• الأحد 23 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:04 م
بحث متقدم

هل يستجيب «الإخوان» لنصائح نائب صدام؟

آخر الأخبار

عزة الدوري
عزة الدوري، نائب الرئيس العراقي السابق صدام حسين

حسن علام

قال محللون، إن جماعة "الإخوان المسلمين"، لن تستجيب لنصيحة عزة الدوري، نائب الرئيس العراقي السابق صدام حسين، بعد أن ناشد من وصفهم بـ "عقلاء جماعة الإخوان، بتصحيح مسارهم، وأن يعوا خطورة المؤامرة على وطنهم وشعبهم، والوقوف بجوار شعبهم إلى جانب القيادة المصرية، وطي الخلافات ومساندتها في الحرب على الإرهاب".

وفي مقطع فيديو له، بمناسبة مرور77  على تأسيس حزب "البعث"، أثنى الدوري، على القيادة المصرية، داعيًا الشعب المصري إلى الالتفاف حول قياداته وجيشه الوطني، ضد المؤامرات التي تُحاك ضد مصر.

وأضاف أنه لولا الجيش المصري، لحدث في مصر ما لا يحمد عقباه، ولصارت كما سوريا واليمن والعراق، مؤكدًا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي والحكومة المصرية، يمثلان اليوم صمام الأمان، لعبور مرحلة خطر التآمر الدولي على مصر.

إسلام الكتاتني، الإخواني السابق، والباحث في الحركات الإسلامية قال إن "الجماعة لم تعترف حتى الآن بارتكابها أية أخطاء، ولم تُصدر بيان اعتذار للشعب المصري، عما بدر منها منذ رحيلها من السلطة وحتى الآن، ومن ثم ليس من المتوقع أن تستجيب لنصائح ودعوات الدوري".

وفي تصريح إلى "المصريون"، استبعد الكتاتني في ظل القيادة الحالية للجماعة، إجراء أية مراجعات أو اعتراف بالأخطاء، وستستمر في هذا المسار طويلًا، واصفًا إياها بـ "القيادة متكلفة وجامدة".

 وأشار إلى أن "القيادة الحالية، تتسم بالغباء السياسي وعدم الذكاء الأخلاقي؛ نظرًا لأنها لا تقبل النقد أو مشاركة آراء الشباب"، لافتًا إلى أن "الشباب، هم الذين يدفعون ثمن تلك أخطاء وغباء تلك القيادات".

ورأى أن "الإخوان ارتكبوا أخطاء تاريخية بالعراق، وأبرزها تأييدهم للعدوان الأمريكي على بغداد عام 2003، وثبت بعد ذلك أن الولايات المتحدة ليست حامية الديمقراطية كما زعمت، ولكنها ارتكبت أخطاء جمة"، مشيرًا إلى أن "الدوري، أراد لفت انتباههم إلى تلك الأمور؛ حتى لا يتم تكرارها مرة أخرى".

وأضاف أن "الجماعة بحاجة إلى عشر سنوات على الأقل حتى تعود مرة أخرى للساحة السياسية، ومن الواجب عليها الآن مراجعة نفسها مرة أخرى، وإدراك أن الكل يخطئ ويصيب".

من جهته، قال سامح عيد، الباحث في الحركات الإسلامية، إن "الجماعة لم تقبل نصائح المحسوبين على التيار الإسلامي، ولم تستمع لأحد منهم، ومن ثم ليس من المعقول القول بأنها ستنصت لتنظيم، تعتبرها عودة عصبية، وتهاجمه بشدة".

وأوضح عيد لـ "المصريون"، أن "المهندس أبو العلا ماضي، رئيس حزب "الوسط"، والدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح، رئيس حزب "مصر القوية"، وخالد مشعل، القيادي في حركة "حماس"، والدكتور إبراهيم الزعفراني، القيادي الإخواني السابق، وراشد الغنوشي، زعيم حركة "النهضة"، وغيرهم كثير، قدموا نصائح عديدة للجماعة، لكنها لم تستجب لأحد من هؤلاء، على الرغم أنهم من المحسوبين على الجماعة.

وقال إن "الإخوان، لم تستمع لأطراف التنظيم الدولي، كما لم تنصت لشركائها السابقين، إذ أن الجماعة على مدار تاريخها لم تسع لإجراء أية مراجعات".

وأشار إلى أن "الجماعة تتراجع أحيانًا، عندما تتعرض لضغط من جهات أمنية، وبعد الضغوط التي مُورست عليها مؤخرًا، لن تعد تُصدر بيانات تحريضية ضد مصر".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عشاء

    07:25 م
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى