• السبت 23 يونيو 2018
  • بتوقيت مصر09:20 م
بحث متقدم

مستشار رفسنجاني يكشف حقيقة وفاته "مقتولًا"

عرب وعالم

رفنسجاني
رفنسجاني

متابعات

كشف غلام علي رجايي - مستشار الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني - أن وفاته لم تكن لأسباب طبيعية ، حسب تصريحات لموقع "إنصاف نيوز" الناطق بالإيرانية .

"سيأتي اليوم الذي يقتلوني فيه"

وقال رجايي: "أعلم أن هناك أمرا ما، حيث الحدث لم يكن موتا طبيعيا أو سكتة قلبية. أنا لست رجل أمن لكي أحلل تفاصيل الحادث ولا أملك المعلومات الضرورية، لكن أعلم بأن أمرا ما قد حصل، حيث أشيع نقلاً عن زوجة السيد هاشمي رفسنجاني بأنه قال قبل وفاته بعشرة أيام: سيصل اليوم الذي يقتلوني فيه".

وكان رفسنجاني أقرب شخصيات الثورة الإيرانية للمرشد المؤسس للنظام آية الله خميني، وبعد وفاة هذا الأخير في 1989 لعب رفسنجاني دورا حاسما وملحوظا في إقناع مجلس خبراء القيادة لاختيار المرشد الحالي آية الله علي خامنئي خليفةً للخميني. وأصبح هو لاحقا رئيسا للجمهورية لدورتين قبل أن يختلف مع #خامنئي، خاصةً خلال احتجاجات 2009 ليقترب من الحركة الإصلاحية ويصبح الأب الروحي لتيار الاعتدال في #إيران والذي يعتبر الرئيس الحالي حسن روحاني أبرز وجهه.

وبخصوص ما نُسب من أقوال لرفسنجاني عن احتمال قتله، أوضح رجايي لموقع "كلمة" قائلاُ: "أنا أيضا سمعت ذلك بالواسطة، ولم أسمع من الحاجة (زوجة رفسنجاني) مباشرةً"، إلا أنه أضاف: "من حيث المبدأ ربما كان رفسنجاني يرى نفسه معرضا لخطر الاغتيال".

وأردف مستشار رفسنجاني يقول: "كانت السيدة فاطمة (ابنة رفسنجاني) تكلمت ذات مرة حول أمور من هذا القبيل وأشارت إلى أن أحدهم كان يستقل دراجة نارية واقترب منها وقال: قولي لوالدك قرروا ضربه (اغتياله)، ثم غادر".

وواصل متسائلاً: "من كان ذلك الشخص ومن أين جاء بهذا الكلام؟.. أنا لا أعرف".

فيديو يظهر رفسنجاني قبل وفاته بحالة جيدة

وأردف: "يبدو أنه ينبغي علينا الانتظار لنسمع رأي السلطات الأمنية لأن أقوالي أنا غير مبنية على أسس تخصصية، وعلى أي حال هناك غموض وثمة أمور سيتم كشفها بعد بضعة عقود بالتأكيد، بينما نعرف الوضع الصحي لرفسنجاني وهذا ما نراه في الفيديو الذي نشرناه عن أيامه الأخيرة".

وتابع رجايي: "أنا نشرت الفيديو المتعلق بالأيام الأخيرة لرفسنجاني والذي سُجل بواسطة كاميرا مراقبة. أنا ورفسنجاني كنا نتحدث، فتريث قليلا ثم صعد السلالم مهرولا كعادته وفي الفيديو درت أنا إلى الخلف وألقيت نظرة إلى الوراء".

وختم غلام علي رجايي حديثه مستنتجاً أن "رفسنجاني الذي رأيناه (في الفيديو)، كان بإمكانه أن يكون نفس رفسنجاني بعد 15 سنة.. كان يهرول وهو يقطع السلالم، نحن زرنا مدينة مشهد عدة مرات وهو كان دائما يهرول عند صعوده السلالم في الـ81 من عمره.. وبعد رفض تأهيله لخوض الانتخابات الرئاسية خرج لتسلق الجبال".

الاستيلاء على وصية رفسنجاني

وكانت فاطمة ابنة رفسنجاني كشفت في أكتوبر/تشرين الأول 2017 في مقابلة مع صحيفة "جهان صنعت" أن جهة أمنية إيرانية استولت على جميع مقتنيات والدها، ومنها وصيته التي تقول إن عائلتها لا تزال تبحث عنها.

فاطمة رفسنجاني

وأضحت فاطمة: "إنهم جاؤوا (عناصر أمنية) بنفس اليوم الذي توفي فيه والدي وأخذوا معهم جميع مقتنياته"، مضيفةً أن والدها كان يحتفظ في مكتبه بمجلس تشخيص مصلحة النظام بوثائق مهمة، وعندما ذهبت لجلب هذه الوثائق لم تجد شيئا منها، حيث سبقها الأمن واستولى على كل شيء، حسب قولها.

وحول وصية والدها التي لم تجدها عائلتها حتى الآن، قالت ابنة رفسنجاني: "الوصية التي تم نشرها عن طريق الإعلام الرسمي لم تكن وصية والدي الأخيرة ولا تزال وصيته الأخيرة مفقودة ونبحث عنها"، كاشفةً عن أن والدها كتب وصية جديدة قبل وفاته، وأن الوصية المنشورة تعود إلى قبل 17 عاما، أي قبل اندلاع الخلافات مع التيار المتشدد، الذي أبعده عن كثير من مناصبه من بينها رئاسة مجلس الخبراء.

وكانت فاطمة، قد شككت بأسباب وفاة والدها، الذي رحل إثر جلطة قلبية حسب الرواية الرسمية، قائلةً إن "الأدلة التي قدّمتها مجموعة من الأطباء عن أسباب وفاة والدي ليست مقنعة ومخالفة للحقائق المتوافرة لدينا"

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من سبب خروج المنتخب من كأس العالم؟

  • فجر

    03:15 ص
  • فجر

    03:15

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    19:07

  • عشاء

    20:37

من الى