحقق الحلم" .

والجدير بالإشارة، أن "عبده" هو مشجع كرة القدم الذي انتشرت صورته بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي عندما تم أخذ يقفز بمهارة على عكازاته من الفرح بعد أن أحرز محمد صلاح هدف صعود المنتخب المصري لكرة القدم كأس العالم 2018 في روسيا بعد أكثر من عقدين من الغياب.

وقال، "الناس ذوي الاحتياجات الخاصة لديهم قدرات للقيام بأشياء عظيمة بشكل لا يصدق. يمكنهم أن يفعلوا المستحيل إذا حصلوا فقط على فرصة"، مشيرا إلى أن الفكرة لا تتعلق بإيجاد أشخاص بقدم واحدة يستطيعون لعب الكرة، لكنها تتمثل في إيجاد عاشقين لها.

ومن المتوقع أن يبدأ أول دوري رسمي لمبتوري الأطراف في مصر في يوليو المقبل بعد أن وافق وزير الرياضة تدشين دوري لهم، باعتبارها رياضة وطنية ووعد بتأييدها.

وعلى الرغم من ذلك، لا يزال فريق "المعجزات" يطالب اتحاد كرة القدم المصري بتأسيس لجنة خاصة لشؤون مبتوري الأطراف الممارسين للعبة، والبدء رسميا في مخاطبة الاتحاد العالمي لإدراج المنتخب (فريق المعجزات)  كممثل لمصر في البطولات الدولية.

وقال خالد حسن المدير الإداري للفريق "حلمنا هو الانضمام إلى كأس العالم ونعد بأن نحقق ذلك".

وأضاف حسن لوكالة أنباء (شينخوا) بعد أن قسم اللاعبين إلى فريقين متنافسين خلال المباراة "أنه بالفعل فريق معجزة لأن أعضاءه لديهم أطراف مبتورة لكنهم ما زالوا قادرين على فعل ما يريدون. هذا هو التحدي وهذه هي المعجزة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى