• الثلاثاء 14 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر08:49 ص
بحث متقدم

المصريون يترقبون مفاجأة الرئيس بعد حلف اليمين

الحياة السياسية

السيسي يوقع قرارات (أرشيفية)
السيسي

عبدالله أبوضيف

من المقرر أن يؤدي الرئيس عبدالفتاح السيسى اليمين الدستورية بمجلس النواب، يوم السبت المقبل في مستهل ولايته الثانية التي تستمر لمدة أربع سنوات.

وسيكون السيسي أول رئيس يدلى بالقسم الدستوري داخل مجلس النواب، منذ أخر مرة قام بها الرئيس الأسبق حسنى مبارك عام 2005.

ويأمل المصريون في اتخاذ قرارات تتواءم مع تحديات المرحلة الجديدة، وطموحاتهم فيما يتعلق بتحسين أوضاعهم الاقتصادية والمعيشية، متطلعين بعين التفاؤل إلى وعود الرئيس والقرارات التي سيتخذها عقب إدلائه باليمن، بأن تكون لها انعكاسات إيجابية على أحوالهم.

وقال سعيد اللاوندي الخبير بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بلـ "الأهرام"، إنه "من الطبيعي إصدار قرارات مهمة في مستهل الفترة الرئاسية الثانية، وهو أمر متبع من أغلب الرؤساء في مستهل حكمهم، وإن كان ليس عرفًا في الحكم السياسي، وعلى الأغلب تحمل أخبارًا سارة للمواطنين، مثل الإفراج عن المعتقلين على سبيل المثال، أو خفض لأسعار سلعة من السلع المهمة التى يعتمد عليها المواطنون متوسطو ومحدودو الدخل، أو العمل على تدشين مشروع قومى جديد يلتف حوله الشعب كبدية للفترة الرئاسية التى يبدأها الرئيس الجديد سوءًا فى مصر أو فى خارجها".

وأضاف اللاوندي لـ "المصريون": "الرئيس السيسي، على سبيل المثال استهل الفترة الرئاسية الأولى بتدشين مشروع قناة السويس الجديدة، وهو المشروع الذي استطاع خلاله جمع أكثر من 60 مليار جنيه كاملة فى فترة وجيزة جدًا، والذي تم تنفيذه في غضون عام واحد، بعدما كان مقررًا الانتهاء منه خلال 3 سنوات، إلا أن إرادة المصريين، ورغبة الرئيس جعل المشروع ينتهى فى الميعاد المرجو انتهاؤه فيه".

في الوقت الذي توقع فيه السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن "يصدر الرئيس السيسى، بقرارات خاصة بحقوق الإنسان خلال الفترة المقبلة، واستكمال الإفراج عن السجناء السياسيين، وهو أمر يسعى إلى تحقيق منذ فترة، إلا أنه يتم بوتيرة أقل بطء من المأمول".

وأشار إلى أنه "مع ذلك خرج بأكثر من 4 قوائم حتى الآن من المفرج عنهم، ومن الممكن أن يقوم الرئيس السيسى بإصدار قائمة خامسة في أقل من شهر مع بداية توليه الفترة الرئاسية الثانية من حكمه، وهو المأمول منه خلال الفترة المقبلة".

وأضاف بيومي، أن "القرارات الاقتصادية أكثر ما يهم المواطنين خلال الفترة المقبلة، وهو ما يمكن أن يجعل الرئيس السيسى يتخذ قرارًا بزيادة المرتبات بنسبة معينة لجميع العاملين بالدولة، وهو الأمر الذي من الممكن أن يحدث بعض الراحة لدى المواطنين، في ظل ارتفاع أسعار جميع السلع والخدمات، بينما لم تتم زيادة حقيقية فى معدلات الأجور لكى تتناسب مع الزيادة فى الأسعار وارتفاعها بشكل كبير ضمن خطة الإصلاح الاقتصادي".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:05 م
  • فجر

    03:54

  • شروق

    05:25

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:43

  • مغرب

    18:44

  • عشاء

    20:14

من الى