• الأربعاء 26 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:44 ص
بحث متقدم

استدعاء المخابرات التركية لتهديد إخواني رفض مؤتمر "الجماعة"

الحياة السياسية

احتفالات الإخوان
احتفالات الإخوان

أحمد عادل شعبان

روى مجدي يعقوب - إخواني معترض على مؤتمر الاحتفال الذي أجرته الجماعة أمس للاحتفال بمرور 90 سنة على إنشائها - طريقة تعامل بعض القيادات مع موقفه الرافض .

وقال "يعقوب" في تدوينة عبر حسابه بـ"فيس بوك" : "ما حدث معي اليوم باختصار وموضوعية .. ذهبت لمقر حفلة الإخوان جبهة محمود حسين في اسطنبول ووقفت أمام المقر رافعا لوحة سجلت عليها اعتراضي على إقامة حفل بينما الإخوة في مصر يتجرعون أقسى أنواع العذاب  .. فطلب مني شرطي تركي إما الدخول إلى قاعة الحفل أو المغادرة ".

وأضاف: "دخل شاب سوري شهم من المشاركين في تنظيم الحفل وسأل المهندس علي عبد الفتاح أحد المشرفين على التنظيم قائلا أن هناك شخص يحمل رسالة اعتراضية على الحفل يريد الدخول ..فرفض علي عبد الفتاح دخولي وفي هذه الأثناء ابلغ الشرطي التركي المخابرات فحضر عدد من جنود المخابرات ومعهم ضابط كبير وقاموا بسؤالي عن هويتي وتفتيش جميع محتويات شنطنتي بدقة كبيرة وكذلك محتويات هواتفي المحمولة ودخلوا على حساب الفيس بوك الخاص بي والحق يقال تعاملوا معي بكل احترام وطلبوا مترجم ليفهموا مضمون اللوحة .. واستمر التحقيق معي 3 ساعات كاملة ..  لا أعلم من الذي أبلغ وحدة مكافحة الإرهاب التي أتت على وجه السرعة خاصة أن حديثي الأول كان مع شرطي عادي من قوات الحراسة وللأمانة والموضوعية لا أستطيع أن أجزم بأن الإخوان هم من أبلغوا المخابرات التركية ولكن ما أستطيع الجزم به هو أن أحد المنتمين لتيار محمود حسين وهو من المشرفين على التنظيم اسمه علي عبد الفتاح هو الذي تسبب في تفاقم الوضع اقول تفاقم وتازم الوضع بسبب رفضه لدخولي رغم أن الشرطي أذن لي وطلب مني الدخول لا أن أقف في الشارع .. وساقوم بنشر تفاصيل أخرى لاحقا ".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:51 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:51

  • عصر

    15:17

  • مغرب

    17:52

  • عشاء

    19:22

من الى