• الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:27 م
بحث متقدم

حقوقي: تفعيل الخدمة المدنية بديلًا عن الحبس للغارمات

الحياة السياسية

المحامي عمرو عبدالسلام
عبدالسلام

عبدالراضي الزناتي

طالب المحامي والحقوقي عمرو عبدالسلام، نائب رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان الإدارة العامة لمصلحة السجون بوزارة الداخلية، باستبدال عقوبة الحبس البسيط بالنسبة للمحكوم عليهن من الغارمات؛ بسبب القضايا التي اتهمن فيها وصدرت ضدهن أحكام بالحبس بسبب استدانتهن لتجهيز بناتهن للزواج وعجزهن عن تسديد تلك الديون وهن كثر وبالآلاف.

وأكد "عبد السلام"، أن النص القانوني بالفعل موجود في قانون العقوبات إلا أنه لم يطبق حتي الآن، حيث إن الرئيس المؤقت عدلي منصور قد سبق له وأن أصدر قرارًا بقانون لتعديل بعض مواد قانون الإجراءات الجنائية  وقانون العقوبات وقانون تنظيم السجون، والتي تنص على أنه يُستبدل بنصوص المواد 18/2 من قانون العقوبات، 479 من قانون الإجراءات الجنائية، 52/1 من القانون رقم 396 لسنة 1956 فى شأن تنظيم السجون النصوص الآتية: المادة (18/2) من قانون العقوبات: "لكل محكوم عليه بالحبس البسيط لمدة لا تتجاوز ستة أشهر أن يطلب بدلاً من تنفيذ عقوبة الحبس عليه تشغيله خارج السجن طبقاً للقيود المقررة بقانون الإجراءات الجنائية إلا إذا نص الحكم على حرمانه من هذا الخيار".

وتنص المادة (479) من قانون الإجراءات الجنائية: "لكل محكوم عليه بالحبس البسيط لمدة لا تتجاوز ستة أشهر أن يطلب بدلاً من تنفيذ عقوبة الحبس عليه تشغيله خارج السجن وفقاً لما هو مقرر بالمواد 520 وما بعدها، وذلك ما لم ينص فى الحكم على حرمانه من هذا الخيار".

وتنص المادة (52/1) من القانون رقم 396 لسنة 1956 فى شأن تنظيم السجون على: "يجوز الإفراج تحت شرط عن كل محكوم عليه نهائياً بعقوبة مقيدة للحرية إذا أمضى فى السجن ثلثى مدة العقوبة وكان سلوكه أثناء وجوده فى السجن يدعو إلى الثقة بتقويم نفسه، وذلك ما لم يكن فى الإفراج عنه خطر على الأمن العام".

وأشار  "عبد السلام"، إلى أن استبدال عقوبة الحبس المخفف بالأعمال المدنية  بالنسبة للغارمات قد يسهم في إنقاذ آلاف الأسر المصرية من التفكك والانهيار ويحمي المرأة من ويلات السجن وشروره التي قد يؤدي بتحويلهن  من مواطنات شريفات إلى مجرمات حقيقيات في بعض الأحيان بسبب مخالطتهن لأرباب السوابق والمسجلات خطر، بالإضافة إلي الحفاظ علي الأسرة المصرية من التشرد والضياع في الخارج بعد سجن عائلتهم الوحيدة وحرمان أبنائها منها  كما انه سيؤدي الي توفير اموال طائلة تستقطع من ميزانية مصلحة السجون والدولة في الانفاق علي الغارمات من ملبس وماكل وعلاج لهن مما سيوفر علي خزينة الدولة ملايين الجنيهات  كما أنه من الممكن أن يوفر للدولة أيضا أموال طائلة إذا ماتم تشغيل الغارمات لقاء أجر رمزي في المصالح الحكومية

وأضاف "عبد السلام"، أن تلك الفلسفة تتفق مع إرهاصات قانون العقوبات في مصر  مما يعود بالنفع العام علي المجتمع وعلي الأسرة المصرية  لان المجتمع لن يستفيد شيئا في حبس تلك الغارمات  كما أضاف عبد السلام  أن هذا القرار مطبق في جميع أنحاء العالم كاروبا وامريكا والهدف منه هو وقف صناعة مجرم لم يتعمد بالأساس ارتكاب الجرم الذي يعاقب عليه.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عشاء

    07:32 م
  • فجر

    04:22

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:02

  • عشاء

    19:32

من الى