• الإثنين 19 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:53 ص
بحث متقدم

أغرب تعليق لـ"مورينيو" على مباراة آيسلندا والأرجنتين

الرياضة

مورينيو
مورينيو

المصريون ـ متابعات

علق المدير الفني البرتغالي الشهير، جوزيه مورينيو، على القوة البدينة لمنتخب آيسلندا والتي ظهرت بشكل واضح أمام منتخب الأرجنتين في المباراة التي جمعت بينهم في دور المجموعات بكأس العالم وانتهت بالتعادل الإيجابي بين الفريقين.
وقال "مورينيو"عن قوة ايسلندا البدنية : "أعتقد أن لاعبي منتخب ايسلندا يأكلون كميات كبيرة من اللحم على الفطور منذ أن كانوا رُضع".
وقال مورينيو إن النتيجة عادلة، مضيفا "أعتقد أن أيسلندا لعبت في حدود إمكانياتها، وأقول مرارًا، عندما يلعب فريق في حدود إمكانياته، لا تستطيع أن تطلب المزيد".
وأضاف “لقد كانوا، إذا كان لي اختيار كلمة لأصفهم، فقط كانوا كتلة، لدي صورة من الدقيقة 69، حيث كان لديهم 9 لاعبين، بالإضافة إلى الحارس في المنطقة، ومن ثم صورة أخرى في الدقيقة 87 حيث كانوا 10 لاعبين، بالإضافة إلى الحارس في المنطقة، كانوا كتلة واحدة. لا أحد بمقدوره أن يجاريهم بهذا الشكل الدفاعي. إنهم لم يلعبوا واحد لواحد ضد ميسي، لا واحد لواحد ضد أي لاعب من الخط الهجومي للأرجنتين، كانوا فقط كتلة واحدة”.
وتابع “قدموا كل شيء فيما يتعلق بالمساحات، كانوا متكتلين فيما يخص اللعب العرضي عندما كان يتوجب عليهم الذهاب وإغلاق الطرف حيث يجري اللعب، كانوا متكتلين فيما يخص العمق، لا مساحة متروكة خلف آخر مدافع، كانوا كتلة وسنحت لهم فرصة واحدة وسجلوا هدفًا وحيدًا، سواء كان كاباييرو أو أنا في المرمى، فالنتيجة واحدة !، لأنني كنت سأتصدى كما فعل كاباييرو، فليس هناك موقف خطير واحد (تعرض له كاباييرو)، بالطبع الأرجنتين كانت تستحوذ على الكرة، بالطبع هم حاولوا وحاولوا وحاولوا، لكن أنت رأيت كيف أن جميع مجهودات ميسي كانت خارج الصندوق، كان يحاول .. مراوغة، إثنتين، ثم تأتي التغطية الدفاعية فيسدد، كان الالتزام الأيسلندي قطعًا مذهلًا أيضًا، الانتشار .. القوة .. لأنه أوتعلم، أظن أن هؤلاء الصبية من أيسلندا منذ كانوا أطفالًا وهم يتناولون كميات كثيرة من اللحم عند وجبة الفطور، جميعهم أقوياء بدنيًا جدًا جدًا، وجميعهم لائقون جدًا جدًا، والكرة التي قدموها متناسبة بشكل مثالي مع ماهيتهم”.
ثم سُئل مدرب ريال مدريد وتشيلسي الأسبق عما إذا لم يكن ليونيل ميسي قائد التانجو في يومه خلال مباراة أيسلندا، فقال “لا، بالطبع عندما تهدر ركلة جزاء في كأس العالم، في وقت يحتاج فيه فريقك لهذا الهدف بالطبع، فهذا يؤثر عليك، وبعد ذلك، بعد تلك اللحظة (إهدار ركلة الجزاء)، هو كان يحاول، هو كان يحاول في موقف 1 ضد 1 والذي يتحول سريعًا لواحد ضد 2، واحد ضد 3 لأن المسافة بين اللاعبين كانت قريبة جدًا، هذا كان حقًا صعبًا عليه، مع ذلك، هو سدد بضع تسديدات، من ثم تحصل على ركلتين حرتين في مواقع جيدة، لكن على الأرجح، حتى في حال كنت رجلًا خارقًا، لاعبًا خارقًا، هم بشر ولديهم مشاعر ونعم أعتقد أن ضربة الجزاء أثرت عليه”.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:04 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى