• الإثنين 23 أبريل 2018
  • بتوقيت مصر11:25 ص
بحث متقدم

موقع إسرائيلي يحتفي بـ«بورسعيدي».. هذا هو السبب

آخر الأخبار

بورسعيد
بورسعيد

محمد محمود

أخبار متعلقة

بورسعيد

المصريون

موقع اسرائيلي

«موردخاي أفيجدور» شارك في حربي 56 و67 وأنقذ حياة الكثير من الجنود وأزال آلاف الألغام.. الابن: اليوم لا يوجد يهودي مصري على قيد الحياة وجدانا تحدثا العربية فقط  

تحت عنوان: "هكذا أنقذ مصري حياة الكثير من جنود إسرائيل"، أشاد موقع "ماي نتكيبوتس"، الإخباري الإسرائيلي بـ "موردخاي أفيجدور"، وهو أحد اليهود المصريين الذين ولدوا ببورسعيد وهاجر لإسرائيل في سنوات الخمسينيات، لدوره في إزالة آلاف الألغام خلال حربي 1956 و1967.

وأضاف: "بعد أن التحق بالخدمة في الجيش الإسرائيلي وبالتحديد في سلاح الهندسة قام بنزع الآلاف من الألغام خلال فترة تجنيده، وعلى الرغم من فقدانه لبصره إلا أن استمر في خدمة الجيش حتى آخر يوم في حياته". 

وأوضح أن "موردخاي ولد عام 1935 في بورسعيد بمصر، وهناك عاش حتى سن الـ15 ثم هاجر لإسرائيل مع عائلته".

ونقلت عن أمنون أفيجدور -ابن موردخاي- قوله: "اليوم لم يبق أحد على قيد الحياة من اليهود المصريين الذين وصلوا إلى إسرائيل في سنوات الخمسينيات، لكنني أتذكر رجلاً وزوجته من أصل مصري؛ عاشا معنا بنفس البيت، كان اسمهما شوشانا وإفرايم تسحوري".

وأضاف: "والدي كانت لديه علاقة طيبة جدًا مع عائلة تسحوري، كانت شوشانا تعد أطعمة ووجبات مصرية والتي أحبها والدي جدًا، لقد تعرفنا على مصر من خلال جدي وجدتي اللذين كان يتحدثان باللغة العربية فقط مع أبي، لقد تعلمنا نحن أيضا كأبناء العربية".

وواصل: "في عام 1956 شارك والدي في حرب 1956، وقرر أن يكون متخصصًا في بناء وتشييد الجسور والكباري، لكن حرب 1967 دفعته إلى التخصص في مجال أخر هو إزالة الألغام، لقد قام هو وجنوده بالتخلص من آلاف الألغام في منطقة هضبة الجولان وحرمون، ولهذا السبب فاز بوسام الجيش الإسرائيلي".

وتابع: "لقد أصاب والدي وفقد بصره حينما حاول إنقاذ جنديين إسرائيليين كانا قد وقفا فوق أحد الألغام، لكنه على الرغم من إصابته عاد للجيش الإسرائيلي، وخرج منه برتبه مقدم".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على رفع رواتب الوزراء وكبار المسئولين؟

  • ظهر

    11:58 ص
  • فجر

    03:54

  • شروق

    05:23

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:33

  • عشاء

    20:03

من الى