• الخميس 16 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر08:37 ص
بحث متقدم
داعية سلفي:

مساجد «الإخوان» تفسد العقيدة وتنشر فكر الخوارج

آخر الأخبار

الداعية السلفي حسين مطاوع
الداعية السلفي حسين مطاوع

حسن عاشور

قال الداعية السلفي حسين مطاوع، إن "الإخوان المسلمين" يبنون مساجد بهدف تفريق الناس وبث أفكار الجماعة، والتحريض على ولاة أمر المسلمين، ووصفهم بالظلمة الفجرة وأحيانًا بل في الغالب يكفرونهم، وأنه من الواجب الخروج عليهم.

وأضاف مطاوع في بيان له اطلعت "المصريون" على نسخة منه،   أن "هناك مساجد بنيت للعبادة والتقرب إلى الله لا يريد بانيها من أحد جزاءًا ولا شكورًا بل رجاؤه فقط رضا خالقه بهذا العمل، وهناك أيضًا مساجد بنيت لأغراض أخرى كدعايات لأشخاص أو جماعات أو للترويج لمناهج معينة مخالفة لما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم".

وأشار إلى أن "طائفة من الناس يقومون ببناء مسجد يظهرون أنه لعبادة الله ولكن الهدف الرئيس من بنائه هو تفريق المسلمين وإثارة الشحناء والبغضاء بينهم وعدم تجمعهم على مكان واحد وهؤلاء هم المنافقون".

وتابع: "في زماننا هذا رأينا من يتشبه بهؤلاء ويقوم بالفعل ببناء المساجد في كل مكان ولكن لصالح بث أفكار جماعته ولا يخطب الناس في هذه المساجد إلا خطباء جماعته بل يقومون بعمل مسابقات ورحلات وأحيانًا أناشيد لزيادة عدد مرتادي هذه المساجد".

وشبه الداعية السلفي ما تفعله جماعة "الإخوان" بأفعال الشيعة، قائلاً: "هذه النوعية من المساجد تجد من يقوم ببنائها هم الشيعة وحلفائهم جماعة الإخوان المسلمين، وما عليك إلا أن تلقى نظرة بسيطة لهذه النوعية من المساجد، فسوف تجد أن مساجد الشيعة يحدث فيها كل ما هو مخالف لا أقول للسنة النبوية بل للإسلام كلية وهذا معلوم ومشاهد ولا يختلف عليه أحد".

واستدرك: "بينما المساجد التي تقيمها جماعة الإخوان يكون دورها هو الدعاية للجماعة ولمنهجها والتحريض على ولاة أمر المسلمين ووصفهم بالظلمة الفجرة وأحيانا بل في الغالب يكفرونهم وأنه من الواجب الخروج عليهم".

وذكر مطاوع أسماء بعض المساجد للإخوان: "وهذا أيضًا معلوم ومشاهد في المساجد التابعة لهذه الجماعة وهي ملء السمع والبصر لا سيما المساجد التابعة للجمعية الشرعية للعاملين بالكتاب والسنة المحمدية فهي كلها مساجد إخوانية حتى النخاع بالإضافة لبعض المساجد التابعة لجمعية أنصار السنة المحمدية".

وقال إن "هذه النوعية من المساجد تستحق أن ينطبق عليها وصف مساجد الضرار لأنها تتسبب أولاً في إفساد عقيدة المسلمين ونشر عقيدة الخوارج بالإضافة إلى التفريق بينهم".

واختتم: "ربما لم ينتبه أحد لهذا الأمر ولكن من يعرف هذه الجماعات ومناهجها يعلم هذا جيدا عنهم ووجب عليه التحذير منهم لا سيما وبلادنا تمر بمرحلة هي أحوج ما تكون لاصطفاف شعبها خلف جيشه وقيادته لا التفريق بينهم".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:04 م
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:42

  • عشاء

    20:12

من الى