• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:51 ص
بحث متقدم
بتعليمات من وزير التعليم العالي

حظر الأسئلة السياسية والدينية بالجامعات

آخر الأخبار

طلاب داخل إحدى الجامعات
طلاب داخل إحدى الجامعات

فتحي مجدي

حذر الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رؤساء الجامعات المصرية من تضمين امتحانات نهاية العام الدراسي أية أسئلة ذات صبغة سياسية أو دينية.

وتضمن المنشور المرسل من الدكتور يوسف راشد، الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات، والذي اطلعت "المصريون" على نسخة منه، تحذيرًا من استخدام العبارات السياسية والدينية في المقررات الدراسية والاختبارات.

وجاء في نص التحذير الذي تم تعميمه على رؤساء الجامعات المصرية: "في ضوء أهمية الحد من استغلال الجامعات كمسرح للأنشطة السياسية المناهضة الهادفة إلى إفساد العملية التعليمية واستقطاب الطلاب لتبني ذات التوجهات، وفي سياق اهتمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بدعم الطلاب وتوفير مناخ تعليمي معتدل، أتشرف بالإطاحة بأن السيد الأستاذ الدكتور وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس المجلس الأعلى للجامعات وجه بمخاطبة سيادتكم للتأكيد على عدم تضمين المقررات الدراسية والاختبارات بكليات جامعتكم الموقرة على أية عبارات سياسية ودينية".

بدورهم، أرسل رؤساء الجامعات، نص المنشور السابق إلى عمداء الكليات الذين وجهوا رؤساء الأقسام بمراجعة المقررات التي يتم تدريسها، مع إصدار تعليمات للأساتذة بأن يراعوا الالتزام بنص التعليمات المكتوبة.

ويهدف التعميم إلى منع تكرار الأسئلة ذات المضامين السياسية كما حصل في الامتحانات بالجامعات المصرية خلال السنوات الأخيرة، ما أثار جدلاً حول ربط الامتحانات بالسياسة.

وكان آخرها في العام الماضي، عندما فاجأ الدكتور يحيى خاطر، أستاذ النقد الأدبي بكلية الآداب جامعة بنها، طلاب الفرقة الثانية بقسم الإعلام بالكلية بسؤال في امتحان مادة النقد الأدبي طلب فيه كتابة مقال عن الرئيس عبدالفتاح السيسي، تحت عنوان "السيسي رجل المرحلة القادمة"، داعيًا الطلاب إلى نقد المقال من حيث الشكل والمضمون.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يثار فيها نقاش حول وضع أسئلة ذات مغزى سياسي في امتحانات الجامعات، حيث سبقتها واقعتان: الأولى في يناير 2015، عندما جاء في امتحان مادة "الصحافة الإلكترونية"، بقسم الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، سؤال عن "تخوف الأحزاب والقوى السياسية من حل مجلس النواب بسبب قوانين تقسيم الدوائر الانتخابية".

ووقعت الثانية في أبريل 2017، عندما وضعت كلية الإعلام بجامعة الأزهر سؤالاً في مادة الترجمة للفرقة الثالثة، متضمنًا خبرًا حول الرئيس الأسبق حسني مبارك، وطلب مدرس المادة (سعود واكد) من طلابه ترجمة الخبر الذي حمل عنوان "زيارة ملك البحرين، حمد بن عيسى، للرئيس مبارك بمنزله في مصر الجديدة، بعد الإفراج عنه".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:26 ص
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى