• الأحد 24 يونيو 2018
  • بتوقيت مصر06:36 م
بحث متقدم
صحيفة ألمانية:

سوء المعاملة مصير كلاب الشوارع بمصر

الصفحة الأخيرة

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

سلطت صحيفة "شترن" الألمانية، الضوء على كلاب الشوارع بمصر، وما تتعرض له من فظائع "رهيبة"، كالاغتصاب وسوء المعاملة سواء بالضرب أو التعذيب.

ولفتت الصحيفة، في تقريرها، إلى أنه في مصر منظمات وجمعيات غير قانونية وهبت نفسها للاهتمام بهذه الفئة من الكلاب، مرجعة ذلك إلى أن هذه الكائنات لا تملك صوتًا الدفاع نفسها.

ومن ضمن هذه الجمعيات، منظمة "فريق إنقاذ الحيوانات في القاهرة"، المعرفة باسم "كارت"، وهى جمعية مهتمة بإنقاذ الحيوانات الأليفة في مصر وتوفير مأوى مناسب لها.

 وبدورها، تقول انجي طارق، أحد مؤسسي الجمعية: "كلاب الشوارع في مصر تعامل بصور سيئة للغاية، فكثير من السكان المحليين يخشون حتى لمسها لأنهم يعتقدون أنها "نجسة" أو غير نظيفة"، مضيفة: "نحن شعب نؤمن جدا بالخرافات".

وحثت "إنجي": "الحكومة المصرية على ضرورة التوقف عن أذية الحيوانات، وسمها"، متابعة: "إحنا شوفنا كتير أوي من تعذيب الحيوانات في مصر، لما توصل أننا يجلنا كلبة مغتصبة، يبقي دي مصيبة"، وفق لقولها.

وأوضحت "انجي" أن الجمعية تضم حوالي 750 كلبا، حيث تحاول توفير المأوي والطعام والشراب لهم، والرعاية الصحية والنفسية أيضًا".

وأردفت: أنه بمعدل كل يوم أو أسبوع يأتي إلينا 6 حالات تقريبًا في حالة حرجة، منها في إحدى المرات كلب وضع له شخص ما قطعة "خشبة" في حلقه وخرجت من رقبته، وفي مرة أخرى كلب خرجت أمعاءه خارج جسمه"، في إشارة منها إلى مدى سوء المعاملة التي يتعرض لها الكلاب الضالة في مصر.

واختتمت إنجي طارق، حديثها مع الصحيفة الألمانية، بأن ما يحركها لفعل ذلك والاستمرار في هو تقبل هذه الكائنات للشفاء ومثولها للعلاج، مشددة على أنها لأخر يوم في عمرها ستقف بجانب هذه الكائنات وتعمل على إنقاذهم، لافتة إلى أن هذا دورها في الحياة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من سبب خروج المنتخب من كأس العالم؟

  • مغرب

    07:08 م
  • فجر

    03:15

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى