• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:22 م
بحث متقدم

أعضاء بمجلس "الصحفيين" يدعون لاجتماع طارئ

الحياة السياسية

اعضاء مجلس نقابة صحفيين
اعضاء مجلس نقابة صحفيين

حنان حمدتو

دعا أربعة من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين، أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين إلى رفض قانون تنظيم الصحافة والإعلام الجديد الذي وافق عليه مجلس النواب المصري الأحد الماضي وأحاله إلى مجلس الدولة  وذلك من خلال التوقيع بأرقام القيد على بيان نشره كل من أعضاء المجلس عمرو بدر ومحمد سعد عبد الحفيظ وجمال عبد الرحيم  ومحمود كامل على صفحاتهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وطالبوا من أعضاء مجلس النقابة بعقد اجتماع طارئ  لمناقشة الخطوات التصعيدية  تجاه القانون.

وجاء فى البيان المنشور على صفحات مواقع التواصل الإجتماعى أن مشروع القانون الذي وافق عليه البرلمان لتنظيم عمل الصحافة والإعلام، هو صادم ومشبوه ولا يمثل الصحفيين بقدر ما يمثل جهات بعينها تهدف إلى السيطرة على الصحافة، قومية وخاصة، وإسكات صوتها للأبد، فضلاً عن تربص القانون بالمؤسسات القومية والعاملين بها، وتمثل ذلك في وقف المد للصحفيين فوق الستين كحق طبيعي، والسيطرة على مجالس الإدارات والجمعيات العمومية للصحف القومية.

وأضاف البيان أنه من المواد التي تم الاعتراض عليها المادة 39 الخاصة بتقليص تمثيل الصحفيين في مجالس إدارة المؤسسات القومية هذا النص يقتل هذه المؤسسات ويجعل إدارتها كارثة حقيقية.

حسب نص المادتين 15 و35 أصبحت الهيئة الوطنية للصحافة تقوم بإدارة المؤسسات مباشرة وتسيطر تمامًا على مجالس الإدارات والجمعيات العمومية، ولا تملك المؤسسة اتخاذ أي قرار مهم إلا بموافقة الهيئة، التي أصبحت تحصل لنفسها أيضًا على 1% من إيرادات المؤسسة وليس أرباحها، ورئيس الهيئة هو رئيس الجمعية العمومية في جميع المؤسسات و حسب نص المادة 5 من القانون تم تجاهل "المد الوجوبى" لسن المعاش للصحفيين إلى 65 عامًا ورغم أن قانون نقابة الصحفيين يقصر عملية تأديب الصحفيين على النقابة فقط، إلا أن القانون الجديد منح المجلس الأعلى للإعلام حق توقيع عقوبات على الصحفيين حسب نص المادة 30 من قانون تنظيم عمل المجلس الأعلى للإعلام فضلاً عن أن المادة 19 من قانون المجلس الأعلى للإعلام منحه الحق فى مراقبة وحجب ووقف الحسابات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي ، المادتان 4 و 5 من القانون الخاص بتنظيم الصحافة تصادران على الحريات الصحفية بكلمات فضفاضة من نوعية بث الكراهية والتحريض وتهديد الديمقراطية والمواد الإباحية وغيرها من كلمات غير منضبطة، كما أن المادة 29 أعادت الحبس الاحتياطي في قضايا النشر بعد أن تم إلغاؤه.

وتابع نص البيان: "المادة الخاصة بتجريم الاعتداء على الصحفى خلال عمله ليست جديدة وموجودة بالفعل فى المادة 12 من قانون سلطة الصحافة الحالى، لكن لا يتم تفعيلها، كما أنه لم يعرض القانون بصيغته الحالية على نقابة الصحفيين وما عرض مشروع قانون الصحافة والإعلام الموحد وهو ما يخالف نص المادة 77 من الدستور التي نصت على "يؤخذ رأي النقابات المهنية في مشروعات القوانين المتعلقة بها".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عصر

    03:19 م
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى