• الإثنين 18 يونيو 2018
  • بتوقيت مصر09:30 ص
بحث متقدم

أبرز مطالب المصريين في الولاية الثانية لـ«السيسي»

آخر الأخبار

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

حسن علام

حدد خبيران اقتصادي وسياسي وعضو بمجلس النواب، أهم الأمنيات والمطالب التي يتطلع المصريون لتحقيقها في الولاية الثانية للرئيس عبدالفتاح السيسي، والتي تنتهي بحول عام 2022، أبرزها مواجهة الغلاء، والحد من البطالة، وتحسين أوضاع الصحة والتعليم، وتحقيق العدالة الاجتماعية.

وأدى السيسي، اليمين الدستورية أمام مجلس النواب، أمس، كرئيس للبلاد لفترة رئاسية ثانية، بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية، التي أجريت في مارس الماضي، بنسبة 97.08 بالمائة من الأصوات.

ويشكو كثير من المصريين من موجة الغلاء التي طالت أسعار السلع والخدمات، في الوقت الذي لم تشهد فيه الأجور، لا سيما للعاملين بالقطاع الحكومي تحركًا مماثلا .ً

الدكتورة يمن الحماقي، أستاذ الاقتصاد بكلية التجارة، جامعة عين شمس، قالت إن "أهم مطلب للمصريين يريدون تحقيقه في أقرب وقت ممكن، مواجهة غلاء الأسعار، الذي أرهق أغلب طبقات المجتمع، وذلك لا يمكن أن يتحقق إلا بعد توفير فرص عمل بدخول مرتفعة".

وأضافت لـ "المصريون" أنه "من الضروري رفع الإنتاجية، وذلك عن طريق إعداد خطة أو إستراتيجية محكمة، للتدريب ورفع مهارات العمال المصريين".

وأشارت إلى أن "الجميع يتطلع إلى بذل مجهود أكبر في مكافحة الفساد المستشري داخل مؤسسات الدولة، والذي يؤثر بشكل كبير على المصريين، فضلاً عن انعكاساته السلبية على الدولة نفسها، حيث إنه يعرقل قطار التنمية والتطور الذي يسعى الرئيس إلى تحقيقهما".

وفي الوقت الذي لاحظت فيه الحماقي أن "هناك رغبة في تسهيل إجراءات المشروعات المتناهية الصغر"، شددت على ضرورة "وضع خطط خاصة بتلك المشروعات، من أجل إنجاحها، لا سيما أنها تساعد بشكل أو بآخر على تحسين الاقتصاد، حتى لو بنسبة صغير".

وقالت إن "هناك جهود عديدة تُبذل لتوفير السلع، وإن كان لا يلمسها المواطن، ومنها على سبيل المثال، المزارع السمكية، حيث لا يشعر المواطن بأن لها تأثير على أسعار السمك في السوق المحلية، فضلاً عن أنه لا يلمس الجهود التي تُبذل من أجل تقليل حلقات الوصل الخاصة بنقل الخضروات والفاكهة من المزارع إلى الأسواق والتي تؤدي إلى رفع السعر، ومن ثم يجب تكثيف الجهود في هذا الإطار، حتى يلمس المواطن ما تقوم به الدولة".

لا يخفي مصريون تطلعهم إلى تحسين الأوضاع خلال الفترة المقبلة، في ظل وعود متكررة للسيسي بازدهار الاقتصاد، وتحسين الأوضاع المعيشية والخدمية في البلاد.

وقال الدكتور سعيد صادق، أستاذ على الاجتماع السياسي، بالجامعة الأمريكية، إن "المصريين يتطلعون في ولاية الرئيس خلال ، تحسين الوضع الاقتصادي، كأهم خطوة يجب التركيز عليها خلال الفترة القادمة".

وأضاف لـ "المصريون": "هناك تطلعات بين المواطنين في التقليل من معدلات البطالة، ومواجهة ارتفاع التضخم، وما ينجم من غلاء في الأسعار، والاهتمام بالجانب الاقتصادي وتطويره سيترتب عليه تحقيق تطلعات الشعب المصري".

غير أن تحسين الأوضاع المادية لا يمثل المطلب الوحيد، فالرغبة في تحقيق الاستقرار، وتحقيق نهضة تعليمية وصحية على رأس تطلعات المصريين.

وتابع صادق: "هناك رغبة في تحقيق الاستقرار في البلاد وتحسين الوضع الأمني، والتركيز على التنمية البشرية، والارتقاء بالمستوى التعليمي والصحي، إضافة إلى الاهتمام بالطرق، وتحسين هذا المرفق الهام لمنع التكدسات المرورية".

وأشار إلى أن "هذه أبرز المسائل التي تشغل المواطن البسيط، ويرغب في تحقيقها، ولا أعتقد أن هناك أمور أخرى تستحوذ على اهتمامه، لكن يمن أن يكون هناك اهتمام بمسألة القضاء على البيروقراطية".

بينما قال خالد عبد العزيز شعبان، عضو مجلس النواب، وتكتل "25-30، إن "أهم ما يسيطر على اهتمام المواطنين، الأوضاع الصحية والتعليمية، لكونهم يتطلعون إلى تحقيق تطور كبير فيهما".

وأضاف لـ "المصريون": "المصريون يأملون في تحقيق العدل الاجتماعي، خاصة أن هناك طبقات عديدة، لن تتمكن من تحمل غلاء الأسعار أكثر مما هو عليه الآن، ومن ثم لابد إيلاء هذا الأمر أهمية منذ البداية".

وأشار إلى أن "النهوض بالاقتصاد وتحقيق معدلات نمو عالية، والتي من شأنها التأثير بالإيجاب على كافة المجالات، مسألة يرغب الشعب في التركيز عليها".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تتوقع رئيس الوزراء القادم؟

  • ظهر

    12:01 م
  • فجر

    03:14

  • شروق

    04:56

  • ظهر

    12:01

  • عصر

    15:39

  • مغرب

    19:06

  • عشاء

    20:36

من الى