• الأربعاء 25 أبريل 2018
  • بتوقيت مصر03:02 ص
بحث متقدم

اقتصادي: ديون مصر الخارجية لن تتراجع

آخر الأخبار

البنك المركزي
البنك المركزي

حسن علام

قال الدكتور إبراهيم الشاذلي، أستاذ الاقتصاد بجامعة النهضة ببني سويف، إن الاقتراض يكون مفيدًا في حالة واحدة فقط، وهي استغلاله استثماريًا، أما في حال استغلاله لسداد ديون أخرى، فلا فائدة منه، بل سينتج عن ذلك زيادته باستمرار.

وفي تصريح إلى "المصريون"، حذر الشاذلي من أن استغلال القروض في سداد خدمات الديون "شيء مضر جدًا".

وارتفع إجمالي الدين الخارجي لمصر ليصل إلى 82.9 مليار دولار في نهاية ديسمبر الماضي، بحسب ما قالته الحكومة في نشرة الاكتتاب الخاصة بطرح سندات باليورو في بورصة لوكسمبورج.

وقالت الحكومة إن الدين الخارجي ارتفع بنسبة 4.7% في نهاية ديسمبر 2017 مقارنة بنهاية يونيو الماضي.

الخبير الاقتصادي، أوضح أنه "في حال عدم التوسع في الاستثمارات؛ فإن زيادة الدين العام الخارجي، لن تتوقف عند هذا الحد فحسب، بل ستظل في استمرار دائم، إلا إذا تدخلت دول صديقه وأعطت مصر منح، ففي هذا الحالة يمكن أن يتراجع، لكن بشرط استخدامها في الاستثمارات".

ورأى أن "الوضع الاقتصادي، لا يُبشر بخير، في ظل الإجراءات والقرارات الخاصة بالاستثمار"، مضيفًا: "هناك أنباء عن زيادة المرتبات والمعاشات الفترة القادمة، فمن أين سيتم زيادتها في ظل عدم زيادة الدخل القومي، وهذا إن حدث سيؤثر تأثير كبير أيضًا".

وكان الدين الخارجي لمصر، ارتفع إلى 80.8 مليار دولار بنهاية سبتمبر الماضي مقابل نحو 79 مليار دولار بنهاية يونيو الماضي، بحسب أحدث تقارير للبنك المركزي.

وقالت الحكومة في نشرة الطرح الخاصة بالسندات الدولارية التي طُرحت في فبراير الماضي، إنها تواجه مستويات مرتفعة من خدمة الديون، فضلا عن الديون الخارجية المجدولة في المستقبل القريب.

وكان صندوق النقد الدولي رفع توقعاته للدين الخارجي لمصر، إلى 86.9 مليار دولار بنهاية العام المالي الجاري، بحسب تقرير المراجعة الثانية لأداء الاقتصاد المصري والذي كشف عنه في يناير الماضي.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على رفع رواتب الوزراء وكبار المسئولين؟

  • فجر

    03:52 ص
  • فجر

    03:52

  • شروق

    05:21

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:35

  • عشاء

    20:05

من الى