• الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:13 ص
بحث متقدم
ديلي ميل:

"beIN" تعكر فرحة المصريين بكأس العالم

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إنه سواء أحببنا ذلك أم لا، فإن كثيرًا من المصريين سيضطرون إلى الاشتراك في شبكة تليفزيون "بي إن سبورتس" الرياضية، لمشاهدة منتخبهم الوطني، الذي يلعب في كأس العالم للمرة الأولى منذ 28 عامًا، رغم تكلفة الاشتراك الباهظة، وهو الأمر الذي يعكر على المصريين فرحتهم بكأس العالم.

وتابعت الصحيفة، في تقريرها، أنه في بلد يبلغ عدد سكانه 97 مليون نسمة، حيث لا يتجاوز متوسط الأجر 200 يورو (235 دولارًا) ، لا يستطيع سوى عشاق كرة القدم، ذو الطبقة الراقية، تحمل الاشتراكات الخاصة وباهظة الثمن للإذاعة الرياضية في المنزل.

وأوضحت الصحيفة أنه على المشتركين في مصر شراء جهاز فك تشفير  قنوات "beIN بـحوالي   1,630  جنيه، ودفع اشتراك سنوي قدره 2,280 جنيه مصري.

بينما من الجهة الأخرى، يأمل أصحاب المقاهي في استرداد استثماراتهم عن طريق جذب حشود أكثر، فبالنسبة لأحمد إبراهيم البالغ من العمر 40 عامًا ، وهو صاحب مقهى في وسط البلد، فإن "الاشتراك في خدمة "beIN " أمر "لا بد منه"، على حد قوله.

في حين، قال أحد رواد المقهى، يدعى مجدي عرفة، البالغ من العمر 19 عاماً، الذي يتعمد تطويل شعره ليبدو مثل نجم ليفربول المصري محمد صلاح، "إنه سيتعين عليه الذهاب إلى المقهى لمشاهدة مباريات كأس العالم التي تبدأ في 14 يونيو"، مضيفًا: "ماذا يمكنني أن أفعل؟ أريد أن أشاهد المباريات وأريد أن أشاهد الفريق الوطني لبلدي" .

وذكرت الصحيفة أن مصر ستلعب مباراتها الافتتاحية ضد أوروجواي في 15 يونيو، تليها مباريات ضد روسيا البلد المضيف في 19 يونيو والمملكة العربية السعودية في 25 يونيو.

شكاوى المصريين

ونوهت الصحيفة بأنه بصرف النظر عن جهاز فك التشفير، فإن مباريات كأس العالم ستكون متاحة فقط للمصريين من خلال اشتراك خاص يبلغ 2,250 جنيه، وبرغم أن المشتركين الحاليين سيحصلون على خصم من الشبكة الرياضية، إلا أن التكلفة الإضافية أثارت غضبهم للغاية.

وفي المقابل، حاولت السلطات المصرية ولكن دون فائدة تذكر ضمان حقوق البث لمباريات الفراعنة على التلفزيون الرسمي، لكن وزارة الشباب والرياضة قالت إنها ستوفر شاشات لبث مباريات مصر في أكثر من 5000 مركز ونوادي شبابية تابعة للوزارة.

علاوة على ذلك، صرح محمد الكردي من الوزارة لوكالة فرانس برس بأنها توصلت إلى اتفاق مع الشركة التي تمثل beIN في مصر لتقدم لهم خصومات.

 بينما قال محمود إبراهيم، تاجر يبلغ من العمر 30 عاماً: "إن اشتراك قنوات "بي أن سبورتس" يعادل تقريبًا راتب الكثير من الناس في مصر".

وفي أحد متاجر "بي أن" في القاهرة أقر مالك محمود مصطفى بشكاوى المواطنين ضد الشبكة الرياضة، إلا أنه أوضح أن سعر الاشتراك لم يتغير كثيراً عن سعر كأس العالم 2014، إذ قال "الفرق هو قيمة الجنيه مقابل الدولار ما أدى إلى ارتفاع الأسعار" في إشارة منه إلى تعويم الجنيه وتراجع قيمة الجنيه المصري.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:27 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى