• الثلاثاء 19 يونيو 2018
  • بتوقيت مصر06:23 م
بحث متقدم
مؤيد لأبو إسماعيل:

أنصاره متعصبون ولا يملكون رؤية ولا تخطيط

الحياة السياسية

أنصار أبو إسماعيل متعصبون
أنصار أبو إسماعيل متعصبون

انتقد المحامي نزار غراب ردود الأفعال التي وجهت إليه عقب نشره منشورًا عن التيار الداعم للمرشح الرئاسي السابق "حازم أبو إسماعيل".

وأضاف غراب على حسابه الرسمي على "فيس بوك" واضح أن البلوى عامة ولا تخص تيارًا بعينه، تلك البلوى هى العاطفية المتعصبة.

وأوضح أن أحمد عبد ربه الباحث الأكاديمي بالعلوم السياسية قال بعقلية الأكاديمي كلامًا مهمًا يمكن الاستفادة منه لصالح التنظيم والتخطيط، حيث تحدث عن هلهلة تيار "أبو إسماعيل" وعدم امتلاكه أدوات واستراتيجيات ومحتوى واضح للحكم.

وتابع قائلاً: كنت أتوقع أن هذا التيار أكثر رشادًا من غيره وأن تكون هناك معالجة وموضوعية وإيجابية وفعالة للمنشور، ولكني فوجئت بعاطفية متعصبة ومشخصنة، وأن  البلوى تعم الجميع.

وأكد أن القراءة المغلوطة للبعض للمنشور الذي نقلته عن "عبد ربه"، وهو يشير لمواطن خلل في تيار من أجل أن نلفت انتباهنا لعلاج مواطن الخلل، بعض المنكبين على وجوههم، قرأوه باعتباره هجومًا مني على حازم أبو إسماعيل.

وأضاف غراب: أقولها بكل وضوح أن أي خطأ أرى أن حازم ارتكبه أتكلم فيه دون مواربة فهو بشر غير معصوم.. ودعمته عن كامل قناعة في انتخابات الرئاسة 2012.

يذكر أن أحمد عبد ربه أستاذ العلاقات الدولية كان قد نشر مقالاً له في صحيفة الشروق أكد فيه فشل تيار الإسلام السياسى الشعبوى الذى تمثل تحديدًا فى التيار الإسلامى الشعبوى المهلل الذى قاده حازم صلاح أبو إسماعيل ولم يملك أي أدوات أو استراتيجيات أو محتوى واضح للحكم سوى بعض الشعارات الحنجورية المتأثرة بشخصية أبو إسماعيل ولم تلبث أن تقف أمام أقل التحديات.

وأشار إلى أن المكان الصحيح للجماعات السلفية هو مساجدها وزواياها المحدودة، فلا هى ثورية ولا هى ديمقراطية ولا هى حتى قادرة على أن تكون جزءًا من أى معادلة سياسية للحكم، ولم يكن معظمها سوى أدوات للتأميم والتطويع والسيطرة على عقول جماهيرها وإن لزم الأمر فيتم استخدامها كفزاعة لغير الإسلاميين وهذا هو أقصى نفع متوقع منها. 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عبور المنتخب المصري لدور الـ16 بكأس العالم؟

  • مغرب

    07:07 م
  • فجر

    03:14

  • شروق

    04:56

  • ظهر

    12:01

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    19:07

  • عشاء

    20:37

من الى