• الخميس 18 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر01:35 ص
بحث متقدم

صور.. أكثر المتاحف رعبًا في العالم

الصفحة الأخيرة

أكثر المتاحف رعبًا في العالم
أكثر المتاحف رعبًا في العالم

وكالات

يختار الكثيرون المتاحف الكبرى والمعترف بها لزيارتها، على غرار متحف اللوفر في باريس، ومتحف ديل برادو في مدريد، لكن ليست كل المتاحف تقليدية، إذ يوجد العديد من المتاحف الغريبة التي تستحق الاكتشاف.

ونشرت مجلة "موي أنترسنتي" الإسبانية تقريرا، تطرقت فيه إلى أغرب المتاحف التي تعرض أجساما في غاية الغرابة، يبعث الكثير منها في النفس الخوف والرعب، والتي تنتشر في العديد من بلدان العالم، ويرتادها الكثير من الأشخاص الباحثين عن الغرابة.

وذكرت المجلة أن متحف الكانكون الغارق تحت الماء، الموجود في المكسيك، يعد من بين المتاحف التي لا تخلو من الغرابة. ويضم هذا المتحف حوالي 470 منحوتة، كما أنه العمل الفني الوحيد الذي يحتاج السائح إلى غواصة لزيارته.

وتوجد هذه المنحوتات، التي يمثل البعض منها مجموعة من المشاهير، في عمق ما بين ثلاثة إلى ستة أمتار تحت البحر.

وأوردت المجلة أن الصين من البلدان التي تضم على أراضيها أحد أغرب المتاحف، الذي يحمل اسم "متحف ماء الحنفية"، الموجود تحديدا في بكين. وفي هذا المتحف، يمكن العثور على كل ما يتعلق بماء الحنفية.

كما يضم المتحف حوالي 130 نموذجا وقطعة أثرية، على غرار "كوبونات" المياه القديمة التي يعود تاريخها إلى أولى شركات مياه الحنفية في العاصمة بكين. وقد تأسس هذا المتحف سنة 1908 في ضواحي مدينة دونغتشيمن.

وأفادت المجلة بأن المتحف الدولي للجسم الغريب في المسرح القديم في روزويل في نيو مكسيكو، بالولايات المتحدة الأمريكية، يعدّ من المتاحف المثيرة للدهشة.

وقد تأسس هذا المتحف سنة 1991، وهو المكان المثالي لعشاق حقائق الحياة خارج الأرض، والصحون الطائرة، وظاهرة الجسم الغريب بشكل عام.

وكشفت المجلة عن أكثر المتاحف غرابة المتخصصة في عرض الفضلات الإنسانية والحيوانية. ويوجد متحفان في العالم من هذا النوع، أولهما في جزيرة وايت جنوب المملكة المتحدة، وثانيهما في إيطاليا في قلعة كاستيلو بوسكو الإيطالية التي تعود إلى القرون الوسطى.

وأوضحت المجلة أن متحف "عالم الجسد" للجثث المحنطة بتقنية "التلدين"، من المتاحف الأخرى التي خرجت عن المألوف والتقليدي.

وقد فتح هذا المتحف، الذي تمتد مساحته على 1200 متر مربع، أبوابه خلال سنة 2015 في برلين. وقد أشرف على تصميم هذا العمل الفني عالم التشريح الألماني غونتر فون هاغنس، بعد أن نجح في تحنيط أول جثة له بتقنية التلدين خلال سنة 1990.

وأشارت المجلة إلى أن متحف الشعر من أغرب المعالم السياحية في تركيا. ويوجد هذا المتحف تحديدا في مدينة كابادوكيا في كهف مظلم، تعرض فيه حوالي 16 ألف خصلة شعر. وتحمل كل خصلة شعر اسم وعنوان صاحبتها.

وتعود قصة هذا المتحف إلى عدة عقود من التاريخ. وقد استلهمت فكرته من قصة أحد الأشخاص الذي اضطر إلى مغادرة المدينة ومفارقة حبيبته، التي قدمت له خصلات من شعرها كتذكار.

وأضافت المجلة أن متحف أطواق الكلاب من المتاحف الأخرى الأكثر غرابة حول العالم. ويزور هذا المتحف حوالي مليون سائح سنويا من محبي الحيوانات الأليفة.

ويضم هذا المعرض أكثر من مئة قطعة فريدة من نوعها تعود إلى عدة قرون مضت، بالإضافة إلى وثائق تاريخية حول أطواق الكلاب خلال العصور الوسطى. ويمكن العثور أيضا على أطواق كلاب تعود إلى القرنين الخامس والسادس عشر ميلادي.

وبينت المجلة أن السياحة أصبحت تشمل كل ما هو غريب وغير مألوف. وخير دليل على ذلك، متحف الصرف الصحي الموجود في باريس، الذي أصبح نقطة جذب لا يمكن تفويتها بالنسبة لكل زائر شغوف بالهندسة والمواقع السياحية الغريبة. ويعد هذا المتحف مشهورا للغاية، وقد تواصلت عملية تنظيمه منذ سنة 1889.

وأوردت المجلة أن من أكثر المتاحف غرابة متحف التعذيب في العاصمة الهولندية أمستردام، التي تضم أكثر من 50 متحفا.

ويقدم هذا المتحف صورة حية عن الماضي الأوروبي المؤلم، إذ إنه يضم عددا كبيرا من أدوات التعذيب في مختلف أنحاء القارة. ومن بين هذه الأدوات الموجودة في المتحف، نجد كرسي التعذيب في محاكم التفتيش والمقصلة.

وأضافت المجلة أن غواناخواتو في المكسيك تضم على أراضيها متحف المومياوات، الذي يعد من أكثر المتاحف المخيفة في العالم.

ويضم المتحف سلسلة من الجثث المحنطة طبيعيا؛ بسبب الجفاف والحرارة أثناء تفشي الكوليرا في المدينة خلال سنة 1833. وقد أصبح هذا المكان المرعب متحفا خلال سنة 1969، ويعرض حاليا أكثر من مئة مومياء.

ونقلت المجلة أن متحف الأسلاك الشائكة من بين المتاحف الأخرى الأكثر غرابة. ويوجد هذا المتحف في ولاية كانساس الأمريكية، وقد تم إنشاؤه خلال سنة 1970.

ويعرض المتحف أكثر من 2400 نوع من الأسلاك الشائكة، بما في ذلك العينات التقليدية المصنعة بين سنتي 1870 و1890. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الأسلاك الشائكة لعبت دورا حيويا خلال الحرب العالمية الأولى.

وفي الختام، قالت المجلة إن متحف الطفيليات في اليابان من أكثر المتاحف غرابة في العالم، وقد افتتح سنة 1953. وفي هذا المتحف يمكنك معرفة كل شيء عن الديدان الشريطية والقمل والعديد من الطفيليات الأخرى الغريبة.

ومن المتاحف الغريبة الأخرى التي لا تقل أهمية عن سابقتها، نذكر متحف الطب النفسي الأمريكي ومتحف مصاصي الدماء الفرنسي.








تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:41 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى