• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:31 ص
بحث متقدم
بالصور..

«رمضان جانا».. المصريون يستقبلون رمضان

ملفات ساخنة

فوانيس رمضان
فوانيس رمضان

كتبت - حنان حمدتو

الأسر المصرية تستعد للشهر الكريم بشراء مستلزمات "الطقوس" السنوية

كيلو البلح يبدأ من 9جنيهات ويصل إلى 50جنيهًا.. ولفة قمر الدين المصرى تبدأ من 8 جنيهات وتصل إلى 30جنيهًا

"بوجى وطمطم وبكار وسمورة" يغزون الأسواق بأسعار من 30 إلى 100حنيه

فانوس "محمد صلاح" يشعل السوق بعد وصول سعره إلى 250جنيهًا

"حارة اليهود".. سوق جملة تجارة الفوانيس

 الزينة.. ملجأ الأسر متوسطة الدخل

"السيدة زينب" تتزين بتمور "صلاح وعبد الناصر"

مع اقتراب حلول شهر رمضان الكريم، تنشغل الأسر المصرية بالتحضير له، من خلال شراء الياميش والفوانيس، التى تعد من أشهر الطقوس التى يحرص المصريون على شرائها كل عام، إلا أن أبرز ما يواجهونه دائمًا هو ارتفاع الأسعار لاسيما استغلال بعض التجار لهذا الشهر من أجل رفع الأسعار بشكل أكبر من الأيام العادية.     

وبين المناطق الأكثر شعبية والراقية، كانت جولتنا لنرصد الأسعار والتنافس بين التجار فى سوق الفوانيس والياميش ونرصد من خلالها التنوع الكبير الذى يشهده السوق ومدى التأثير السلبى الذى أصاب التجار بسبب هبوط الحراك السوقى، وآراء المواطنين المتباينة والتى لا تخلو بين الإحساس بفرحة حلول الشهر الكريم والتذمر من ارتفاع الأسعار.

الكيت كات

تتحول منطقة الكيت كات الشعبية، فى الشهر الكريم، لإحدى اللوحات الفنية نظرًا لوجود عدد كبير من تجار الفوانيس والمصابيح بها، ليتنافسوا على البيع ولكل منهم أساليب العرض الممتازة أمام الزبائن عليهم من المناطق المجاورة لهم كإمبابة والوراق والعجوزة.

وعن التنافس التجارى بين بائعى الفوانيس الرمضانية، يقول الزيات، أحد التجار المتواجدين  بالميدان، إن المنطقة بها ما لا يقل عن 3 تجار كبار يسيطرون على هذه السلعة، ويروجون لها بواسطة سرادقات كبيرة، فكل تاجر يملك أكثر من مكان للعرض يؤكد أن هذا العام لديه الإقبال على الدمى، التى تكون فى هيئة شخصيات وحيوانات وتغنى الأناشيد الرمضانية، وبشكل خاص دمية محمد صلاح لاعب المنتخب المصرى.

وأضاف، أن الألعاب التى تغنى أناشيد رمضان، هى الأكثر مبيعًا هذا الموسم بالمنطقة، مشيرًا إلى أنه رغم أن بداية البيع كانت نهاية شهر رجب، إلا أن الشراء أكثر هذا العام من العام الماضى لأنواع الفوانيس الصاج والخشب والعرايس والفورجية، نظرًا لهبوط سعر بعض منها، والتى تبدأ من50 جنيهًا إلى 750 جنيهًا، ففوانيس الفورجية على سبيل المثال تبدأ أسعارها من 75 إلى500 جنيهًا، وفى الألعاب يتراوح سعرها بين 120 إلى 200 جنيه، أما محمد صلاح فيكتسح السوق بدءًا من 160 جنيهًا ولكثرة الطلب وصل إلى  250جنيهًا، أما الزينة فتبدأ من 15 إلى 50 جنيهًا والعقود المضيئة التى يتم تركيبها فى شرفات المواطنين طولها بين متر ومترين ونصف تبدأ من 25 إلى75 جنيهًا وفوانيس الخشب سعرها بين 70 إلى 175جنيهًا  بينما الفوانيس الخرز المجسمة تبدأ من 250 إلى 300 ج.

وقال صاحب إحدى المكتبات، إنه تخصص فى بيع عرائس "بوجى وطمطم" و"بكار" و"عم شكشك"، ذلك لأن أغلب التجار حوله يضربون بأنفسهم الأسعار، فمجموعة تخفض الأسعار نكاية فى الآخرى، وهذا أمر غير أخلاقى ضحيته المواطن، وعن الأسعار حسب حجم الدمية قال إنها تبدأ من 35جنيهًا حتى 60جنيهًا.




أما الياميش، فأسعاره فى متوسط قدرة الأهالى، فعلى مدار الأشهر بمنطقة المحكمة القريبة من الكيت كات، يقبل المواطنون عليها نظرًا لتفردها بالبضاعة الجيدة، وتتراوح سعر لفة قمر الدين السورى بين 20 إلى 33 جنيهًا بينما المصرى سعره 8 جنيهات، وجوز الهند بـ 80 جنيهًا للكيلو والزبيب الإيرانى 88 جنيهًا والمصرى بـ 60 جنيهًا للكيلو أما عين الجمل الهندى بـ 240 جنيهًا والأمريكى بـ280 جنيهًا للكيلو، والبلح حسب نوعه من أشهر أنواعه  برتمودا سعره 50 جنيهًا والسد العالى بـ 44 جنيهًا وكوم أمبو من 16 إلى 32 جنيهًا للكيلو.

وتعلق إحدى السيدات، على الأسعار قبل الشهر الكريم قائلة: "هذا العام الأسعار مرتفعة جدًا فى الياميش وخاصة المكسرات لم نستطيع شراء سوى ربع كيلو من إحداها علينا الخيار دائمًا رغم أنه شهر يأتى سنويًا لابد من خفض الأسعار فيه على مستوى جميع السلع، وبالنسبة للفوانيس بكون حريصة دائمًا على  مساعدة أولادى فى الاحتفاظ بالقديم لأن كل عام يكون أقوى من قبله فى السعر".

حارة اليهود بالجمالية

السوق الأكثر رواجًا للفوانيس والمصابيح الرمضانية سنويًا، وذلك لأنها أصبحت مخصصة لجميع أنواع التجار على كافة المستويات، وتنبض الحارة هذه الفترة بالزبائن من كل حدب وصوب، لشراء الفوانيس جملة وقطاعى، وترى الفنون المختلفة فى صناعتها وتجميلها رغم أنها فى الأصل قطعة بلاستيكية أو خشبية أو حديدية ولكن احترف عمال حى اليهود للصنعة خرجت الفكرة .

يقول سالم أحد التجار، الإقبال هذا العام على دمية محمد صلاح، غطت على كل أنواع الفوانيس نظرًا لجماهيرية اللاعب المصرى، التى أبهرت العالم  فصنع أصحاب الورش منه أشكالاً عديدة منها الدمية البلاستيكية والتى يبلغ ثمنها 100 جنيه إلى أن وصلت لـ250جنيهًا جملة، وصوره التى طُبعت على الفوانيس الخشبية والكارتونية والمصنعة من الكرتون المنفوخ بـ50 جنيهًا والدستة منها بـ600 جنيه، مشيرًا إلى أن الأسعار بشكل عام لن تختلف عن العام الماضى  جملة بنفس الارتفاع، ولأنه متخصص فوانيس الفرجية فأسعارها تبدأ من 45 إلى 445 جنيهًا.

وأضاف حامد وهو من التجار، أن فانوس محمد صلاح، من كثرة الطلب عليه بدأ يختفى وينقص من سوق الجملة، مؤكدًا أنه بدأ بسعر 175 جنيهًا وبعد ذلك تحكم كل تاجر فى السعر دون رقيب ولا حسيب، فوصلت أسعار الفوانيس الخشب من 40 إلى 90 جنيهًا جملة حسب الحجم  وتوجد فوانيس تسمى البلازما، والتى تتميز بأحجامها التى لا تأخذ حيزًا، وإضاءتها قوية ولا تعلق سوى على الحوائط، حيث سعرها يتراوح بين 25 إلى 55 جنيهًا والفوانيس البلاستيك المطلية بالذهب يتراوح سعرها بين 30 إلى 45 جنيهًا، وبالنسبة للزينة فالأكثر انتشارًا  فروع القماش الخيامية وسعرها بين 10 إلى 20 جنيهًا حسب الطول وعقود الإضاءة بين 8 إلى 20 جنيهًا، كما توجد الميدليات على شكل فوانيس الدستة منها بـ36 جنيهًا.

ويؤكد أحد التجار، أن حركة البيع والشراء هذا العام ضعيفة، بسبب غلاء الأسعار، مرجعًا ذلك لوجود الفوانيس الصينية واليابانية التى تغزو الأسواق دائمًا، واستعرض أسعار الفوانيس الخشبية قائلاً: بأنها تبدأ من 32 و37.5  إلى 60 جنيهًا والفوانيس المصنوعة من الخرز بـ240 جنيهًا حجم واحد والدستة من الحجم الصغير جدًا بها 12 قطعة بـ 250جنيهًا، أما الفوانيس الصاج تبدأ من 17 جنيهًا و25 لتصل إلى 750 جنيهًا، ولكن قلت فى السوق بسبب ضغوط السحب من المواطنين ولقلة المنتج منها هذا العام .

وتقول مرفت إحدى البائعات، إنها تصنع عربات فول ومدافع الإفطار والهلال بالكرتون والبلاستيك وتزينها بقماش الخيامية لتجذب الزبائن: "عربات الفول تبدأ من 50 جنيهًا  و120 إلى 300 جنيه، أما المسحراتى سعره بين 100 إلى 250 جنيهًا، والمدافع تتراوح بين 75 و100 و 150 جنيهًا والهلال من 50 إلى 150 جنيهًا ، وتبيع  أكواب الفخار المطلى المكتوب عليها رمضان كريم  ورمضان الخير والبركة سعر "المج" منها 35 جنيهًا.

أما تجارة الياميش، لها متجران فى المنطقة لا ثالث لهما، هما رجب العطار وفرج العطار، وشهد محلهما منافسة شرسة فى تنوع الأسعار، رغم ارتفاعها لجذب الزبائن، فأسعار قمر الدين  تبلغ 30 جنيهًا، وجوز الهند بـ70 جنيهًا والزبيب بـ 88 جنيهًا والتمر الهندى بـ 30 جنيهًا والمشمشية بـ120 جنيهًا والكاجو بـ360 جنيهًا، أما قمر الدين عند فرج المصرى بـ 10 جنيهات والمستورد بـ 35 جنيهًا والبلح سعره واحد عند التاجرين يبدأ من 24 إلى 56 جنيهًا للكيلو وجوز الهند الفيتنامى عند فرج بـ68 جنيهًا والسيريلانكى بـ84 جنيهًا والبندق بـ160 جنيهًا واللوز بـ 210 والتين يتراوح بين 30 إلى 90 جنيهًا.

وحول رأى المواطنين عن أسعار الفوانيس والياميش، رأت إحدى السيدات، إن أسعار الفوانيس هذا العام أعلى ارتفاعًا عن الماضى، وأكدت أنها دائمًا ما تشترى لأبنائها الأشكال الجديدة ولكن لن تتمكن هذه السنة بسبب غلاء أسعار الياميش والسلع الغذائية، ورغم أن حارة اليهود سوق لبيع الجملة إلا أن الأسعار عامة هذه المرة مرتفعة ولكنها لا تعرف تفسيرًا لذلك.

بينما اختلف معها أحد المواطنين قائلاً: "أسكن فى القناطر الخيرية، وكل عام أحضر إلى الموسكى والعتبة لشراء كافة مستلزمات البيت الرمضانية، فمن يستطيع شراء كيلو يأخذ ومن لم يستطع فالتجار متساهلين معنا جدًا فى الكميات لدرجة أنهم يبيعون بالـ 1/8 كيلو أهم شىء يكسبوا ويفرحوا الناس معاهم".

السيدة زينب

حول مقام السيدة، يكتظ الميدان بالبائعين والسرادقات للتجارة فى الفوانيس والياميش، ومن كل حدب وصوب، يحضر الناس من كل أنحاء الجمهورية للسوق الشعبى، الذى يصل صيته لكل المحافظات بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان .

يقول أبو صدقى، أحد التجار بالمنطقة، إنه لم يشهد إقبالاً على حركة البيع والشراء هذا العام بسبب غلاء الأسعار، لزيادة تكلفة الإنتاج على الرغم من وجود أحجام صغيرة يقدر سعرها بـ11 و20 جنيهًا إلا أن "الزبون طماع ويرغب فى الأفضل" حسب قوله، فالمواطن يفضل فى هذا الموسم الأولويات وهو للطعام أولاً، مؤكدًا أن أسعار الفوانيس الصاج لديه تتراوح بين 11، 15، 25، 38، 75، 65 لتصل إلى 450 جنيهًا.

وفى نفس السياق، أكدت الحاجة دلال  تاجرة فوانيس، أن هذه السنة لم تشهد السوق أى حراك على  الفوانيس، نظرًا لغلاء الأسعار عن العام الماضى عند تجار الجملة، وحتى لا تعلو الأسعار بشكل زائد فهى تلتزم بنفس سعر الجملة مع الزبائن، وتتاجر فى كل نوع كالألعاب البلاستيكية والتى تتراوح أسعارها بين 35 و180 جنيهًا، والفوانيس الخشبية تبدأ من 20 إلى 300 جنيه، أما العرائس فسعرها يقدر بين 70 و400 جنيه، ودمية محمد صلاح بـ250 جنيهًا أما فانوس محمد صلاح الخشبى كبير الحجم متحرك  بـ350 جنيهًا، والبوسترات التى تضم شخصيات كرتونية رمضانية مثل بكار  بوجى وطمطم عم شكشك واللاعب محمد صلاح والمسحراتى وبائع العرقسوس والكنفانى أسعارها تبدأ من 2.5 إلى 7.5 جنيه حسب الحجم والزينة تضم الخيامية وصور نجوم المنتخب المصرى وأخرى مدون عليها كلمات رمضانية تتراح أسعارها بين 25 و40 جنيهًا.

سليم تاجر فوانيس، يقول إن الإقبال على هذا النوع  كبير، لأنها النوعية القديمة التى عرفها الأجداد، أسعارها مناسبة جدًا مقارنة بالفوانيس الصينية، والتى شبهها بـ"الدجاج الأبيض" أى التى ليست لها رونق عكس الصاج المصرى وتقدر أسعارها حسب الحجم من 20 جنيهًا، 75، 150، ليصل إلى 500 جنيه، بالإضافة إلى الطبلة الصغيرة التى تشبه ما تكون بصحبة المسحراتى  يقدر سعرها بـ 7.5، ويؤكد سليم، أنها ضمن المظاهر الأساسية لفرحة الأطفال بشهر رمضان، فضلاً عن أنه يبيع الأكواب المطبوع عليها صور اللاعب المصرى محمد صلاح بـ35 جنيهًا، وتدخل إليه مكسب وتجذب الزبائن من ناحية أخرى .

وعن الياميش، يضيف المعلم حسن أحد تجاره، أن أسعار هذا العام لن تنخفض مقارنة بأسعار العام الماضى، نظرًا للاعتماد على استيراد أكثر أنواع الياميش من الخارج، فيرتبط سعرها مباشرة بهبوط وارتفاع سعر الدولار ناهيك عن السوق السوداء ومن يخزنون البضاعة من العام الماضى ويروجوا لها بأسعار مرتفعة، ويبلغ سعر جوز الهند 60 جنيهًا والمشمشية بـ70جنيهًا والزبيب بـ 45 جنيهًا المصرى والمستورد الأحمر بـ 75 جنيهًا وقمرالدين المستورد بـ37 جنيهًا، والبلح فالإقبال هذا العام على نوع أطلق عليه اسم اللاعب محمد صلاح وسعره 35 للكيلو وكذلك بلح جمال عبد الناصر الرئيس المصرى الراحل وسعره 22 جنيهًا للكيلو  ثم يلى هذه الأنواع العابسى بـ16جنيهًا والمراكبى بـ20 جنيهًا والأسوانى بـ12جنيهًا.

الزمالك

أحد الأحياء الراقية، التى يوجد بها متجر "جيفت تويز جامبو" الأشهر فى شارع 26 يوليو بالزمالك، وقالت إحدى العاملات به: "الإقبال هذا العام على صناعة الهاند ميد بالخيامية سواء للفوانيس أو عربات الفول ولعبة الكنفانى والمسحراتى، وذلك لأن سكان المنطقة إلى حد كبير يفضلون دائمًا الهاند ميد والألعاب التى تغنى أناشيد رمضان، ولا يميلون إلى الفوانيس الصاج أو ما شابهها من أشكال أخرى".

وأضافت، عن أسعار البضاعة: "عربة الفول تبدأ من 120 جنيهًا إلى 300 جنيه، والفوانيس الخيامية تبدأ من 100 إلى 350 جنيهًا، المسحراتى بـ100 ويصل إلى 250جنيهًا والفانوس الخرز بـ150 ويصل إلى 350 جنيهًا".

أما بالنسبة لياميش رمضان، فقالت: "الأسعار تتراوح بين 13 جنيهًا، 25، 70، 77،120،138، 238 جنيهًا للعلبة، أما  اللوز 127.5، الفسدق 160 جنيهًا، عين الجمل 162 جنيه لكيلو، عرقسوس 38 جنيهًا، قمر الدين 42.5 جنيه، السوبيا بـ 15.5 جنيه، التين 2.5 كيلو بـ475 جنيهًا".

وتقول إحدى السيدات اللاتى أقبلن على شراء الياميش: "سنويًا أشترى على قدر احتياجاتنا لأن أسعارها مرتفعة، ولكن الفوانيس لابد أن تكون جديدة دائمًا ونحتفظ بها فى المنزل"، بينما تقول أخرى: "نحن عائلة كبيرة ونشترى بالكميات ونقسم فى النهاية كل أسرة تأخذ نصيبها ومن يقوم بهذه العادة هو الجد الكبير بمساعدة جدتنا لذلك لا نشعر بقيمة الفلوس لأنها موزعة علينا".

أما فى فاميلى ماركت، يقول أحد العاملين فيه: إن الأسعار فى متناول أيدى الناس ولكن من المؤسف أن بعض التجار يبيعون سلعًا قديمة بأسعار هذا العام، فقمر الدين بـ 29.5 جنيه، جوز هند خشن بـ 68.5جنيه، التين بـ 38جنيهًا، المشمشية بـ86 جنيهًا، البندق بـ65جنيهًا والزبيب بـ 45جنيهًا وعين الجمل الأمريكى بـ 286 جنيهًا والقراصيا الكيلو بـ200جنيه .

ويقول أحد الزبائن: "الأسعار هذا العام مرتفعة جدًا كنا نتوقع عكس ذلك ولكن نخرج من هذا المأزق بشراء كميات قليلة حتى نفرح أبناءنا، أما بالنسبة للفوانيس فالقديم يكسب طالما لا يزال سليمًا".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:52 ص
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى