• الأربعاء 25 أبريل 2018
  • بتوقيت مصر07:07 ص
بحث متقدم

أين الخطط التنموية يا سيادة الوزير؟

وجهة نظر

‏يسري عبد العزيز‏
‏يسري عبد العزيز‏

يسري عبد العزيز

أين الخطط التنموية المستقبلية والتي على الحكومة المصرية أن تتبناها من أجل انتشال مصر من الوضع الاقتصادي المزري الذي تمر به ويعاني منه الشعب المصري!!!
هذا السؤال ليس المقصود منه أطلاقا توجيه التهم ضد أي شخص بعينه أو إشارة لأي جهة بالتقصير (حتى لا يؤوله المغرضين ويضعوه في سياق آخر مختلف عما أقصده وعلى حسب أهوائهم ومصالحهم الخاصة) ولكنه سؤال بريء من مواطن مصري يتمنى لبلده الخير ويحلم بأن تتعافى من أزماتها الاقتصادية الحالية والتي تمر بها وأن تنهض لتأخذ مكانتها الطبيعية كدولة محورية ذو ثقل ليس في منطقة الشرق الأدنى فحسب بل في منطقة الشرق الأوسط ككل مرة أخرى، وأن تتحول من دولة تتعايش على المنح والهبات والقروض من الخارج إلى دولة تعتمد على نفسها وعلى مواردها الخاصة.
أكتب ذلك لعلمي بأن وضع الخطط التنموية من قبل حكومات العالم والجادة في تبني إصلاحات حقيقية والقيام بعرضها على مجلس النواب والممثلين للشعب هو حق للشعوب وليس هبة وذلك من أجل تكاتف الجميع وبث روح الهمة والعطاء والشعور بالمسؤولية فيما بينهم.
وسؤالي هنا والذي أعتقد بأن فحواه ليس بالجديد على الكثيرين ولكنه مهم جدا لأنه يمثل قاعدة مهمة في بناء دولة والنهوض بمجتمعاتها!
لماذا لا تقوم الحكومة وفي طريقين متوازيين بالعمل على الآتي!!!
1-  بناء عقارات وخصوصا لمحدودي الدخل لحل مشكلة الإسكان المتفاقمة.
ولكن وفي هذه الحالة يجب بناء مجتمعات عمرانية جديدة وفي العمق الصحراوي، وبذلك يمكننا تعمير المناطق الصحراوية والتي تمثل اكثر من 80% من مساحة الدولة المصرية.
على أن يشمل أي تجمع سكاني وفي كل عقار أو مجموعة سكنية جميع أطياف المجتمع المصري بمختلف ثقافتهم ومستواهم الاجتماعي.
بمعنى أن تكون هناك وفي كل عقار مخصصات، فمثلا 20% مساكن تمليك للقادرين والباقي 80% لمحدودي الدخل وذلك على سبيل المثال ولذلك نضمن توافر الخدمة الجيدة وعلى المدى الطويل ونحرص أيضا على تماسك المجتمع واندماج الجميع فيه دون تفرقة وانشقاق مجتمعي.
2- وضع خطط وبرامج تنموية وفي جميع المجالات يتم تنفيذها لزيادة الإنتاج المحلي للوصول للاكتفاء الذاتي.
ويتم ذلك من خلال:
ا- التوسع في بناء مجتمعات صناعية جديدة تعتمد على التكنولوجية الحديثة وأيضا في المناطق الصحراوي لخلق مجتمعات عمرانية جديدة حولها.
ب- تشجيع الفلاحين على بناء مشاريع زراعية عن طريق تذليل العقبات وتوفير جميع مستلزمات الزراعة بجانب التوسع الأفقي في الرقعة الزراعية وعلى حساب المناطق الصحراوية الجرداء.
والأهم من ذلك كله زيادة رقعة المحاصيل الزراعية الأساسية مثل القمح والأرز، من أجل تجنب استيرادهما من الخارج وبذلك نتلاشى طرح سلع رديئة للمستهلك بجانب توفير عملة صعبة، الدولة في أشد الحاجة اليها.
ت- الاهتمام بالتعليم والبحث العلمي ، وبناء منظومة علمية تستوعب جميع المصريين وحسب ميولهم وقدراتهم، فبناء الفرد وتأهيله تأهيلا علميا ونفسيا وخلقيا، هو العصب الأساسي وله أهمية بمكان في تقدم الشعوب وتطورها
ث- توفير غطاء صحي يوفر لجميع المصريين وخصوصا لغير القادرين الرعاية الصحية المتكاملة.
ج- مكافحة المخدرات ونشر الوعي الصحي
ح- إيجاد إعلام جيد ينشر الوعي المجتمعي ويحث على التكاتف ويغرس الفضائل والقيم الأصيلة والتي تربينا عليها بدل إعلام الفتن وبث الكراهية والشقاق بين أبناء الوطن الواحد.
خ- العمل على خلق أرضية للصلح بين طوائف وفئات المجتمع وإعادة أللُحمة إلى المجتمع المصري لينخرط الجميع متكاتفين في بناء الدولة المصرية بدل من تشتيت الجهد وضياع الوقت في مشاحنات تصرفنا عن الهدف الأساسي، ألا وهو رفعت مصر وتقدمها.
كل ذلك من اجل النهوض بمصر ورفع المعاناة عن المصريين.
فهل يمكننا تحقيق ذلك؟
بالطبع يمكننا ان نحقق ذلك كله إذا أخلصت النيات من قبل المواطنين وكلا وحسب موقعه في الدولة وأوجدت هناك حكومة تعمل وباهتمام من اجل البناء والتعمير.
ولكن السؤال هنا والذي يطرح نفسه
من أين بالموارد لتحقيق ذلك كله؟
بالطبع يمكننا ترشيد القروض والهبات والعطايا والتي حصلت عليها مصر وخصوصا من دول الخليج لتوظيفها في تنفيذ هذه الخطط، ولن يتأتى لنا ذلك إلا إذا وضعنا حد أقصى للأجور يطبق على الجميع وبدون استثناء وأن تتحمل جميع فئات المجتمع المصري ومؤسساتها أعباء التقشف الاقتصادي وليس الطبقة الفقيرة فقط.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على رفع رواتب الوزراء وكبار المسئولين؟

  • ظهر

    11:58 ص
  • فجر

    03:52

  • شروق

    05:21

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:35

  • عشاء

    20:05

من الى