• الأحد 23 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:16 ص
بحث متقدم

«الخارجية»: هذا« الدبلوماسي» مُزيف

الحياة السياسية

سامح شكري وزير الخارجية
سامح شكري وزير الخارجية

المصريون

أصدرت وزارة الخارجية بيانًا، تتبرأ فيه من «جلال الرشيدي» الذي تستضيفه القنوات الفضائية وتحصل منه الصحف على تصريحات بزعم أنه مندوب مصر الدائم بالأمم المتحدة سابقًا.

وأكدت «الخارجية» أن المدعو لم يسبق له العمل بوزارة الخارجية أو السلك الدبلوماسي، وقالت في بيانها :«  وزارة الخارجية تهيب بوسائل الإعلام عدم نقل تصريحات للمدعو جلال الرشيدي والتحقق من شخصية ضيوفها».

وتابعت :« تعقيباً على ما تداولته بعض وسائل الإعلام مؤخراً من تصريحات منسوبة للمدعو جلال الرشيدي بإعتباره مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة سابقاً، وما تضمنته تلك التصريحات من مواقف وموضوعات مرتبطه بالسياسة الخارجية المصرية، ويدخل بعضها في صميم عمل وزارة الخارجية، تهيب وزارة الخارجية بوسائل الإعلام المختلفة عدم نقل أية تصريحات عن المذكور نظراً لأنه لم يسبق له العمل بوزارة الخارجية، وليس له علاقة من قريب أو بعيد بالسلك الدبلوماسي المصري».

وشددت وزارة الخارجية على أهمية قيام كافة وسائل الإعلام بالتحقق من شخصية ضيوفها وخلفيتهم الوظيفية على ضوء حساسية المواقف والموضوعات التي يتناولونها إعلامياً.

وعلى الرغم من أن «الرشيدي» ضيف دائم على برامج «التوك شو» خلال الأشهر الماضية، إلا أن وزارة الخارجية لم تتحرك إلا عندما أسائها تصريحاته عن تصعيد مصر ضد سد النهضة، إذ قال لإحدى الصحف ، إن مصر لديها خطة بديلة للتعامل مع ملف سد النهضة، بعد فشل المفاوضات الأخيرة بالخرطوم.

وكان الرشيدي قد صرَّح بأن الدولة المصرية أعدَّت خطة بديلة "تصعيدية"، ستلجأ إلى تنفيذها حال تفاقم أزمة سد النهضة، ووصولها إلى طريق مسدود، مرشحاً أن تتضمن الاستراتيجية البديلة التي سمَّاها بـ"الخطة B "، لجوء القاهرة إلى الدول التي تتولَّى تمويل بناء السد، مثل الإمارات، والصين، وإيطاليا، للوقوف إلى جانب المصالح المصرية، استناداً إلى العلاقات الطيبة التي تجمع مصر بتلك الدول، على حد تعبيره.

كما أشار إلى أن مصر قد تلجأ إلى بعض دول حوض النيل، مثل رواندا، وبوروندي، وتنزانيا، لعقد اجتماع عاجل لبحث آليات الضغط على إثيوبيا، من أجل إخضاعها للتفاوض، وعدم اتِّباع أسلوب التعنُّت الذى اتبعته منذ بداية الأزمة.

وبحسب وسائل إعلام مصرية، عمل جلال الرشيدي مستشاراً بجامعة الدول العربية، ومديراً لمكتبها في الهند، وانتقل بعد ذلك إلى هيئة الاستعلامات المصرية، بعد انتقال الجامعة إلى تونس، وعمل مستشاراً إعلامياً من قبل في واشنطن ونيويورك.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:52 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى