• الخميس 20 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:34 ص
بحث متقدم

خبير أمن معلومات يكشف مفاجآت عن لعبة "الحوت الأزرق"

آخر الأخبار

وليد حجاج
وليد حجاج

أحمد عادل شعبان

كشف وليد حجاج "- خبير في أمن المعلومات - مفاجآت جديدة عن لعبة "الحوت الأزرق" التي أودت بحياة نجل البرلماني السابق حمدي الفخراني .

وقال "حجاج" في لقاء مع برنامج "رأي عام" المذاع على قناة "TEN" : "اللعبة أسسها شخص روسي اسمه فيليب وديكين ، وكان يهدف من خلالها لجمع المراهقين في مكان واحد أو موقع واحد لكي يدربهم على مواجهة الخوف والقلق من خلال مواجهة الحوت الأزرق ، لكن بعد ذلك ظهرت نواياه الحقيقية حين أعلن أنه أنشأها للتخلص من النفايات البشرية أي المحبطين الذين ينشرون الطاقة السلبية في المجتمع ".

وأضاف: "في بداية اللعبة يطلبون من المراهق أن يرسم الحوت الأزرق على ذراعه بالدماء ، وبعدها يرسل لهم تلك الصورة ليتأكدوا من صحتها وبعدها يتم قبوله في اللعبة ، وخلال 50 مستوى يطلبون منه العديد من الطلبات ، وإذا حاول الفكاك منهم يهددوه ببعض المعلومات الشخصية التي حصلوا عليها من خلال هاتفه الجوال مما يضطره للاستمرار".

وتابع: "هناك بضعة أعراض تظهر على أي مراهق ومن خلالها يستطيع الآباء التأكد أنه قارب على تنفيذ المستوى الأخير من اللعبة وهو الانتحار ، وذلك من خلال وقوفه في أماكن عالية كثيرًا ، وتصوير نفسه ، فضلًا عن بقائه في غرفته كثيرًا بحجة أن أسرته تكرهه ، بالإضافة للنوم طوال النهار والاستيقاظ ليلا وظهور خدوش على جسده وبعض الأوشام الغريبة".

واستدرك : "إذا لاحظت أي أسرة تلك الأعراض فعليها أن تراقب الحاسوب أو الموبايل الخاص بنجلها وتقوم بحذف اللعبة فورًا ".

واستكمل : "اللعبة قامت العديد من الدول بحذفها لكنها أيضًا مازالت موجودة بطريقة ما ، وهي ليست اللعبة الوحيدة وإنما هناك ألعاب أخرى مشابهة مثل لعبة (....) وغيرها من الألعاب الأشد خطورة التي لا يمكن الإفصاح عن أسمائها حتى لا يجربها المراهقون".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:23 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:22

  • مغرب

    17:59

  • عشاء

    19:29

من الى