• الأحد 18 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:26 ص
بحث متقدم
من أجل بناء جدار مع المكسيك..

مسئول أمريكي يتفقد حدود مصر مع إسرائيل

آخر الأخبار

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

أفادت مصادر دبلوماسية بأن وزيرة الأمن الداخلي الأمريكي، كيرستشن نيلسن، قامت بزيارة للحدود الإسرائيلية المشتركة والمحاطة بسياج مع مصر؛ وذلك لتقديم أفكار حول الحدود مع المكسيك، حيث تعهد الرئيس دونالد ترامب ببناء جدار فاصل بينهما، بحسب ما ذكره موقع "ميدل إيست أي" البريطاني.

وقال "ترامب" إن الولايات المتحدة بحاجة إلى جدار على طول حدودها الجنوبية البالغ طولها 3200 كيلومتر لمنع المهاجرين غير الشرعيين الذين يدخلون الولايات المتحدة، وتعهد بجعل المكسيك تدفع ثمن المشروع، لكن رفضت المكسيك تلك الفكرة، وقد أدى نزاع التمويل إلى تغذية المعارضة الداخلية الأمريكية.

في حين، أغضب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، المكسيك العام الماضي من خلال دعمه علانية لدعوة "ترامب"، وأشار إلى أن السياج الحدودي الشاهق مع مصر والمزود بأجهزة استشعار نموذج يمكن تطبيقه.

ومن جهته، أكد مسئول أمريكي رفيع المستوي، تحدث لرويترز شريطة عدم ذكر اسمه، زيارة "نيلسن" إلى الحدود الإسرائيلية المصرية.

وقال المسئول دون الخوض في تفاصيل "أنها تفهم التحديات والفرص الموجودة هناك".

في المقابل، رفضت وزارة الأمن الداخلي التعليق على الأمر، وفي بيان صدر في 8 يونيو، قالت الوزارة إنه أثناء سفر "نيلسن" إلى إسرائيل هذا الأسبوع، ستحصل على "إحاطة تشغيلية حول تكنولوجيا وأنظمة البنية التحتية للحدود الإسرائيلية".

وقد تم بناء السياج الإسرائيلي المليء بالأسلاك الشائكة، والذي يتراوح ارتفاعه بين خمسة أمتار وثمانية أمتار ، على مدى ثلاث سنوات على طول حدود 230 كلم مع صحراء سيناء المصرية، حيث كلف إسرائيل حوالي 380 مليون دولار، وتبرر إسرائيل هذا السياج إلى وقف تدفق المهاجرين الأفارقة والتسلل من قبل الإرهابيين.

وإلى جانب السياج الحدودي مع مصر، أقامت إسرائيل جدارًا حول الضفة الغربية يحاصر الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، كما أغلقت إسرائيل قطاع غزة وفرضت حصارًا وحشيًا على الجيب الساحلي الذي يسكنه قرابة مليوني شخص.

وفي مارس  الماضي، وقع "ترامب" مشروع قانون الإنفاق الفيدرالي من الكونجرس الذي احتوى 1.6 مليار دولار لدفع ستة أشهر مقدمًا للبدء في إنشاء الجدار، حيث  طلب مبلغ 25 مليار دولار مقابل ذلك.

بينما يرى منتقدو ترامب أن الجدار غير ضروري، بحجة أنه يغذي التعصب ضد المهاجرين، أدلى الرئيس الأمريكي بتصريحات عدائية ضد اللاتينيين، ووصف المهاجرين المكسيكيين غير الشرعيين بـ"المغتصبين" عندما بدأ حملته في عام 2015.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:03 ص
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى