• الخميس 26 أبريل 2018
  • بتوقيت مصر07:45 ص
بحث متقدم

بالفيديو.. مُسنة مصرية عالقة في معبر رفح تهدد بالانتحار

فيديو

خالد الشرقاوي

"أنا عايزة أروح.. أنا مش عايزة ميا ولا أكل ولا دوا.. أنا هنتحر تحت الأتوبيس.. روحوني مصر"، بتلك الكلمات القاسية وبنظرات تملأها الأسى والحزن تشتكي مسنة مصرية عالقة في معبر رفح بقطاع غزة من تجاهل المسئولين في مصر للجالية في القطاع المحاصر.

وكشفت السيدة المصرية العالقة في القطاع منذ 5 أشهر أنها ذهبت إلى غزة لزيارة ابنها المريض والذي كان متواجدًا داخل غرفة العناية المركزة لتدهور حالته الصحية.

وقالت السيدة في مقطع متداول على مواقع التواصل الاجتماعي: "عايزين مني وسطة.. وانا معنديش وسطة غير ربنا.. مشكلتي إن أنا مصرية وابني كان في العناية وجئت لزيارته ومش عارفه أروح بلدي من 5 شهور".

وأشارت السيدة، إلى أن حالتها الصحية متدهورة قائلة: "أنا عندي القلب وتعبانه.. حرام عليكم.. وأنا جوازي مصري.. ومش جيه تهريب أنا جيه عن طريق المعبر.. حرام ولا حلال يا ناس؟؟"، مظهرة جواز سفرها المصري.


وأضافت: "أنا عندي 68 سنه.. ومعنديش واسطة والناس كلها بتسافر بالواسطة.. أروح لمين.. ممعيش فلوس ادفع رشاوى.. اعمل إيه؟؟".

واختتمت السيدة المصرية حديثها قائلة: "رسالتي أنهم يشوفوا حل للمصريين اللي هنا.. مش عايزين يدخلونا (مصر).. مش عارفين يطلبونا.. رسالتي للمصريين إن إسرائيل لما بيكون ليها قتيل في أي مكان و عدي عليه عام.. تروح طياره تجيبه.. رسالتي للمصرين أنهم ييجوا يرجعونا مصر .. أروح لمين؟ أنا معنديش حد.. أنا عايزه أروح!".

وكانت السفارة الفلسطينية في مصر قد أعلنت أمس الأربعاء، أن مصر ستفتح معبر رفح البري استثنائيًا في كلا الاتجاهين اليوم الخميس، ولمدة 3 أيام حتى السبت، لسفر وعودة المواطنين في الاتجاهين.

شاهد الفيديو..



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على رفع رواتب الوزراء وكبار المسئولين؟

  • ظهر

    11:58 ص
  • فجر

    03:51

  • شروق

    05:20

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:36

  • عشاء

    20:06

من الى