• الإثنين 20 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر12:48 ص
بحث متقدم

الملايين لنجوم إعلانات شركات الاتصالات.. والجمعيات تتسول الجنيهات

آخر الأخبار

شركات الاتصالات
شركات الاتصالات

عمرو محمد

تخوض شركات الاتصالات في مصر، منافسة إعلانية شرسة خلال شهر رمضان، بمشاركة نجوم الصف الأول في مجال الفن والرياضة، الذين حصلوا على أرقام فلكية نظير ظهورهم، في الوقت الذي يتواصل فيه سباق الإعلانات السنوية التي تدعو المصريين إلى التبرع للمرضى وللفقراء، وهو ما يعكس حالة من التناقض المثير لاستفزاز الكثيرين. 

أطلقت شركة " اتصالات"،  حملة إعلانية في شهر رمضان 2018، وهو الإعلان الجديد الذى يحمل شعار: "وسعت مننا"، بمشاركة النجوم محمد رمضان، نيلي كريم وعلى الحجار وسميرة سعيد وأحمد فهمي وشيرين رضا. وتقوم فكرته على تقديم عرض 28 ضعف الرصيد طول شهر رمضان.

بينما أطلقت "فوادفون مصر"، حملة تحت شعار: "قوتهم مش بس أنهم وصلونا، قوتهم إنهم قدروا يجمعونا"، بمشاركة مجموعة كبيرة من الفنانين ولاعبي كرة القدم، وهم: عمرو يوسف ولطفى لبيب وياسمين صبرى وأمير كرارة وإنعام سالوسة وأحمد صلاح حسنى وشيكو وهشام ماجد وشيرى عادل ودلال عبد العزيز، وأحمد فتحى وأحمد حجازى وسعد سمير ومحمود كهربا، ومدحت شلبى .

وتدور فكرة الإعلان، حول محاولة الممثلين إثبات فشل لاعبي كرة القدم في التمثيل، وفى نهاية الأمر يحتكمون لمباراة كرة قدم، ليؤكد الجميع، أن المصريين يقفون خلف المنتخب فى بطولة كأس العالم روسيا 2018 .

أما شركة " "Orange فتقوم فكرة الإعلان الخاص بها عن العلاقات بين الجيران، وهو عبارة عن أغنية بصوت مجموعة من نجوم الفن، تحكى بعض المواقف بين الجيران خلال شهر رمضان، بمشاركة دنيا سمير غانم، هند صبري، ظافر عابدين، حسام غالى، نيكول سابا، محمد منير.

يأتي ذلك في الوقت الذي تزدحم فيه الفضائيات بإعلانات للعديد من الجمعيات الخيرية والمستشفيات تدعو إلى التبرع للفقراء، ومرضى السرطان، ومستشفى الدكتور مجدي يعقوب للقلب بأسوان، بمشاركة عدد كبير من النجوم.

وأثارت الإعلانات، غضب الكثير من المشاهدين فيما يتعلق بمظاهر البذخ الواضحة، قائلين إنه من باب أولى توفير تلك الأموال الضخمة التي يتم إنفاقها على الإعلانات لصالح الجمعيات الخيرية والمستشفيات.

من جهته، دافع كريم عابد، أحد المديرين بشركة "فودافون"، عن إعلانات شركات الاتصالات، قائلًا: "حديث البعض عن البذخ في الإعلانات لا مجال له على الإطلاق، خاصة فيما يتعلق بجودة الإعلان الذي تعود المشاهد عليها طيلة مواسم رمضان".

وأضاف لـ"المصريون": "الأمور المالية للشركة تقوم على الدراسة الجيدة لجلب استثمارات أكثر، وما يتم دفعه في الإعلانات لا يكبد الشركة أي خسائر، والحديث عن أن تلك الأموال كان الأولى بها أن يتم التبرع بها، فهذا يحدث بالفعل، ولا يجب أن نخلط الأوراق ببعضها".

وتابع: "الحملة الإعلانية السنوية تدخل ضمن الخريطة الاستثمارية للشركة، خاصة أنها تعرف الجمهور بكل العروض عن طريق نجم من النجوم، فالمجال الاقتصادي مهم جدًا للاستثمار والتواجد".

وأوضح أن "الشركة تتبرع في أعمال كثيرة، تهم المصريين منها ما يبرزه الإعلام ومنها لا يظهر على الساحة من الأساس، فمثلاً الشركة شاركت في التبرع بأسرة لمستشفى دمياط، وتجميل مركز الزرقا، بمحافظة دمياط بمبلغ كبير أيضًا، فلماذا كل هذا الهجوم علينا وعلى غيرنا".

في السياق، علق الخبير الإعلامي محمد الخولي، قائلاً: "الموضوع قائم على الترويج بما يعود بالمكسب على الجميع".

وأضاف: "الشركات التي تجلب الكثير من النجوم تعلم تمامًا في أي منطقة تقف فلا يصح القول إن شركات المحمول الأربع لا تنفق أي شيء يخدم مصلحة الوطن حتى وإن لم ير المواطن العادي هذا".

وتابع: "العالم بأكمله يفعل ما تفعله تلك الشركات، فالجميع يعلم من أين يكسب وكيف وأيضًا من أين ينفق ولمن".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • فجر

    03:59 ص
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى