• الجمعة 19 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر01:20 ص
بحث متقدم

إختلاف مفهوم الحريات

وجهة نظر

رضا محمد طه
رضا محمد طه

د. رضا محمد طه

"هذا المجتمع لديه تاريخ طويل في مواجهة المستبدين وقول الحقيقة امام السلطة" هذا جزء من كلام الممثلة ستورمي دانيلز أثناء الإحتفال الذي نظمه المجلس المحلي لمدينة ويست هوليوود بولاية كاليفورنيا الأمريكية في الثالث والعشرين من هذا الشهر، لتكريم الممثلة من أجل شجاعتها في التحدث بخصوص علاقتها مع الرئيس الامريكي دونالد ترامب ورفع دعوي قضائية ضده. هذا الموضوع أفرد له موقع بي بي سي عربي مساحة كبيرة، وتحدث عنه لإبراز مستوي الحريات في الولايات المتحدة الامريكية والتي يحق لأي مواطن رفع دعوي ومقاضاة الرئيس طالما يملك المستندات التي تثبت صحة كلامه، والأعجب من ذلك أن يقف بجانبه الإعلام وكذلك معظم المجتمع حتي يثبت أو يأخذ حقه أو يرد إعتباره حتي لو أمام رئيس البلاد، أظن في مجتمعاتنا المواطن يصبح متهماً ومداناً حتي يثبت عكس ذلك.

في موقع بي بي سي أيضاً وفي الصفحة الرئيسية موضوع عن إلقاء القبض علي الناشط والمدون وائل عباس، وكتب الموقع عن أول تدويناته والتي بدأت عام 2004 تحت إسم "الوعي المصري" إنتقد فيها تجاوزات بحق المعتقلين والفساد السياسي والمالي المستشري في أوساط المسئولين الحكوميين. كما اوضح الموقع أن وائل قد إختارته بي بي سي في 2006 أكثر شخصية تأثيراً في العامل العربي، وإختارته سي إن إن في 2007 شخصية العام. وذكر الموقع أيضاً أن وائل عباس قد كتب علي مدونته يبرر عدم ظهوره علي وسائل الإعلام المصري قائلاً بأنه ثوري وصاحب أفكار تواجه الفساد وأن الإعلام تسيطر عليه بعض الشخصيات التي تحدد من يظهر ومن لا يظهر. ولأنني أحد الذين لا يعرفون وائل عباس، ولا أعرف مدي صحة ما كتبه الموقع لكن خبر القبض عليه قد سلط الضوء عليه وتصاحبه تلميحات عن التضييق علي الحريات، لأن الخبر علي الموقع كان عنوانه "وائل عباس وملف الحريات في مصر"، لذا نتمني من المسئولين مراعاة أن مصر في بؤرة إهتمام الغرب ومن ثم عليهم السعي جاهدين لتحسين وتجميل صورتها في الداخل والخارج.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:42 ص
  • فجر

    04:42

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:58

  • مغرب

    17:24

  • عشاء

    18:54

من الى