• الأحد 19 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر10:52 م
بحث متقدم
بالشرقية

الإعدام لـ«كيميائي» قتل والديه بـ«يد الهون»

قضايا وحوادث

وقفة امام السفارة المصرية في واشنطن للمطالبة بوقف تنفيذ احكام الاعدام
وقفة امام السفارة المصرية في واشنطن للمطالبة بوقف تنفيذ احكام الاعدام

مصطفى صابر

أيدت محكمة جنايات الزقازيق في الشرقية، برئاسة المستشار محمود الكحكي، رئيس المحكمة، اليوم الاثنين، قرار الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، بالإعدام شنقًا بحق كيميائي، على خلفية اتهامه بقتل والديه مُستخدمًا "يد الهون" بمدينة القنايات.

تعود تفاصيل الواقعة لأبريل 2015، عندما أقدم المتهم "محمد.م.ع.الـ" 30 عامًا، حاصل على بكالوريوس علوم، على التخلص من حياة والديه "محمد.ع.الـ.م" 68 عامًا، موظف على المعاش، وزوجته "محاسن.م.ع" 66 عامًا، موظفة، مُقيمان بمدينة القنايات، لمروره بضائقة مالية، مُستخدمًا "يد هون" حديدية في تنفيذ جريمته.

 وتبين من التحريات الأولية، ورود بلاغًا من نجل المجني عليهما الأكبر، فور اكتشافه الحادث البَشع، حيث توجهت قوة من مباحث قسم شرطة القنايات، إلى المنزل، ووجدت المجني عليهما غارقين في دمائهما، وذلك بعد يومان على وقوع الحادث.

ومن خلال فحص أبناء المجني عليهما، وهما بنتان وولدان متزوجون، تبين أنهم جميعًا يتمتعون بسمعة طيبية ومستقرون بعملهم، فيما عدا شقيقهم الأصغر "المتهم"، والذي لم يستقر في أي جهة عمل، إذ تبين أن والديه كانا على خلق وتدين وساعداه أكثر من مرة حتي يأسا من صلاحه ورفضا إعطاءه أي نقود خلال الفترة الأخيرة حتى يتمكن من الاعتماد على نفسه ويصلح من شأنه.

 وبالتحقيق في الأمر، اتضح أن المتهم تسلل إلى المنزل وفتحت له والدته باب الشقة، فطلب منهما نقودًا إلا أن والده رفض إعطاءه إياها، فدخل إلى المطبخ وأحضر "يد الهون" قبل أن يُهشم رأس والده بها، وعندما تدخلت والدته لتدافع عن زوجها هشم رأسها هي الأخرى بطريقة بشعة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • فجر

    03:59 ص
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:39

  • عشاء

    20:09

من الى