• السبت 22 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:21 ص
بحث متقدم

ثلث شباب «ميت الديبة» يعملون "فنى سقالات"

قبلي وبحري

ثلث شباب «ميت الديبة» يعملون "فنى سقالات"
ثلث شباب «ميت الديبة» يعملون "فنى سقالات"

كفر الشيخ - حسن محمود

ظروف الحياة الصعبة والمعيشية السيئة وعدم توافر فرص العمل، وعدم انتظار فرصة العمل الحكومي، جعلتهم يتخرجون فى الجامعات المصرية ويعملون بمهن شاقة وصعبة، لكى يستطيعوا مواجهة الحياة والزواج وبناء أسرة وتزويج أشقائهم والصرف على أولادهم، تلك حكاية عدد من الشباب الجامعيين بكفر الشيخ.

"المصريون" التقت محمد إبراهيم سعيد، حاصل على كلية الآداب جامعة كفر الشيخ عام 2008 قسم تاريخ، والذى يقول: عندما تخرجت لم أجد عملا بمدرسة، وكان والدى قد توفى عام 2007،  ولكى أستطيع تزويج شقيقتى والصرف على المنزل وبناء أسرة، قمت بالعمل بمهنة فنى سقالات بالمشروعات الإنشائية للشركات المصرية والأجنبية منذ عام 2008.

وأكد أن المهنة شاقة وأنه تعب أول الأمر وحدثت له إصابات بالغة بقدمه وظهره، ولكن أحب المهنة رغما عنه لعدم وجود بديل.

وأضاف أن أكثر من 400 شاب من أبناء قريته ميت الديبة بمركز قلين بمحافظة كفر الشيخ يعملون بهذه المهنة، لافتا إلى أنه سافر إلى محافظة البصرة بدولة العراق للعمل بمشروع بترولى هناك بأجر جيد ظل فيه 8 أشهر بتلك المهنة، وعاد منه عقب انتهائه، وعاد إلى العمل بالمشروعات المصرية خاصة بمشروع محطة كهرباء البرلس.

وأوضح أن العمل بتلك المهنة بنظام اليومية، ولا توجد عقود ولا تأمين صحى ولا اجتماعى.

وتابع قائلا: عندى ثلاثة أولاد والحمد لله على كل شيء، ولكن كنت أتمنى أن أعمل بمهنتى التى تعبت وتعلمت من أجلها، وأن أكون معلم تاريخ وجغرافيا، ولكن لن أنتظر ذلك وتعلمت المهنة التى أعمل بها حاليا، والتى استطعت من خلالها بناء بيت والحمد لله.

وأكد أن ثلث مَن يعملون بتلك المهنة حاصلون على مؤهلات عليا، والثلثين حاصلون على مؤهلات متوسطة وفوق متوسطة.

وأشار إلى أن كل مشروعات مصر الكبيرة من بناء مصانع الحديد والأسمنت وخزانات آبار البترول والغاز والمقاولات والبناء قامت على أكتافنا، وهو ما يشعرنا بالفخر، خاصة عندما يأتى المصنع بالتليفزيون، أو نمر عليه وهو يعمل عقب التشطيب، وأصبح تحفة معمارية ويقول الناس "إيه ده مشروع كبير"، أخبرهم أننا من قمنا ببناء ذلك المشروع، أحيانا يصدقنا الناس وآخرون لا يصدقون.





تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:25 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى