• الأربعاء 18 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر10:02 م
بحث متقدم
«سكريبال» ليس الأول

هكذا يتخلص «بوتين» من معارضيه

عرب وعالم

بوتين
بوتين

أثار الكولونيل السابق في المخابرات الروسية سيرجي سكريبال، بعد العثور عليه غائبا عن الوعي مع ابنته في مركز تجاري بمدينة سالزبري في بريطانيا بعدما تعرضا للتسمم بغاز الأعصاب، الشكوك حول إدارة الرئيس فلاديمير بوتين.

و اتهمت بريطانيا رسميا المخابرات الروسية بعملية الاغتيال ودعت لاجتماع لمجلس الأمن لبحث الموضوع وطردت 23 ديبلوماسيا روسيا من بريطانيا، واعتبرت مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن نيكي هيلي أن روسيا مسؤولة عن تسميم سكريبال.

وتوقعت "فورين بوليسي" الأمريكية احتمال نشاط الاستخبارات الروسية "بشكل متزايد في استهداف السياسيين والمنشقين والجواسيس بالقتل بالمواد السامة"، مشيرة إلى أنه تمت تصفية العشرات من هؤلاء داخل وخارج روسيا منذ استلام الرئيس بوتين السلطة مع بداية القرن الحالي.

وأوضحت أن أشهر هذه العمليات كان اغتيال ألكسندر ليتفينينكو في بريطانيا أيضا عام 2006 عندما دس له البولونيوم ـ 210 عالي الإشعاع في الشاي، وكان من أشد منتقدي بوتين وألف كتابا اتهم فيه المخابرات الروسية بتفجير شقق واتهام المعارضين الشيشان بذلك.

وفي الانتخابات الأوكرانية عام 2004 شعر المرشح الأبرز الموالي للغرب فيكتور يوشيشنكو بأنه مريض وغاب عن المنافسة الانتخابية، وعندما ظهر بعد فترة كان وجهه مشوها نتيجة ما شخصه الأطباء بأنه جرعة شبه قاتلة من مادة الديوكسين.

وفي لندن نوفمبر 2012 وبينما كان رجل الأعمال الروسي أليكساندر بيريبيليشني يركض في مسكنه سقط ميتا، وعثر المحققون على بقايا من زهرة الياسمين الأصفر النادر والسام في معدته، وكان بيريبيليشني قد سلم محققين سويسريين أدلة تثبت تورط السلطات الروسية في عملية تزوير كبيرة في صندوق استثمار وغسيل أموال.

ووجد الملياردير الروسي بوريس بيريزوفسكي، الذي شن معركة إعلامية ضد بوتين بعد أن أيده لسنوات، مشنوقا بخرطوم الدوش في منزلة ببيركشاير بريطانيا ولم يستبعد التحقيق تعرضه للقتل. وعثر على أحد مساعدي بيريزوفسكي المليونير سكوت يونغ في عام 2014 على أعمدة سياج حديدي بعد أن سقط من شقته في الطابق الرابع في وسط لندن، وحكم القاضي بعدم توفر أدلة كافية لانتحاره.

وجرى اغتيال الصحفية آنا بوليتكوفسكايا داخل مصعد شقتها في موسكو عام 2006 بعد أن فشلت محاولة اغتيالها بالسم قبل ذلك. وهناك عدد من حالات الوفيات الغامضة للكثير من المسؤولين والديبلوماسيين الروس عبر العالم. ففي عام 2017 فقط مات سبع سفراء روس، وهذا عدد غير مألوف. ولا يمكن في مقالة واحدة تعداد حالات الموت الغامض والمفاجئ داخل وخارج روسيا لكل من تجرأ وعارض سلطة بوتين.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • فجر

    03:30 ص
  • فجر

    03:30

  • شروق

    05:08

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:04

  • عشاء

    20:34

من الى