• الخميس 20 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:35 ص
بحث متقدم

الجنسية أجنبية.. والتهمة إخوان

آخر الأخبار

كريسبين بلانت
كريسبين بلانت

عبدالله أبو ضيف

لم تتوقف تهمة الانضمام إلي جامعة الإخوان المسلمين، علي أفراد التنظيم والشخصيات السياسية المعارضة داخل الدولة ، والذين اتهموا بالفعل في غالبيتهم بالانضمام إلي الجماعة علي الرغم من مخالفتهم لها في مواقف بارزة كان أشهرها الدعوة للنزول في 30/6.

حتى أن الأمر طال عماد الدين أديب، المؤيد للنظام السياسي بعد اقتراحه عقد مصالحة بين المتعاطفين مع الإخوان والنظام في مصر وضرورة الجلوس معهم، الأمر الذي جعل كثيرون يكيلون له تهمة الأخونة، ليمتد الأمر ويشمل شخصيات ومؤسسات أجنبية، لها تصريحات مشابهة عن الوضع في مصر.

«كريسبين بلانت»

وفي هذا السياق، اتهم محمد فرج عامر، رئيس نادي سموحة، ولجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، عضو حزب المحافظين بمجلس العموم البريطاني، كريسبين بلانت" بأنه ضمن أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، ويوجه إلي أفكارهم داخل بريطانيا وهو أمر ليس بغريب علي هذه الدولة والتي خرج منها تنظيم جماعة الإخوان المسلمين "حسب وصفه، ويأتي هذا الأمر عقب دعوة «بلانت»، إلى ضرورة عقد مصالحة عاجلة بين جماعة الإخوان المسلمين، والنظام في مصر.

« بيل ترو»

بينما واجهت، بيل ترو، مراسلة جريدة التايمز "البريطانية" تهمة الانضمام إلي جماعة إرهابية تحض علي العنف، والمقصود بها جماعة الإخوان المسلمين، وهو الأمر الذي جعلها تواجه الحبس بعد أن تم القبض عليها واحتجازها لمدة 7ساعات من قبل الأجهزة الأمنية، والتي خيرتها بين الخروج «الآمن» من مصر، بعد مرور أكثر من 5 سنوات علي متابعتها للملف المصري، أو تحويلها إلي محاكمة عسكرية عاجلة، بتهمة الانضمام إلي جماعة إرهابية، خلال فترة الانتخابات الرئاسية.

« ديفيد كيركباتريك »

بينما اتهم الدكتور ضياء رشوان، جريدة "نيويورك تايمز" الأمريكية، بأنها ذراع لجماعة الإخوان المسلمين، والتي وقعت فريسة لها، وتديرها من خلال ضخ أموال هائلة إلي صحفييها، وأهمهم الصحفي بالجريدة الأمريكية "ديفيد كيركباتريك"، والذي نشر تسريبات صوتيه، نسبها إلي ضابط مخابرات مصري يدعي "أشرف الخولي" يوجه خلالها شخصيات مصرية من فنانين وإعلاميين وغيرهم لتوجيه الرأي العام المصري لقبول قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشان اعتبار القدس الشرقية عاصمة رسمية لإسرائيل، وأبرز هؤلاء الفنانة يسرا، وعزمي مجاهد، والإعلامي مفيد فوزي، وهو الأمر الذي نفت السلطات المصرية علاقتها به.

« الجارديان»

من جانبه  اتهم المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، جريدة "الجارديان" البريطانية هي الأخرى بالترويج للجماعات الإرهابية ومنهم جماعة الإخوان المسلمين، عقب نشر تقرير داخلها عن أحداث استهداف مسجد "الروضة" بقرية بئر العبد بمدينة شمال سيناء، وعبر أبو زيد عن شعوره بالصدمة والغضب مما كُتب في المقال، حول الاعتداء على مسجد الروضة بشمال سيناء، الذي وقع أثناء أداء صلاة الجمعة.

وكتب أبو زيد، فى تغريدة له على موقع «تويتر»، أن المقال نموذج صارخ للمعايير المزدوجة، وانتهاك لقرار مجلس الأمن 2354 الذي يحظر بشكل واضح تمجيد أو تبرير أو التحريض على الأعمال الإرهابية.

سياسيون: «الأخونة» تهمة مستسهلة

من جهته، قال الدكتور عمرو هاشم ربيع، الباحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، إن تهمة الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين، هي تهمة مستسهلة داخل سياق السياسة المصرية، وتم سب بها أغلب السياسيين العاملين في الحقل السياسي المصري، ومنهم الدكتور ضياء رشوان، رئيس هيئة الاستعلامات الحالي، ونقيب الصحفيين الأسبق، وبالتالي لا يجب الوقوف أمام هذه  الاتهامات كثيرًا، حسب قوله.

وأضاف ربيع في تصريح لـ"المصريون"، أن ثنائية الإخوان المسلمين والنظام السياسي في مصر، مستمرة منذ الأزل، أي كان اسم أو رأس النظام السياسي في مصر، فهي ثنائية متكررة منذ نظام الملكية في مصر ومرت في أوجها إبان حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، مرورًا بالرؤساء أنور السادات وحسني مبارك، وصولاً إلي الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومن ثم لا تزال هذه التهمة متلازمة مع السياسيين المصريين ضد أي مخالف في الرأي.

وفي هذا الإطار، علق المحامي والحقوقي عمرو عبد السلام نائب رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان، علي تصنيف الإعلام  المصري للشخصيات الأجنبية البارزة بالإرهاب وانضمامهم لجماعة الإخوان المسلمين بسبب مواقفهم التي تتعارض مع الموقف الرسمي للدولة، حيث صرح عبد السلام  بان الإعلام يتعامل مع هذا النوع من القضايا  بدون مهنية في تصنيفه لأي مخالف للرأي سواء كان مصري أو أجنبي .

وأكد «عبدالسلام» أن هذه الأفعال تؤدي  إلي الإساءة إلي سمعة البلاد، ويُصنف الإعلام المصري بعدم المصداقية في إطلاق الاتهامات دون دليل، مشيرًا إلي انه يجب أن نتقبل الرأي والرأي الآخر دون إطلاق الاتهامات واستعمال شماعة الإخوان في معالجة القضايا الحساسة التي تمس ملف الحقوق والحريات.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:23 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:22

  • مغرب

    17:59

  • عشاء

    19:29

من الى