• الإثنين 20 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر10:49 م
بحث متقدم
خبراء:

عقوبات شديدة تنتظر مصر حال بث المونديال

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

حسن علام وأمير سعد

«مخالف للدستور، ولتحقيق شو إعلامى فقط»، بهذه الكلمات علق خبير لوائح رياضية وقانوني، على مطالبة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا»، بمنح التليفزيون الأرضي المصري حق بث 22 مباراة من مواجهات كأس العالم 2018، وسط تأكيدات بأن «الفيفا»، لن تعيرهم أى اهتمام.

وكان جهاز حماية المنافسة، قرر إلزام الاتحاد الدولى لكرة القدم بمنح حق البث الأرضى لمباريات كأس العالم لصالح الهيئة الوطنية للإعلام.

وفى تصريحات له، قال الدكتور أمير نبيل، رئيس الجهاز، إن الجهاز يمتلك العديد من الخيارات حال امتناع الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" عن تنفيذ قرار البث الأرضى للمباريات.

وأضاف أن «الجهاز لديه خيارات عديدة منها إحالة القضية للنيابة العامة بالإضافة لخطوات أخرى سنعلن عنها فى وقتها»، موضحًا أن اتفاقات الفيفا ممتدة مع شركة "بى إن" حتى عام 2030.

وتابع: «الوضع الحالى غير مقبول من وجهة نظر الجهاز ولا يمكن قبوله لأنه يقتل حرية المنافسة فى هذا السوق ويمنع نشأة أى كيانات اقتصادية منافسة فى قطاع الإعلام الذى يعد أهم القطاعات الإعلامية وأكثرها أهمية من وجهة النظر الاقتصادية لجميع الكيانات الاقتصادية».

محمد بيومي، خبير لوائح رياضية، قال إن ما قام به جهاز حماية المنافسة مؤخرًا، لا يعدو كونه محاولة لجذب الانتباه ولتحقيق «الشو الإعلامي» فقط، متسائلًا: «لماذا لم يقوموا بتلك الخطوات من قبل، ولماذا لم يخاطبوا الفيفا منذ شهور، وهل تذكروا الآن حق المواطنين».

وخلال حديثه لـ«المصريون»، أضاف «بيومي»، أن البث الخاص بكأس العالم، هو بث حصرى مشفر، يباع فى جميع أنحاء العالم بهذه الطريقة، منوهًا بأن الفيفا يبيعه للشركات التى لديها القدرة على البث الحصرى المشفر.

خبير لوائح رياضية، نوه بأن قناة «بى إن سبورت» دفعت 14 مليار دولار من أجل الحصول على ذلك البث الحصري، متابعًا: «هذا استثمار مش حق للمواطن كما يقولون، سلعة تباع لماذا يريدون الحصول عليها ببلاش؟، تفكير غير منطقى على الإطلاق».

وأكد، أنه فى حال إقدام أى قناة على إذاعة تلك المباريات، فإن الاتحاد الدولى سيوقع عليها وعلى اتحاد كرة القدم عقوبات شديدة، مستطردًا: «إذا أخلت الفيفا بذلك العقد، بأى طريقه من الطرق، فستقع فى هذه الحالة فى مشكلات لا حصر لها، إضافة إلى محاكمات فى المحكمة الرياضية».

وأشار إلى أن السعودية حاولت منذ شهر الحصول على ذلك البث، غير أنها الاتحاد الدولى رفض؛ لأنه حق للقناة التى حصلت على ذلك البث، ما يمنع الفيفا، منحه لأى دولة أخرى، مهما كان العرض مغريًا.

أما، المحامى على أيوب، قال إنه لا يجوز لجهاز حماية المنافسة مطالبة الفيفا بذلك الأمر، كما أن حديثها عن أنها ستحيلها للنيابة مخالف، ولا أثر قانونى عليه، ولا فائدة من ورائه على الإطلاق.

وأضاف «أيوب»، خلال حديثه لـ«المصريون»، أن النيابة ليس لها سلطة على الاتحاد الدولى لكرة القدم، متابعًا: «هناك قناة حصلت على حق البث بالطريقة الشرعية، إذن كيف يطالب حماية المنافسة بشيء ليس من حقه».

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • فجر

    04:00 ص
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى