• الأربعاء 25 أبريل 2018
  • بتوقيت مصر03:01 ص
بحث متقدم

سيدات يتزوجن «مثنى وثلاث ورباع»!

قضايا وحوادث

جمع بين زوجين (تعبيرية)
جمع بين زوجين (تعبيرية)

عبد الراضي الزناتي واحمد الشربيني

تتزوج على زوجها «علشان عايزاه فى الحلال».. وأخرى «بيعاملنى وحش علشان كده أتجوزت عليه»

شك فى خيانة زوجته له فوجدها متزوجة من آخر.. اختفت من المنزل وتزوجت عرفيًا

مثنى وثلاث ورباع، تلك هى شريعة الإسلام فى تعدد الزوجات، والتى جُعلت بضوابط وأحكام شرعية تخضع لها، هذه فى حالة الرجل إذا ما أراد الزواج بأخرى، أما عندما تريد المرأة نصيبًا لها من هذه الشريعة فقد تم تحريمه نظرًا لتخالط الأنساب.

فى الفترة الأخيرة تعددت وقائع هروب السيدة، والزواج مرة أخرى رغم أنهن على ذمة أزواجهن، خلال الآونة الأخيرة، وتنوعت تبريرهن بدعوى الحب أو الهروب من الضرب، أو سوء معاملة الزوج.. "المصريون" من جانبها سلطت الضوء على هذه الظاهرة التى يكون بابها الأول هو الزواج العرفى.

تزوجت من صديق زوجها عرفيًا فى جلسات "الحشيش"

لجأت إلى الشيطان بديلًا، وراحت تسرق المتعة من صديق زوجها الذى سرعان ما نسج خيوطه وحرر زواجًا عرفيًا آخر للهروب من فخ الحرام.

سيدة جمعت بين الزوج والشيطان، وتجردت من مشاعر الحب، واجتمعت فيها كل سمات الشر والفجور، وخُيل لها أنها تستطيع أن تحيا حياة مليئة بالرذيلة دون أن يكتشفها أحد، إلا أن طفليها الصغيرين راحا يراقبان حركتها وعلاقتها الآثمة بين الأم وصديق زوجها بالغربية.

كانت قرية "القيراطية" التابعة لمحافظة الغربية، على موعد مع حادث فج، عندما اعتاد عامل الذهاب إلى منزل صديقه لتناول الحشيش، إلا أنه لم يكتفِ بشرب الحشيش فقط حتى قرر خطف قلب زوجته وجسدها بعقد عرفى، واستمرا فى العلاقة المحرمة حتى دب الخلاف بين الزوجة الخائنة وعشيقها، وأرادت أن تنهى علاقتها به، لكنها  فوجئت به يهددها بتسجيلات فيديو لها معه فى فراش الزوجية، وعقد الزواج العرفى، فقررت التخلص منه على الفور حتى لا يفتضح أمرها.

وترجع وقائع القضية، عندما تلقى اللواء طارق حسونة، مدير أمن الغربية، إخطارًا من اللواء أيمن لقية، مدير مباحث الغربية، بتلقيه إخطارا من مركز شرطة المحلة ببلاغ "علاء ا ا"، ومقيم بقرية " القيراطية" دائرة المركز بحدوث مشاجرة، ومتوفى بمنزل أحد أهالى القرية.

وعلى الفور انتقل ضباط مباحث مركز المحلة لمكان الحادث، وتبين تواجد جثة المدعو "عبد المطلب م ع"، وشهرته عبده شبورة، 33 عامًا، عاطل ومقيم ذات القرية، ومصاب بعدة طعنات بالبطن والصدر، داخل منزل المدعو "محمد ا س"، 30 عامًا، سائق توكتوك، ومقيم بذات القرية، وبسؤال عمدة القرية أفاد بقيام المدعوة "سعيدة ع ف"، 29 عامًا، ربة منزل، "زوجة مالك المنزل"، بالتعدى على المجنى عليه وقتله، وذلك حال تعديه عليها جنسيًا.

تم القبض على المتهمة واقتيادها إلى مركز الشرطة، وخلال التحقيقات لم تنكر المتهمة الجريمة، بل اعترفت بتفاصيلها مباشرة، مؤكدة أن المجنى عليه صديق زوجها، وكان يتردد على المنزل باستمرار وتجمعها به علاقة غير شرعية، حيث إنها تزوجته بعقد عرفى.

سيدة تتزوج على زوجها عرفيًا: «عايزاه فى الحلال»

لم يبدُ على الزوجة الشابة الثلاثينية أى مظاهر الندم، عندما هربت من زوجها، وراحت تبحث عن زوج آخر بعقد عرفى؛ للهروب من براثن الحرام بإحدى القرى التابعة لمحافظة الدقهلية.

وبتاريخ 5 أبريل 2017، شهدت قرية الحفير، التابعة لمدينة بلقاس، بمحافظة الدقهلية، واقعة قيام سيدة بالزواج من عشيقها عرفيًا على زوجها، وحرر زوجها محضر تعدد أزواج ضد زوجته.

تعود أحداث الواقعة لقيام الزوجة "سهير.م.ع"، ابنة مدينة بلقاس، بالهروب من عش الزوجية، بقرية الحامول التابعة لمركز كفر الشيخ، وعندما توجه زوجها لمسقط رأسها بمدينة بلقاس، من أجل البحث عنها، علم أنها تزوجت من شخص عرفيًا، ويسكنان فى المدينة.

انتقل الزوج إلى مركز الشرطة، وحرر محضرًا ضد زوجته يتهمها بـ"تعدد الأزواج"، حيث تزوجت عرفيًا من "السيد م.أ"، وبإجراء التحريات ثبت صحة اتهام الزوج.

وبمواجهتها اعترفت بأنها تزوجت عرفيًا على زوجها الأول، لأنها كانت على علاقة بزوجها الثانى، وتزوجت منه عرفيًا؛ لأنها لا تريد أن تقع فى الحرام، على حد قولها.

هربت من زوجها وتزوجت محاميًا

لم تستطع الزوجة إخفاء مشاعر حبها اتجاه محامٍ بعد زوجها من آخر، حتى هربت من زوجها، واختطفت أولادها الثلاثة وتزوجت منه.

اللواء حسن سيف، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من العميد محمد عربان، رئيس فرع البحث الجنائى بالعاشر من رمضان، يفيد بتمكن ضباط المباحث من إلقاء القبض على سيدة تغيبت عن زوجها 6 سنوات، وتزوجت من محامٍ عرفيًا، واختطفت أولادها الثلاثة من والدهم للعيش معها.

وتبين من تحريات المباحث، أن السيدة متزوجة من زوج مقيم بمحافظة القليوبية، وارتبطت بمحامٍ عاطفيًا فى عام 2010، وهربت من زوجها إلى مدينة العاشر من رمضان مع عشيقها، وأفادت الشرطة، بأن المتهمة اختطفت أولادها الثلاثة من زوجها للعيش معها.

«رشا زوجة الاثنين»

وفى الحوامدية واقعة غريبة شهدتها المدينة، تزوجت خلالها ربة منزل، من عاطل عُرفيًا رغم زواجها من آخر، معللة ذلك بسوء معاملة زوجها لها.

وقالت الزوجة فور القبض عليها: "جوزي بيعاملني وحش.. واتجوزت عليه".

بدأت الواقعة، بتلقى اللواء هشام العراقى، مدير أمن الجيزة، إخطارًا من قسم شرطة الحوامدية، بإبلاغ "رفيق. ص"، 38 سنة، حداد، عن ضبط زوجته برفقة رجل آخر بمنزلهما.

وانتقلت قوة أمنية برئاسة العقيد ضياء رفعت، مفتش مباحث قطاع جنوب الجيزة، والمقدم باسم غراب، رئيس مباحث الحوامدية، وأُلقِيَ القبض على الزوجة، وتبين هروب عشيقها.

وأفادت تحريات اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة للمباحث؛ بأن الزوج عثر على عقد زواج عرفى محرر باسم زوجته "رشا. ن"، 31 سنة، وآخر يُدعى "محمد. م"، 25 سنة، عاطل.

وبمناقشة المتهمة أقرت بأنها تزوجت من آخر عُرفيًّا بسبب معاملة زوجها السيئة لها فاتهمها زوجها بـ"الزنا" و"الجمع بين زوجين".

وحُرِّرَ المحضر رقم 4000 لسنة 2017 جنح الحوامدية.

إحالة ربة منزل لـ«الجنح» بتهمة الجمع بين زوجين

أحال المستشار محمد عبد الشافى، المحامى العام لنيابات شرق القاهرة، ربة منزل، إلى المحاكمة العاجلة أمام محكمة جنح مدينة نصر، بعد أن وجهت لها النيابة برئاسة المستشار أحمد شورب، تهمتي الزنا، والجمع بين زوجين.

وأفادت تحقيقات النيابة، أن زوج المتهمة اكتشف الجريمة عقب تلقيه اتصالًا من شخص مجهول أخبره أن زوجته تخونه مع شاب داخل شقة فى شارع عباس العقاد فى مدينة نصر، وأنه أسرع إلى قسم شرطة مدينة نصر أول، وحرر محضرًا بتلك الواقعة، وانتقلت معه قوة أمنية إلى مكان الشقة، وألقى القبض على المتهم.

وكشفت التحقيقات عن أن المتهم تزوجها عرفيًا، وقدم ورقة زواج عرفى تثبت صحة ادعائه، كما أقر بأنه لم يكن يعرف بواقعة زواجها، وأنها أبلغته أنها مطلقة منذ قرابة عام.

وكانت مباحث قسم شرطة أول مدينة نصر، تلقت بلاغًا من زوج المتهمة الأول، يفيد بتلقيه مكالمة هاتفية بقيام زوجته بخيانته داخل إحدى الشقق فى منطقة مدينة نصر، وعلى الفور انتقلت قوة من مباحث القسم إلى مكان البلاغ، وتبين وجود المتهمة بصحبة أحد الرجال يمارسان الرذيلة، وقدم المتهم للشرطة ورقة تثبت زواجه عرفيًا من المتهمة.

ظل يبحث عن زوجته فوجدها فى عصمة رجل آخر

وفى مدينة بنى سويف ألقت الأجهزة الأمنية، القبض على ربة منزل بعد هروبها من منزل زوجها فى القاهرة؛ لتتزوج من شخص آخر فى مدينة الفشن التابعة للمحافظة.

البداية كانت عندما تلقى اللواء إبراهيم أديب، مدير أمن بنى سويف، إخطارًا من العميد محمد منتصر رستم، يفيد بأنه قد فوجئ بأحد الأشخاص يدخل عليه مكتبه، ويطلب منه أن يقبض على زوجته التى هربت من منزل الزوجية بمنطقة المرج بالقاهرة؛ لتتزوج من شخص آخر فى مدينة الفشن ببنى سويف، ويقدم قسيمة زواجه منها.

وتبين من تحقيقات الرائد مصطفى عقرب، رئيس مباحث الفشن، أن سيدة تدعى "نعمات . س . م"، ربة منزل متزوجة من المدعو "أحمد . م . س"، ولها طفل يدعى كريم، ويقيمان فى منطقة المرج بالقاهرة، وأن الزوجة تركت المنزل بعد حدوث مشاجرة مع زوجها؛ فأعتقد الزوج أن زوجته ذهبت إلى بيت والدها.

وبعد مرور عدة أيام ذهب الزوج لمنزل والدها ليعود بها إلى المنزل فوجئ بأن أهلها لا يعلمون عنها شيئًا، وأن الزوجة لم تأتِ إليهم.

فأسرع الزوج يبحث عن زوجته فى كل مكان؛ حتى فوجئ أن زوجته تعرفت على شخص آخر يدعى "حسن . ع . م"، من مدينة الفشن بمحافظة بنى سويف، ويقيم بالقاهرة، وأنها سافرت معه لمدينة بلدته لإتمام زواجهما.

فتوجه الزوج إلى مدينة الفشن؛ وفوجئ أن زوجته قد تزوجت بشخص آخر غيره وتعيش معه، وأنهما حضرا إلى الفشن، وأقيم لهما حفل زفاف فى منزل زوجها الجديد؛ فأسرع إلى قسم شرطة الفشن ليقدم بلاغًا بما حدث، ويتهم زوجته بالجمع بين زوجين.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على رفع رواتب الوزراء وكبار المسئولين؟

  • فجر

    03:52 ص
  • فجر

    03:52

  • شروق

    05:21

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:35

  • عشاء

    20:05

من الى