• الإثنين 18 يونيو 2018
  • بتوقيت مصر06:02 ص
بحث متقدم
صحيفة عبرية:

الإخوان قتلوا اليهود وعليهم الاعتذار والتعويض

الحياة السياسية

ناحوم ويوسف قطاوي
ناحوم ويوسف قطاوي

محمد محمود

زعمت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية، أن "السبب الرئيسي لما يحدث في العالم العربي اليوم من فوضى هو عدم حفاظ شعوبه على حقوق اليهود الذي كانوا يعيشون بينهم، ولأن النصوص المقدسة للمسلمين تنص على مسألة العقاب الإلهي لكل من يسئ لليهود".

وأضافت: "لا يجب على اليهود أن يعتذروا عن قيام دولتهم وانتصارهم عام 1948 بل علينا ألا نوقع معاهدات سلام مع الدول العربية أيًا كانت، دون أن تعتذر تلك الدول في المقام الأول عما فعلته باليهود وتدفع تعويضات عن ممتلكات هؤلاء التي استولت عليها، لقد اعتذر الألمان والبرتغاليون والأسبان ودفعوا تعويضًا، فلماذا لا يفعل العرب؟".

وتابعت: "في ذكرى إعلان وعد بلفور في 2 نوفمبر 1945، وعندما عرف العرب أن ألمانيا النازية هزمت بالحرب العالمية الثانية، اندلعت أعمال شعب دموية ضد اليهود في عدد من الدول العربية، ففي مصر وخلال عمليات تخريبية قام بها "الإخوان المسلمون" ضد البريطانيين احتجاجًا على وعد بلفور، قتل 10 من اليهود وأصيب 350 آخرون، كما أضرمت النيران في الكثير من المعابد والمشافي اليهودي وتم السطو على أكثر من 100 متجر يهودي".

وأشارت إلى أنه "في نفس الفترة بليبيا قتل حوالي 140 يهوديًا، وأحرقت معابد ومنازل تابعة لهم، وفي حلب السورية قتل 75 يهوديًا، نفس الشيء في عدن اليمنية حيث قتل 80 يهوديًا، وتم السطو على محال تجارية وأحرق الكثير من المعابد".  

ولفتت إلى أنه "في شهري يونيو ويوليو 1948، وردًا على قيام دولة إسرائيل وهزائم الجيوش الحربية في الحرب، تم تنفيذ عمليات وهجمات على مواطنين يهود في القاهرة من قبل "الإخوان المسلمين"، والذين تأثروا بالدعاية النازية والفاشية ضد اليهود خلال سنوات الحرب العالمية الثانية، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات منهم".

وذكرت أنه "بعد انتصار إسرائيل في حرب 1967 فجر القادة العرب غضبهم المكبوت في وجه اليهود، وفعليًا أدت تلك الحرب إلى هجرة آلاف اليهود من الدول العربية بعد مضايقات واعتقالات".

وأوضحت أنه "في مصر على سبيل المثال ألقى القبض على 600 يهودي وحوكموا بالسجن لمدد تراوحت بين عام إلى 3 أعوام، كما شهدت القاهرة عمليات إسقاط للجنسية ومصادرة ممتلكات وهو ما حدث أيضًا في كل من العراق وليبيا وسوريا".

واعتبر الصحيفة أن "القول بأن اليهود كانوا يعيشون في سلام وأمن بين العرب ليس إلا مزاعم وإدعاءات؛ ففي غالبية الدول العربية حدثت مذابح وعمليات قتل ضدهم،  والحل يتمثل في شيئين أولهما الاعتذار، والثاني هو دفع التعويضات عما لحق باليهود".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تتوقع رئيس الوزراء القادم؟

  • ظهر

    12:01 م
  • فجر

    03:14

  • شروق

    04:56

  • ظهر

    12:01

  • عصر

    15:39

  • مغرب

    19:06

  • عشاء

    20:36

من الى