• الجمعة 17 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر03:37 م
بحث متقدم
بالمغرب

تطورات مثيرة في قضية الصحفي الشهير المتهم بالاغتصاب

عرب وعالم

توفيق بو عشرين
توفيق بو عشرين

متابعات

كشفت وسائل إعلامية عن حدوث تطورات كبرى في قضية الصحفي المغربي ومدير نشر جريدة "أخبار اليوم" و"اليوم 24" المغربيتين، توفيق بوعشرين ، وذلك بعد قيام الجهات القضائية بمتابعة إحدى المتقدمات ببلاغ ضده بعد إعلانها تزوير محاضرها من قبل الشرطة القضائية.

وقررت النيابة العامة، إحالة بوعشرين على غرفة الجنايات في حالة اعتقال، ومحاكمته من أجل "الاشتباه في ارتكابه لجنايات الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك العرض بالعنف، والاغتصاب، ومحاولة الاغتصاب، المنصوص عليها وعلى عقوبتها في القانون الجنائي".

 
البلاغ الكاذب والإهانة 

وقرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، متابعة (ع ب) بجُنحتيْ الإهانة ببلاغ كاذب والقذف، بعدما تقدم ضابط الشرطة القضائية بالفرقة الوطنية بشكاية ضدها إلى النيابة العامة.

وأوضح الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في ندوة صحفية مساء الاثنين، بمقر المحكمة، أن هذه المتابعة جاءت بعد أن قررت النيابة العامة إحالة الملف على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، مشيرا إلى أن جلسة المحاكمة حددت يوم 3 نيسان/ أبريل المقبل، وذلك بناء على الفصول 264 و442 و444 من القانون الجنائي.

وعرض الوكيل العام شريط فيديو يوثق لحظة تلاوة (ع ب) لمحضر الاستماع إليها داخل مقر الفرقة الوطنية، مع عرض المحضر مكتوبا، حيث يشير المحضر إلى قيام توفيق بوعشرين بالتحرش بها.

وقال المتحدث إن الضابط الذي رفعت ضده (ع ب) شكاية بتزوير محضر الاستماع إليها لدى الفرقة الوطنية، قدم قرصا مدمجا يوثق لحظة تلاوة برناني للمحضر صفحة صفحة كما هو بعد الاستماع إليها، مشيرا إلى أن الضابط قدم شكايته بتهمة الإساءة إليه وإلى سمعته داخل العمل وداخل عائلته.

صباح التحقيق
وكانت (ع ب) قد نقلت من طرف عناصر الأمن الوطني إلى مكتب الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، صباح الإثنين.

وبعد الاستماع إليها، غادرت الموظفة في جريدة "أخبار اليوم"، مكتب الوكيل العام للملك، وذلك بعد 4 ساعات من إيقافها من طرف الأمن من داخل منزلها العائلي في الدار البيضاء.

وحلت العناصر الأمنية بمنزل (ع ب) في حدود الساعة الثامنة من صباح الاثنين، وطلبت عناصر الأمن منها مرافقتها، على الرغم من عدم تمكينها من استدعاء في الموضوع.

 

وبعد اتصالها بمحاميها، النقيب زيان، الذي تواصل مع عناصر الأمن التي حلت ببيتها، طلب تمكينها من استدعاء في الموضوع، غير أن ذلك لم يتم.

وأصر رجال الأمن على اصطحابها، بدعوى تعليمات من الوكيل العام.

ووضعت (ع ب) الخميس الماضي، شكاية بعد شكايتها بالزور ضد ضابط في قضية توفيق بوعشرين، مدير نشر "أخبار اليوم" و"اليوم24".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • عصر

    03:42 م
  • فجر

    03:57

  • شروق

    05:27

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:41

  • عشاء

    20:11

من الى