• الإثنين 20 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر12:46 م
بحث متقدم

رسائل للرئيس السيسى قبل الإنتخابات الرئاسية (3)

وجهة نظر

محمد طرابيه
محمد طرابيه

محمد طرابيه

-         تؤكد كل المؤشرات والوقائع أن الفترة الرئاسية الأولى شهدت تحقيق الكثير من الإنجازات التى لا ينكرها إلا جاحد ، ولكن لا ينبغى استمرار محاولات إقناع الناس بأن كل ما تم الوعد به نفذ بالفعل على أرض الواقع . وهنا أشيد بما تقوله ياسيادة الرئيس أنك لم تحقق كل ما تطمح اليه بالنسبة للشعب وأن هناك عقبات وتحديات  تسببت فى تأخير بعض المشروعات التى تم الإعلان عنها ومنها مشروع المليون ونصف المليون فدان والذى أرى أنه لو تم تنفيذه على الوجه المطلوب لكان كفيلاً وحده بأن يدخل الرئيس التاريخ من أوسع أبوابه . ولذلك اتمنى أن يقوم الرئيس بالتنبيه على مساعديه  بأن يطلعوا الناس على ما تحقق بالفعل من انجازات على أرض الواقع ، بعيداً عن الإدعاء بان " كل شيىء تمام وزى الفل " ، وعلى سبيل المثال نجد الكثير من البرامج والأفلام التسجيلية تقوم ببث معلومات خاطئة حول تطوير العشوائيات والإيحاء بأن ما تم فى حى الأسمرات حدث بالفعل فى جميع المناطق العشوائية التى يبلغ عددها فى مصر 1221 منطقة ، وهو أمر غير صحيح بالمرة والدليل أن عدد المناطق العشوائية فى تزايد مستمر . وبمناسبة الحديث عن حى الأسمرات والتى نتمنى أن تتكرر تجربتها فى  جميع  أنحاء الجمهورية ، نشير إلى أنه فى ظل الحياة المأساوية التى تعيشها الملايين من الأسر المصرية وفى ظل الحديث عن الظروف الصعبة للدولة  أعتقد أنه من غير المقبول أن يتم انشاء نادى رياضى فى الأسمرات بتكلفة 150 مليون جنيه فى الوقت الذى لا يجد أهالى الأف القرى المصرية كوب ماء نظيف للشرب وهو أمر يجب  تداركه فى المرحلة القادمة حتى نقول أن هناك عدالة إجتماعية حقيقية فى مصر .
 
-         أرجو أن يتم خلال المرحلة القادمة تفعيل مبدأ إختيار أهل الكفاءة وعدم الإكتفاء فقط بمن يطلق عليهم أهل الثقة ، فقد ثبت بالدليل القاطع أن الإعتماد على أهل الثقة فقط عند إختيار بعض كبار المسئولين فى الدولة والمستشارين فى بعض الجهات كانت له الكثير من التداعيات الكارثية . ولذلك أتمنى أن يكون الإختيار فى أغلب الأحيان قائماً على مبدأ الكفاءة والخبرة والقدرة على الإبتكار والتطوير الى جانب الثقة بالطبع حتى نحصل على نتائج تتماشى مع الرغبة فى تحقيق نهضة شاملة فى كل القطاعات على أرض مصر . وليكن إختيارك ياسيادة الرئيس لمن يقدم لك النصيحة الخالصة لوجه الله والوطن لا من يقول لك " كل شيىء تمام " و " ليس فى الإمكان أبدع مما كان " .
 
-          أتمنى أن تختفى عبارة " بناء على تعليمات الرئيس " من قاموس حياتنا السياسية لأن أى مسئول لا يستطيع تطوير المكان الذى يتولاه ويقدم فيه أفضل الإنجازات وينتظر دائما تعليمات الرئيس اليه لا يستحق أن يظل فى منصبه ولو لساعة واحدة .
 
-          أتمنى أن يكون هناك إهتمام من جانبك يارئيس الجمهورية بقضية الحد الأقصى للأجور ، لأن هناك الكثير من الشواهد تؤكد أنه لا يتم الإلتزام بالحد الأقصى للأجور وهو 42 ألف جنيه ،وهو المبلغ الذى التزمت به أنت نفسك يا سيادة الرئيس بل وقمت بالتنازل عن نصف هذا المبلغ لصالح  صندوق " تحيا مصر " . وأتمنى أن يكون الرئيس على علم تام بأن هذا الحد الاقصى لا يتم الإلتزام به فى العديد من القطاعات الحكومية وفى مقدمتها الإعلام الحكومى بكافة وسائله واشكاله الى جانب رؤساء الكثير من رؤساء الشركات والهيئات العامة .
 
-           أعتقد أنه آن الأوان ياسيادة الرئيس لإعادة النظر فى تغيير المنظومة الإعلامية بعدما ثبت بالدليل القاطع أن كل الهيئات الإعلامية التى تم تشكيلها فى العام الماضى لم تحقق أية نتائج ايجابية ملموسة ، بل العكس هو الصحيح فقد شهدت المنظومة الإعلامية انحداراً فى المستوى المهنى والاخلاقى الذى تم تقديمه خلال الأشهر الماضية . ولذلك أتمنى إعادة النظر فى قضية عودة وزارة الإعلام مرة آخرى لأنها وفقا لما يراه الكثيرون الحل الأمثل لإعادة الإنضباط للمشهد الإعلامى .

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • عصر

    03:41 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى