• الخميس 18 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر12:13 م
بحث متقدم
ببركة الظروف الاقتصادية..

مصر انتصرت فى معركة "خفض المواليد"

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

تحت عنوان "انخفاض معدل المواليد في مصر نتيجة للضغوط الاقتصادية"، قال موقع "آرب نيوز" الصادر بالإنجليزية، إن مصر أعلنت انتصارها في معركة الحد من النمو السكاني بعد جهود مضنية، إلا أن بعض الخبراء يرون إن انخفاض معدل المواليد يعكس الصعوبات الاقتصادية في البلاد، لا سياسة الحكومة الفعالة، على حد قولهم.

وذكر الموقع، في تقريره، أن مصر سجلت  26.8 ولادة لكل 1000 شخص في عام 2017 مقارنة بـ 28.6 في عام 2016، وفقًا لتقرير سنوي صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

ووفقًا لتعداد عام 2017 فيوجد الآن حوالي 104 ملايين مصري، ما يعني أن مصر تحتل المرتبة الثالثة عشرة على مستوى العالم من حيث عدد السكان.

وأوضح التقرير أن الحكومة المصرية ركزت على خفض معدلات المواليد كجزء من خطة التنمية لعام 2030 لتخفيض من تكاليف الصحة والتعليم.

وبدوره، قال طارق توفيق، نائب وزير الصحة الجديد: "إن الإستراتيجية السكانية التي قمنا ببنائها تهدف إلى الوصول إلى 112 مليون مصري في عام 2030 بدلاً من 128 مليونًا، الأمر الذي سيوفر نحو 200 مليار جنيه مصري خلال الفترة من 2017 إلى 2030 - وتحديدًا في مجالات كالتأمين والصحة والتعليم".

في حين، أرجع محمد شريف محلل اقتصادي مقيم في القاهرة انخفاض معدلات المواليد إلى الظروف الاقتصادية القاسية التي يواجهها المصريون بدلاً من الإستراتيجية الحكومية.

وقال "إن انخفاض قيمة الجنيه المصري والارتفاع المستمر في الأسعار هو المحرك الرئيسي وراء ذلك"، مضيفًا أن "الدراسات أظهرت أن ارتفاع تكاليف المعيشة تؤدي إلى انخفاض معدلات المواليد".

ونوه بأن "انخفاض معدلات الزواج وخوف الشباب من تحمل المسئولية يؤثر بالتأكيد على معدلات المواليد".

وفي الأسبوع الماضي أطلقت وزارة التضامن الاجتماعي حملة تحث الأسر المصرية على الحد من عدد الأطفال، وتقول رانيا فارس منسقة البرامج في الوزارة إن برنامج "اثنين يكفينا" يهدف إلى تغيير نظرة الناس في المناطق الريفية تجاه تحديد النسل، متابعة: "أن الحملة تهدف إلى تقليل عدد الأطفال لكل أسرة إلى 2.4 في المناطق الريفية".

واستطردت "فارس": أنه "سيتم التشديد على أهمية المباعدة بين فترات الولادة بين الأطفال وسيتم توفير طرق مناسبة لتنظيم النسل".

ولفت الموقع إلى أن المصريين يعانون  في الفترة الأخيرة بشكل خاص بسبب الإجراءات التقشفية الشديدة التي نتجت عن قرض صندوق النقد الدولي، والتي زاد على أثرها أسعار المياه والكهرباء والوقود والنقل.

وألمح الموقع أن مع ولادة طفل كل 15 ثانية، تمتلك مصر واحدة من أعلى معدلات النمو السكاني في العالم، وفي فبراير  الماضي، أعلنت وزارة الصحة أن معدلات المواليد في مصر شهدت انخفاضًا بمقدار 4 ملايين طفل خلال السنوات الثلاث الماضية، مدعيًا أن عام 2015 شهد 6.68 مليون ولادة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • عصر

    02:59 م
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى