• السبت 22 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:50 م
بحث متقدم
خالد رفعت:

حل أزمة سد النهضة في «تل أبيب»

آخر الأخبار

خالد رفعت
خالد رفعت

المصريون

قال الدكتور خالد رفعت مدير مركز طيبة للدراسات السياسية، إن حل أزمة سد النهضة الإثيوبي ليس في أديس أبابا كما أنه لا يمكن أن يكون الحل عسكريًا، مشددًا على أن الحل الوحيد في «تل أبيب».

وكتب «رفعت» عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» :« بكل صراحة ده الحل الوحيد لأزمة سد النهضة.. من الآخر نحن لا نستطيع حاليًا القيام بأى عملية عسكرية لوقوف العالم كله مع إثيوبيا (للأسف تمويل السد يتم بأموال خليجية صينية إيطالية أمريكية).. وإثيوبيا وقعت اتفاقيات دفاع مشترك مع إسرائيل وتركيا والسودان (وتوجد بالفعل وحدات رمزية من قوات الدول دى فى إثيوبيا)، لا ننسى أبدًا أن عندنا سد مليان فى أول مصر بينما السد بتاعهم فاضى وفى آخر إثيوبيا.. انسوا الضربة العسكرية».

وتابع :« وسيبكم من موضوع عمل مخابراتى عن طريق قبائل مش عارف ايه.. ومساندة معارضة مش عارف ايه.. كل ده هري.. لأن سد النهضة هو حلم كل الشعب الإثيوبي من 100 سنة.. فلن تجد اثيوبي واحد يقف معك.. انسوا العمل المخابراتى برضة».

واستطرد: «الحل هو أن ندرك أن مفاتيح سد النهضة ليست فى أديس ابابا بل فى تل أبيب.. بالطبع لن نستطيع الحرب معهم وبالطبع لن نخضع لشروطهم.. طب إيه الحل؟»

وشدد «رفعت» على أن «الحل أن نفاوضهم.. ولكن لازم يكون معاك أوراق ضغط للتفاوض ... شوية أوراق ضغط زى إشعال انتفاضة جديدة او إقامة علاقات مع حزب الله أو .... أو .. (هناك طرق كثيرة لن أنشرها علنا بالطبع ولكنها كلها ممكن تجبر الصهاينة على التفاوض ).. ساعتها حتلاقى إسرائيل هى اللى بتفاوضك على مدة ملو السد مقابل إيقاف أوراق الضغط بتاعتك عليهم.. إسرائيل نفسها قصير جدًا ولن تتحمل الضغط عليها لأسابيع قليلة فقط.. الصهاينة لا يفهمون سوى لغة القوة.. الأمور دى لا تحل بالحب ولا برفع الأيدي ولا بتسجيد الشعب بشعارات وطنية وكلام عاطفي بقالنا 4 سنين بلا أى تحرك والسد على وشك التشغيل.. نحن لسنا أضعف من كوريا الشمالية التى أذلت أمريكا بمعنى الكلمة وحققت ما تريد.. نفس ما فعلته إيران من قبل.. فقط شوية إرادة وتحرك بذكاء قبل يوليو المقبل».

واختتمت في ساعة مبكرة من أمس الجمعة، أعمال الاجتماع التساعي حول سد النهضة في الخرطوم دون التوصل إلى اتفاق.

وقال وزير الخارجية، سامح شكري، بعد ساعات من المباحثات لم يتم التوصل إلى اتفاق، مشيرًا إلى أن المباحثات تناولت كل القضايا العالقة التي أدت لهذا التعثر.

وأوضح شكري أن المباحثات كانت شفافة ولكنها لم تسفر عن نتائج محددة، مضيفًا أننا سنسعى للانتهاء من هذا الأمر خلال 30 يوما.

وكان الوفد المصري قد غادر الخرطوم عقب انتهاء جلسة المفاوضات عائدا إلى القاهرة.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • مغرب

    05:57 م
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى