• الأربعاء 19 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:37 م
بحث متقدم

هل مصر مقبلة على انفراجة بإطلاق «أبوتريكة» و«عنان» و«جنينة»؟

آخر الأخبار

عنان وجنينة
عنان وجنينة

عصام الشربيني

تسود توقعات على نطاق واسع بأن محمد أبوتريكة، لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر لكرة القدم سابقًا سيعود إلى مصر في غضون الأيام القادمة، بعد توصية نيابة النقض برفع اسمه من قوائم الإرهابيين.

وكان أبوتريكة قد أعلن عقب صدور التوصية أنه سيعود إلى مصر قريبًا، في الوقت الذي أعلنت فيه مصادر مقربة أنه أنهى تعاقده مع قنوات "بي إن سبورت" القطرية حيث كان يعمل محلل رياضي فيها.

وينتظر أبوتريكة حكم محكمة النقض بشأن قضيته في 18 أبريل، حيث ينتظر إلغاء قرار وضع اسمه ضمن قوائم الجماعات الإرهابية المحظورة، وقوائم ترقب الوصول.

وتزامنًا مع تلك الأنباء، ترددت أنباء قوية خلال الساعات الماضية عن احتمالات بإخلاء سبيل كل من الفريق سامي عنان، رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق، والمستشار هشام جنينة، الرئيس الأسبق للجهاز المركزي للمحاسبات، خلال الأيام القادمة، على أن يتم وضعهما قيد الإقامة الجبرية بمنزليهما.

وقال الدكتور سعيد صادق، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، إنه "لو أقدمت السلطة في مصر على ما يتم تداوله بشان احتمالية الإفراج عن عنان وجنينة، فهذا لا يعكس وجود اتجاه للمصالحة مع المعارضة".

وأضاف صادق لـ "المصريون": "عنان وجنينة لم يكونا جزءًا من المعارضة في الأساس حتى يتم التصالح معهما، لأنهما لم يظهرا إلا وقت فتح تاب الترشح للانتخابات الرئاسية، وقد أجريت تمت الانتخابات وفاز الرئيس عبدالفتاح السيسي بولاية رئاسية جديدة".

وتابع: "بهذا الفوز عزز السيسي من سيطرته على الحكم وأن يظهر أمام العالم أنه يمسك بزمام الأمور حاليًا في مصر، وأن الإخوان وأتباعهم لا وجود لهم في الشارع المصري".

ورأى أن "الإفراج عن عنان وجنينة الآن لن يضيف أي جديد للحياة السياسية، لأنه ليس لهما أي وزن سياسي الآن، بعد فوز السيسي بحكم مصر وتثبيت أركان حكمه، فخروجهما من السجن لن يمثل أي عبء على السلطة، لأنه ليس من المعقول أن يخرج أي منهما ويفكر في الترشح للرئاسة في 2022".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:23 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى