• الأحد 23 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:01 م
بحث متقدم
بعد أحداث مسيرة "العودة"..

مذيع: "أخجل من كونى إسرائيلى"

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

أثار المذيع المخضرم، كوبي ميدان، الذي يعمل في محطة إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، ردود فعل سياسية "كبيرة" بعد أن كتب على صفحته على "فيس بوك" إنه "يخجل من كونه إسرائيليًا" في ضوء تصرفات الجيش الإسرائيلي خلال أحداث العنف التي وقعت يوم الجمعة على طول حدود غزة.

وأشارت تقارير في مطلع الأسبوع إلى أنه يمكن إقالة كوبي ميدان من وظيفته في إذاعة الجيش بسبب تصريحاته، على الرغم من أن صحيفة "هاآرتس" ذكرت، اليوم الاثنين، أن مديري المحطة كانوا يميلون إلى إبعاده على متن الطائرة.

ولفتت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" الصادرة بالإنجليزية، أن على الرغم من أن محطة الراديو، التي يعمل بها "ميدان"، تقع تحت رعاية عسكرية، ألا أنها تعتبر هيئة مستقلة إلى حد كبير.

وذكرت الصحيفة الإسرائيلية، أن خلال مسيرة "العودة الكبرى" أو "يوم الأرض" التي دعا إليه الكثير من الفلسطينيين، والتي يوافق ذكرى دخول إسرائيل الأراضي الفلسطينية، قتل 15 فلسطينيًا، حيث أطلق الجنود الإسرائيليون الرصاص الحي والمطاطي، ما أثار موجة من الانتقادات الدولية و نداءات من قبل إسرائيليين لإجراء تحقيق عاجل.

في المقابل، ولتبرئة موقفهم أمام الرأي العام الدولي، أدعى مسئولون إسرائيليون أن 10 على الأقل من القتلى كانوا أعضاء في جماعات إرهابية فلسطينية، بما في ذلك حماس، على حد قولهم .

بينما أفادت الصحيفة أن اليوم الاثنين، استشهد الفلسطيني الـ16 متأثرًا بجراحه، الذي كان عضًوا في حركة الجهاد .

في أثناء ذلك، نشر المذيع الإسرائيلي، كوبي ميدان، رسالة صارخة على صفحته على فيس بوك قال فيها: "اليوم أشعر بالخجل من أن أكون إسرائيليًا".

وكرد على تصريحات "ميدان"، قال وزير الأمن العام، جلعاد إردان، وعضو الكنيست عن حزب الليكود، لإذاعة الجيش، إنه "إذا كان "ميدان" شخصًا أخلاقيًا حقًا، لكان قد أعاد المفاتيح وقال إنه لم يعد يرغب في البث على محطة الراديو التابعة للجيش".

وأردف: "أن تصريحات ميدان لم تكشف عن "وجهات النظر اليسارية المتطرفة" التي ينتمي إليه، فحسب، بل تصريحاته أظهرت أنه شخص عديم الجدية، لأنه كتبها قبل أن يتم فحص أحداث يوم الجمعة من قبل أي هيئة موضوعية.

وبدوره قال وزير الدفاع أفيجدور ليبرمان، لمحطة" أف أم 103" الإذاعية: "إنني أشعر بالخجل لأن لدينا مقدمًا مثل ذلك في محطة إذاعية تابعة للجيش" .

وأضاف: "إذا كان "ميدان" يشعر بالخجل، فعليه أن يستخلص النتائج بنفسه وأن يغادر المحطة"، متابعًا: "أعتقد أنه من العار أن يكون هذا مقدمًا في محطة إذاعية تابعة للجيش، لكن هذا أيضًا جزء من واقعنا".

في المقابل، تولى آفي غاباي، رئيس حزب العمل، على موقع "تويتر" الدفاع عن حق "ميدان" في حرية التعبير، وكتب يقول: "أنا فخور جداً بأن أكون إسرائيلياً، لكنني أعارض معاقبة الناس بشأن قضايا حرية التعبير" .

وشدد "غاباي" على أن ليبرمان هو وزير دفاع وليس من شأنه تعيين المذيعين في إذاعة الجيش.

وفي السياق ذاته، ذكرت صحيفة "هاآرتس" أن مدير الإذاعة العسكرية، شمعون ألكافيتس، كان يرغب في تجنب الهجوم اللاذع على "ميدان"، كما كان يأمل أن يوضح المذيع تصريحاته علانية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عشاء

    07:25 م
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى